النفيعي: المملكة أثبتت قدرتها العسكرية والدور التربوي مهم لزرع الثقة

قال إن "عاصفة الحزم" هبّت للدفاع عن الشرعية ومواجهة الإرهاب باليمن

حاتم العميري - سبق – مكة : أكد مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة عفيف سعيد سعد النفيعي أن المملكة أثبتت بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قدرتها العسكرية وأنها لن تتساهل أمام كل من يحاول المساس بأمن الدول التي تعد جزءًا لا يتجزأ من أمن المملكة والتي منها دولة اليمن الشقيق.
 
وأوضح النفيعي أن عاصفة الحزم بقيادة المملكة وبتحالف عشر دول هبّت لإزاحة كل من يحاول القضاء على الشرعية بدولة اليمن ممثلة بحركة الحوثيين والموالين لـ علي عبدالله صالح والتي سعت إلى نشر الفوضى والسيطرة على مفاصل الدولة.
 
وقال مدير تعليم عفيف إن عاصفة الحزم أثبت كفاءة المملكة في التعامل مع كل الأحداث ورفعت للأمة العربية قوتها وعزتها، مشيرًا إلى أنه لا مجال في التراخي ضد الجماعات الإرهابية التي لا هم لها سوى نشر الفوضى وإيذاء الشعب اليمني من خلال جماعة الحوثي وعلي عبدالله صالح بدعم من إيران التي لا ترجو أن تستقر الأمة العربية والإسلامية .
 
وبين النفيعي أن الوقت الحالي يتطلب رفع أكف الضراعة للمولى سبحانه وتعالى بالنصر والتمكين وأن المملكة بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله قادرة على ذلك بإذن الله .
 
وأكد أهمية تفعيل الدور التربوي بزرع الثقة لأبناء الشعب وعدم الانجراف وراء الشائعات التي ينتهجها الأعداء والتعامل معها بعدم المضي قدمًا في نشرها مختتمًا الكل شريك في التوعية مختتمًا بقوله "حُقّ لنا أن نفتخر بقياداتنا الرشيدة وجنودنا البواسل في كل ما يبذلون من جهد للحفاظ على أمن المملكة ومدخراتها.

اعلان
النفيعي: المملكة أثبتت قدرتها العسكرية والدور التربوي مهم لزرع الثقة
سبق
حاتم العميري - سبق – مكة : أكد مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة عفيف سعيد سعد النفيعي أن المملكة أثبتت بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قدرتها العسكرية وأنها لن تتساهل أمام كل من يحاول المساس بأمن الدول التي تعد جزءًا لا يتجزأ من أمن المملكة والتي منها دولة اليمن الشقيق.
 
وأوضح النفيعي أن عاصفة الحزم بقيادة المملكة وبتحالف عشر دول هبّت لإزاحة كل من يحاول القضاء على الشرعية بدولة اليمن ممثلة بحركة الحوثيين والموالين لـ علي عبدالله صالح والتي سعت إلى نشر الفوضى والسيطرة على مفاصل الدولة.
 
وقال مدير تعليم عفيف إن عاصفة الحزم أثبت كفاءة المملكة في التعامل مع كل الأحداث ورفعت للأمة العربية قوتها وعزتها، مشيرًا إلى أنه لا مجال في التراخي ضد الجماعات الإرهابية التي لا هم لها سوى نشر الفوضى وإيذاء الشعب اليمني من خلال جماعة الحوثي وعلي عبدالله صالح بدعم من إيران التي لا ترجو أن تستقر الأمة العربية والإسلامية .
 
وبين النفيعي أن الوقت الحالي يتطلب رفع أكف الضراعة للمولى سبحانه وتعالى بالنصر والتمكين وأن المملكة بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله قادرة على ذلك بإذن الله .
 
وأكد أهمية تفعيل الدور التربوي بزرع الثقة لأبناء الشعب وعدم الانجراف وراء الشائعات التي ينتهجها الأعداء والتعامل معها بعدم المضي قدمًا في نشرها مختتمًا الكل شريك في التوعية مختتمًا بقوله "حُقّ لنا أن نفتخر بقياداتنا الرشيدة وجنودنا البواسل في كل ما يبذلون من جهد للحفاظ على أمن المملكة ومدخراتها.
31 مارس 2015 - 11 جمادى الآخر 1436
11:03 PM

النفيعي: المملكة أثبتت قدرتها العسكرية والدور التربوي مهم لزرع الثقة

قال إن "عاصفة الحزم" هبّت للدفاع عن الشرعية ومواجهة الإرهاب باليمن

A A A
0
4,596

حاتم العميري - سبق – مكة : أكد مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة عفيف سعيد سعد النفيعي أن المملكة أثبتت بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قدرتها العسكرية وأنها لن تتساهل أمام كل من يحاول المساس بأمن الدول التي تعد جزءًا لا يتجزأ من أمن المملكة والتي منها دولة اليمن الشقيق.
 
وأوضح النفيعي أن عاصفة الحزم بقيادة المملكة وبتحالف عشر دول هبّت لإزاحة كل من يحاول القضاء على الشرعية بدولة اليمن ممثلة بحركة الحوثيين والموالين لـ علي عبدالله صالح والتي سعت إلى نشر الفوضى والسيطرة على مفاصل الدولة.
 
وقال مدير تعليم عفيف إن عاصفة الحزم أثبت كفاءة المملكة في التعامل مع كل الأحداث ورفعت للأمة العربية قوتها وعزتها، مشيرًا إلى أنه لا مجال في التراخي ضد الجماعات الإرهابية التي لا هم لها سوى نشر الفوضى وإيذاء الشعب اليمني من خلال جماعة الحوثي وعلي عبدالله صالح بدعم من إيران التي لا ترجو أن تستقر الأمة العربية والإسلامية .
 
وبين النفيعي أن الوقت الحالي يتطلب رفع أكف الضراعة للمولى سبحانه وتعالى بالنصر والتمكين وأن المملكة بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله قادرة على ذلك بإذن الله .
 
وأكد أهمية تفعيل الدور التربوي بزرع الثقة لأبناء الشعب وعدم الانجراف وراء الشائعات التي ينتهجها الأعداء والتعامل معها بعدم المضي قدمًا في نشرها مختتمًا الكل شريك في التوعية مختتمًا بقوله "حُقّ لنا أن نفتخر بقياداتنا الرشيدة وجنودنا البواسل في كل ما يبذلون من جهد للحفاظ على أمن المملكة ومدخراتها.