"تعليم كبيرات خميس مشيط" تحتفل باليوم العربي لمحو الأمية

تكريم جميع الدارسات وسط مطالب بتوفير وسائل المواصلات

سبق- خميس مشيط: احتفلت وحدة تعليم الكبيرات بخميس مشيط باليوم العربي لمحو الأمية على مستوى محافظة خميس مشيط، برعاية مديرة مكتب التربية والتعليم بخميس مشيط منى مستور الغامدي.
وتم خلال الاحتفال تكريم جميع الدارسات الحاضرات، ومن لم يحضر من الدارسات كُرمن في مراكزهن، وتم تحفيزهن لمواصلة الدراسة، وجرى تذكير أغلب الدارسات بأن أهم سبب لمواصلة الدراسة هو حفظ القرآن الكريم.
 جاء ذلك بحضور مديرة تعليم الكبيرات بمنطقه عسير حسنيه الحفظي ورئيسة الشؤون التعليمية في خميس مشيط حليمة الحياني.
ووجهت رئيسة تعليم الكبيرات مسفرة الغامدي شكرها للجهات المعنية على ما تبذله من جهود كبيرة في مجال التعليم ونشره وتيسيره، مؤكدة أن برنامج محو الأمية ليس ببعيد عن تلك الاهتمامات؛ فكان إنشاء إدارة مختصة بمحو الأمية وتعليم الكبار، بدأت بافتتاح خمسة مراكز لمحو الأمية، حتى بلغ عددها 2322 مركزاً.
وذكرت "الغامدي" أن المراكز صممت برامج متنوعة للكبيرات، من ضمنها المراكز النظامية المنتهية بالحصول على الشهادة الابتدائية، ومدتها ثلاث سنوات، تدرس فيها اللغة العربية والإنجليزية والحاسب الآلي، وأيضاً برنامج مجتمع بلا أمية، ويتسم بالمرونة، ويركز على محو الأمية، وبرنامج الحي المتعلم الذي يحقق محو الأمية الحضارية، ويرفع كفاءة المرأة، ويمكنها من الدخول لسوق العمل لتصبح منتجة.
وذكرت "مسفرة" أن أهم أسباب عدم مواصلة بعض الدارسات بمقاعد الدراسة هو حاجتهن الماسة للمواصلات؛ وطالبت بتوفيرها.

اعلان
"تعليم كبيرات خميس مشيط" تحتفل باليوم العربي لمحو الأمية
سبق
سبق- خميس مشيط: احتفلت وحدة تعليم الكبيرات بخميس مشيط باليوم العربي لمحو الأمية على مستوى محافظة خميس مشيط، برعاية مديرة مكتب التربية والتعليم بخميس مشيط منى مستور الغامدي.
وتم خلال الاحتفال تكريم جميع الدارسات الحاضرات، ومن لم يحضر من الدارسات كُرمن في مراكزهن، وتم تحفيزهن لمواصلة الدراسة، وجرى تذكير أغلب الدارسات بأن أهم سبب لمواصلة الدراسة هو حفظ القرآن الكريم.
 جاء ذلك بحضور مديرة تعليم الكبيرات بمنطقه عسير حسنيه الحفظي ورئيسة الشؤون التعليمية في خميس مشيط حليمة الحياني.
ووجهت رئيسة تعليم الكبيرات مسفرة الغامدي شكرها للجهات المعنية على ما تبذله من جهود كبيرة في مجال التعليم ونشره وتيسيره، مؤكدة أن برنامج محو الأمية ليس ببعيد عن تلك الاهتمامات؛ فكان إنشاء إدارة مختصة بمحو الأمية وتعليم الكبار، بدأت بافتتاح خمسة مراكز لمحو الأمية، حتى بلغ عددها 2322 مركزاً.
وذكرت "الغامدي" أن المراكز صممت برامج متنوعة للكبيرات، من ضمنها المراكز النظامية المنتهية بالحصول على الشهادة الابتدائية، ومدتها ثلاث سنوات، تدرس فيها اللغة العربية والإنجليزية والحاسب الآلي، وأيضاً برنامج مجتمع بلا أمية، ويتسم بالمرونة، ويركز على محو الأمية، وبرنامج الحي المتعلم الذي يحقق محو الأمية الحضارية، ويرفع كفاءة المرأة، ويمكنها من الدخول لسوق العمل لتصبح منتجة.
وذكرت "مسفرة" أن أهم أسباب عدم مواصلة بعض الدارسات بمقاعد الدراسة هو حاجتهن الماسة للمواصلات؛ وطالبت بتوفيرها.
28 فبراير 2014 - 28 ربيع الآخر 1435
10:38 PM

تكريم جميع الدارسات وسط مطالب بتوفير وسائل المواصلات

"تعليم كبيرات خميس مشيط" تحتفل باليوم العربي لمحو الأمية

A A A
0
2,035

سبق- خميس مشيط: احتفلت وحدة تعليم الكبيرات بخميس مشيط باليوم العربي لمحو الأمية على مستوى محافظة خميس مشيط، برعاية مديرة مكتب التربية والتعليم بخميس مشيط منى مستور الغامدي.
وتم خلال الاحتفال تكريم جميع الدارسات الحاضرات، ومن لم يحضر من الدارسات كُرمن في مراكزهن، وتم تحفيزهن لمواصلة الدراسة، وجرى تذكير أغلب الدارسات بأن أهم سبب لمواصلة الدراسة هو حفظ القرآن الكريم.
 جاء ذلك بحضور مديرة تعليم الكبيرات بمنطقه عسير حسنيه الحفظي ورئيسة الشؤون التعليمية في خميس مشيط حليمة الحياني.
ووجهت رئيسة تعليم الكبيرات مسفرة الغامدي شكرها للجهات المعنية على ما تبذله من جهود كبيرة في مجال التعليم ونشره وتيسيره، مؤكدة أن برنامج محو الأمية ليس ببعيد عن تلك الاهتمامات؛ فكان إنشاء إدارة مختصة بمحو الأمية وتعليم الكبار، بدأت بافتتاح خمسة مراكز لمحو الأمية، حتى بلغ عددها 2322 مركزاً.
وذكرت "الغامدي" أن المراكز صممت برامج متنوعة للكبيرات، من ضمنها المراكز النظامية المنتهية بالحصول على الشهادة الابتدائية، ومدتها ثلاث سنوات، تدرس فيها اللغة العربية والإنجليزية والحاسب الآلي، وأيضاً برنامج مجتمع بلا أمية، ويتسم بالمرونة، ويركز على محو الأمية، وبرنامج الحي المتعلم الذي يحقق محو الأمية الحضارية، ويرفع كفاءة المرأة، ويمكنها من الدخول لسوق العمل لتصبح منتجة.
وذكرت "مسفرة" أن أهم أسباب عدم مواصلة بعض الدارسات بمقاعد الدراسة هو حاجتهن الماسة للمواصلات؛ وطالبت بتوفيرها.