لائحة الذوق العام والملابس الخادشة..!

من الأمور المخجلة أن يخرج رجل في كامل عنفوان شبابه إلى السوق وهو يلبس ملابس غير لائقة، مثل (سروال قصير)!

تحاول مرارًا أن تُجنِّب زوجتك وبناتك هذا المنظر المقزز دون جدوى لكثرة مَن يتجول في ردهات الأسواق بهذه الملابس.. الأدهى أن بعضهم يتسوق مع أهل بيته بتلك الهيئة الشاذة!

إنه ليس تلوثًا بصريًّا يا ناس فحسب، لكنه تلوث ثقافي وأخلاقي.. الأنكى والمثير هو قصات الشعر تلك!..

لقد ألفنا زمانًا أصواتًا تصدح بالأماكن العامة، كانت تردد عبارة: (غط رأسك يا مرة)، ناهية تلكم النسوة اللائي يُظهرن مقدمة الرأس لإبراز خصلة من جمال شعرها.. فها نحن نحتاج إلى من ينادي في أولئك الذكور: (غط كراعينك يا ولد)!

أليس من حقي أن أتسوق مع أسرتي من دون أن يخرج عليهن شخص يخدش حياءهن بـ"كراعينه العارية"، وشعر صدره المبثوث؟!!.. إذ لا يمكن لهن غض البصر طوال فترة تجوُّلهن بالأسواق، أو تنزههن خارج بيوتهن!!

أرجو رصد أولئك الذين هم ضعيفو الذوق، ومخالفتهم بمبالغ تفوق ثمن (الكراعين) محل المخالفة، حتى إن رغب أحدهم بالتجوال مرة أخرى في الأماكن العامة فعليه الالتزام بملابس لائقة بالمكان، ساترة للأعضاء..

كاميرات الأسواق قد تؤدي جانبًا من المقاصد المنظِّمة للأخلاق، كما أن مشاركة أصحاب الأسواق والمحال التجارية قد تؤدي جانبًا من المقاصد المنظِّمة للأخلاق، كذلك التزام إدارة الأماكن العامة بوضع ملصقات لافتة، وبارزة.. سيعزِّز تطبيق لائحة الذوق العام، مع توضيح قيمة الغرامة المالية للسلوكيات المنصوص عليها..

فينبغي التزام الجميع بالذوق العام والسلوك السوي حتى في زمن اتساع الحريات الشخصية.. إذ "إن حريتكم تنتهي عند حقوقنا".

عبدالغني الشيخ
اعلان
لائحة الذوق العام والملابس الخادشة..!
سبق

من الأمور المخجلة أن يخرج رجل في كامل عنفوان شبابه إلى السوق وهو يلبس ملابس غير لائقة، مثل (سروال قصير)!

تحاول مرارًا أن تُجنِّب زوجتك وبناتك هذا المنظر المقزز دون جدوى لكثرة مَن يتجول في ردهات الأسواق بهذه الملابس.. الأدهى أن بعضهم يتسوق مع أهل بيته بتلك الهيئة الشاذة!

إنه ليس تلوثًا بصريًّا يا ناس فحسب، لكنه تلوث ثقافي وأخلاقي.. الأنكى والمثير هو قصات الشعر تلك!..

لقد ألفنا زمانًا أصواتًا تصدح بالأماكن العامة، كانت تردد عبارة: (غط رأسك يا مرة)، ناهية تلكم النسوة اللائي يُظهرن مقدمة الرأس لإبراز خصلة من جمال شعرها.. فها نحن نحتاج إلى من ينادي في أولئك الذكور: (غط كراعينك يا ولد)!

أليس من حقي أن أتسوق مع أسرتي من دون أن يخرج عليهن شخص يخدش حياءهن بـ"كراعينه العارية"، وشعر صدره المبثوث؟!!.. إذ لا يمكن لهن غض البصر طوال فترة تجوُّلهن بالأسواق، أو تنزههن خارج بيوتهن!!

أرجو رصد أولئك الذين هم ضعيفو الذوق، ومخالفتهم بمبالغ تفوق ثمن (الكراعين) محل المخالفة، حتى إن رغب أحدهم بالتجوال مرة أخرى في الأماكن العامة فعليه الالتزام بملابس لائقة بالمكان، ساترة للأعضاء..

كاميرات الأسواق قد تؤدي جانبًا من المقاصد المنظِّمة للأخلاق، كما أن مشاركة أصحاب الأسواق والمحال التجارية قد تؤدي جانبًا من المقاصد المنظِّمة للأخلاق، كذلك التزام إدارة الأماكن العامة بوضع ملصقات لافتة، وبارزة.. سيعزِّز تطبيق لائحة الذوق العام، مع توضيح قيمة الغرامة المالية للسلوكيات المنصوص عليها..

فينبغي التزام الجميع بالذوق العام والسلوك السوي حتى في زمن اتساع الحريات الشخصية.. إذ "إن حريتكم تنتهي عند حقوقنا".

05 أكتوبر 2019 - 6 صفر 1441
08:30 PM
اخر تعديل
15 أكتوبر 2019 - 16 صفر 1441
12:52 AM

لائحة الذوق العام والملابس الخادشة..!

عبدالغني الشيخ - الرياض
A A A
2
2,284

من الأمور المخجلة أن يخرج رجل في كامل عنفوان شبابه إلى السوق وهو يلبس ملابس غير لائقة، مثل (سروال قصير)!

تحاول مرارًا أن تُجنِّب زوجتك وبناتك هذا المنظر المقزز دون جدوى لكثرة مَن يتجول في ردهات الأسواق بهذه الملابس.. الأدهى أن بعضهم يتسوق مع أهل بيته بتلك الهيئة الشاذة!

إنه ليس تلوثًا بصريًّا يا ناس فحسب، لكنه تلوث ثقافي وأخلاقي.. الأنكى والمثير هو قصات الشعر تلك!..

لقد ألفنا زمانًا أصواتًا تصدح بالأماكن العامة، كانت تردد عبارة: (غط رأسك يا مرة)، ناهية تلكم النسوة اللائي يُظهرن مقدمة الرأس لإبراز خصلة من جمال شعرها.. فها نحن نحتاج إلى من ينادي في أولئك الذكور: (غط كراعينك يا ولد)!

أليس من حقي أن أتسوق مع أسرتي من دون أن يخرج عليهن شخص يخدش حياءهن بـ"كراعينه العارية"، وشعر صدره المبثوث؟!!.. إذ لا يمكن لهن غض البصر طوال فترة تجوُّلهن بالأسواق، أو تنزههن خارج بيوتهن!!

أرجو رصد أولئك الذين هم ضعيفو الذوق، ومخالفتهم بمبالغ تفوق ثمن (الكراعين) محل المخالفة، حتى إن رغب أحدهم بالتجوال مرة أخرى في الأماكن العامة فعليه الالتزام بملابس لائقة بالمكان، ساترة للأعضاء..

كاميرات الأسواق قد تؤدي جانبًا من المقاصد المنظِّمة للأخلاق، كما أن مشاركة أصحاب الأسواق والمحال التجارية قد تؤدي جانبًا من المقاصد المنظِّمة للأخلاق، كذلك التزام إدارة الأماكن العامة بوضع ملصقات لافتة، وبارزة.. سيعزِّز تطبيق لائحة الذوق العام، مع توضيح قيمة الغرامة المالية للسلوكيات المنصوص عليها..

فينبغي التزام الجميع بالذوق العام والسلوك السوي حتى في زمن اتساع الحريات الشخصية.. إذ "إن حريتكم تنتهي عند حقوقنا".