أزمة مالية خانقة قد تجبر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان على الإغلاق بعد يوليو

شدّدت على أنها لن تتمكّن من العمل دون تمويل فوري

أعلنت محكمة الأمم المتحدة الخاصة بلبنان، التي تحاكم من يقفون وراء اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في عام 2005م، اليوم (الأربعاء)، أنها ستضطر للإغلاق بعد يوليو (تموز)؛ إذا لم تتمكن من التغلب على نقص حاد في التمويل.

وأعربت المحكمة الدولية في بيان نقلته "رويترز" عن أسفها لإعلان أنها تواجه أزمة مالية لم يسبق لها مثيل.

وشددت على أنه دون الحصول على تمويل فوري لن تتمكن من العمل بعد يوليو 2021.

اعلان
أزمة مالية خانقة قد تجبر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان على الإغلاق بعد يوليو
سبق

أعلنت محكمة الأمم المتحدة الخاصة بلبنان، التي تحاكم من يقفون وراء اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في عام 2005م، اليوم (الأربعاء)، أنها ستضطر للإغلاق بعد يوليو (تموز)؛ إذا لم تتمكن من التغلب على نقص حاد في التمويل.

وأعربت المحكمة الدولية في بيان نقلته "رويترز" عن أسفها لإعلان أنها تواجه أزمة مالية لم يسبق لها مثيل.

وشددت على أنه دون الحصول على تمويل فوري لن تتمكن من العمل بعد يوليو 2021.

02 يونيو 2021 - 21 شوّال 1442
04:26 PM

أزمة مالية خانقة قد تجبر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان على الإغلاق بعد يوليو

شدّدت على أنها لن تتمكّن من العمل دون تمويل فوري

A A A
5
1,595

أعلنت محكمة الأمم المتحدة الخاصة بلبنان، التي تحاكم من يقفون وراء اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في عام 2005م، اليوم (الأربعاء)، أنها ستضطر للإغلاق بعد يوليو (تموز)؛ إذا لم تتمكن من التغلب على نقص حاد في التمويل.

وأعربت المحكمة الدولية في بيان نقلته "رويترز" عن أسفها لإعلان أنها تواجه أزمة مالية لم يسبق لها مثيل.

وشددت على أنه دون الحصول على تمويل فوري لن تتمكن من العمل بعد يوليو 2021.