إيران تبدأ في تقليص عمل مفتشي "الطاقة الذرية"

لن تسمح لهم بالوصول إلى أي منشآت مشتبهة

‬أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن إيران بدأت، اليوم الثلاثاء، تقليص عمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعد انقضاء مهلة حددها البرلمان لرفع العقوبات، التي فرضتها واشنطن بعد انسحابها من الاتفاق النووي.

وقال "ظريف": "لقد أبلغنا رسميا الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 15 فبراير الجاري، أن قانون المجلس سيدخل حيز التنفيذ ابتداءً من 23 فبراير"، بحسب ما أوردت "فرانس 24" نقلاً عن وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

وأضاف: "لذلك دخل هذا القرار حيز التنفيذ صباح اليوم".

ويعني التقليص من بين أمور أخرى، أن إيران لن تسمح للمفتشين بالوصول إلى منشآت غير نووية ولا سيما عسكرية، في حال وجود شبهات بنشاطات نووية غير قانونية.

اعلان
إيران تبدأ في تقليص عمل مفتشي "الطاقة الذرية"
سبق

‬أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن إيران بدأت، اليوم الثلاثاء، تقليص عمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعد انقضاء مهلة حددها البرلمان لرفع العقوبات، التي فرضتها واشنطن بعد انسحابها من الاتفاق النووي.

وقال "ظريف": "لقد أبلغنا رسميا الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 15 فبراير الجاري، أن قانون المجلس سيدخل حيز التنفيذ ابتداءً من 23 فبراير"، بحسب ما أوردت "فرانس 24" نقلاً عن وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

وأضاف: "لذلك دخل هذا القرار حيز التنفيذ صباح اليوم".

ويعني التقليص من بين أمور أخرى، أن إيران لن تسمح للمفتشين بالوصول إلى منشآت غير نووية ولا سيما عسكرية، في حال وجود شبهات بنشاطات نووية غير قانونية.

23 فبراير 2021 - 11 رجب 1442
05:10 PM

إيران تبدأ في تقليص عمل مفتشي "الطاقة الذرية"

لن تسمح لهم بالوصول إلى أي منشآت مشتبهة

A A A
4
1,360

‬أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن إيران بدأت، اليوم الثلاثاء، تقليص عمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعد انقضاء مهلة حددها البرلمان لرفع العقوبات، التي فرضتها واشنطن بعد انسحابها من الاتفاق النووي.

وقال "ظريف": "لقد أبلغنا رسميا الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 15 فبراير الجاري، أن قانون المجلس سيدخل حيز التنفيذ ابتداءً من 23 فبراير"، بحسب ما أوردت "فرانس 24" نقلاً عن وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

وأضاف: "لذلك دخل هذا القرار حيز التنفيذ صباح اليوم".

ويعني التقليص من بين أمور أخرى، أن إيران لن تسمح للمفتشين بالوصول إلى منشآت غير نووية ولا سيما عسكرية، في حال وجود شبهات بنشاطات نووية غير قانونية.