"حملة السلامة" بمستشفى النور تستهدف 2000 من منسوبي "الصحة"

من جميع التخصصات الطبية والفنية والإدارية والمعاونة

سبق- مكة المكرمة: اختتمت فعاليات أسبوع السلامة التوعوي بمستشفى النور التخصصي، والذي نظمته إدارة الخدمات المساندة، واستمر لمدة خمسة أيام، واستهدف منسوبي المستشفى من جميع التخصصات الطبية والفنية والإدارية والمعاونة.
 
واشتملت فعاليات الأسبوع على التوعية بمفاهيم السلامة بكافة أنواعها، من خلال التواصل المباشر مع كافة العاملين والتركيز على إيصال رسالة الأسبوع للجميع.
 
وشهد الأسبوع إقبالاً كبيراً من جميع الفئات العاملة بالمستشفى، وحرصاً على المشاركة، ورغبة في التعلم من أجل تطبيق السلامة في المستشفى؛ إيماناً منهم بدورهم الرئيسي في الحفاظ على سلامة المستشفى، والعمل في بيئة عمل آمنة.
 
وأعرب مدير المستشفى الدكتور أيمن يمانى عن سعادته للتجاوب الكبير من منسوبي المستشفى مع الحملة، مبيناً أن الحملة استهدفت ما يقرب من (2000) موظف من منسوبي المستشفى خلال خمسة أيام من التواصل المباشر من قبل الفريق التوعوي للحملة مع العاملين بالمستشفى.
 
وأوضح أن "الحملة تنشيطية للتأكد من استيعاب منسوبي المستشفى لمفاهيم ومعايير السلامة المتبعة بالمستشفى، والتي تم التدريب عليها وفق الخطط المعدة لذلك مسبقاً، كما أنها تأتي في إطار سعينا الحثيث في أن تكون السلامة أولوية على كل موظف، وجزءاً لا يتجزأ من خبرة العمل؛ لذلك يتم تشجيع ومباركة مثل هذه الفعاليات بما يضمن تحقيق الهدف الأساسي لمثل هذه الفعاليات من الإلمام وتطبيق اشتراطات وإجراءات السلامة من قبل العاملين لضمان توفير بيئة العمل الآمنة التي تحمي جميع من يقع تحت مظلة المنشأة والمترددين عليها".
 
وثمن الدكتور يماني جهود إدارة الخدمات المساندة في المضيّ قدماً للارتقاء ببرامج السلامة بالمستشفى من خلال الخطط والبرامج والفعاليات المختلفة.
 
من جانبه، أكد المساعد للخدمات المساندة ورئيس لجنة السلامة ومواجهة الكوارث، المهندس جميل حمزة إكرام، على نجاح الأهداف الموضوعة لها، والتي من بينها استهداف (1200) من منسوبي المستشفى ليقفز إلى ما يقرب من (2000)؛ مما يؤكد على حرص منسوبي المستشفى ورغبتهم في إرساء مفاهيم ومعايير السلامة، وأهدى النجاح لإدارة المستشفى التي لولا دعمها اللامحدود لما تحقق هذا النجاح الكبير للحملة.
 
وقدم خالص شكره وتقديره للأقسام التي تعاونت بشكل مباشر مع الحملة مثل: مكافحة العدوى، والتغذية والحميات الغذائية، والمختبر وبنك الدم، كما شكر لفريق العمل الجهود الكبيرة التي بذلوها على مدار الحملة.
 
وفى نهاية الحملة قام نيابة عن مدير المستشفى المساعد للخدمات المساندة الدكتور أيمن يماني بتوزيع جوائز المسابقة التي أعدت لمنسوبي المستشفى  على الفائزين.

اعلان
"حملة السلامة" بمستشفى النور تستهدف 2000 من منسوبي "الصحة"
سبق
سبق- مكة المكرمة: اختتمت فعاليات أسبوع السلامة التوعوي بمستشفى النور التخصصي، والذي نظمته إدارة الخدمات المساندة، واستمر لمدة خمسة أيام، واستهدف منسوبي المستشفى من جميع التخصصات الطبية والفنية والإدارية والمعاونة.
 
واشتملت فعاليات الأسبوع على التوعية بمفاهيم السلامة بكافة أنواعها، من خلال التواصل المباشر مع كافة العاملين والتركيز على إيصال رسالة الأسبوع للجميع.
 
وشهد الأسبوع إقبالاً كبيراً من جميع الفئات العاملة بالمستشفى، وحرصاً على المشاركة، ورغبة في التعلم من أجل تطبيق السلامة في المستشفى؛ إيماناً منهم بدورهم الرئيسي في الحفاظ على سلامة المستشفى، والعمل في بيئة عمل آمنة.
 
وأعرب مدير المستشفى الدكتور أيمن يمانى عن سعادته للتجاوب الكبير من منسوبي المستشفى مع الحملة، مبيناً أن الحملة استهدفت ما يقرب من (2000) موظف من منسوبي المستشفى خلال خمسة أيام من التواصل المباشر من قبل الفريق التوعوي للحملة مع العاملين بالمستشفى.
 
وأوضح أن "الحملة تنشيطية للتأكد من استيعاب منسوبي المستشفى لمفاهيم ومعايير السلامة المتبعة بالمستشفى، والتي تم التدريب عليها وفق الخطط المعدة لذلك مسبقاً، كما أنها تأتي في إطار سعينا الحثيث في أن تكون السلامة أولوية على كل موظف، وجزءاً لا يتجزأ من خبرة العمل؛ لذلك يتم تشجيع ومباركة مثل هذه الفعاليات بما يضمن تحقيق الهدف الأساسي لمثل هذه الفعاليات من الإلمام وتطبيق اشتراطات وإجراءات السلامة من قبل العاملين لضمان توفير بيئة العمل الآمنة التي تحمي جميع من يقع تحت مظلة المنشأة والمترددين عليها".
 
وثمن الدكتور يماني جهود إدارة الخدمات المساندة في المضيّ قدماً للارتقاء ببرامج السلامة بالمستشفى من خلال الخطط والبرامج والفعاليات المختلفة.
 
من جانبه، أكد المساعد للخدمات المساندة ورئيس لجنة السلامة ومواجهة الكوارث، المهندس جميل حمزة إكرام، على نجاح الأهداف الموضوعة لها، والتي من بينها استهداف (1200) من منسوبي المستشفى ليقفز إلى ما يقرب من (2000)؛ مما يؤكد على حرص منسوبي المستشفى ورغبتهم في إرساء مفاهيم ومعايير السلامة، وأهدى النجاح لإدارة المستشفى التي لولا دعمها اللامحدود لما تحقق هذا النجاح الكبير للحملة.
 
وقدم خالص شكره وتقديره للأقسام التي تعاونت بشكل مباشر مع الحملة مثل: مكافحة العدوى، والتغذية والحميات الغذائية، والمختبر وبنك الدم، كما شكر لفريق العمل الجهود الكبيرة التي بذلوها على مدار الحملة.
 
وفى نهاية الحملة قام نيابة عن مدير المستشفى المساعد للخدمات المساندة الدكتور أيمن يماني بتوزيع جوائز المسابقة التي أعدت لمنسوبي المستشفى  على الفائزين.
28 فبراير 2015 - 9 جمادى الأول 1436
05:43 PM

"حملة السلامة" بمستشفى النور تستهدف 2000 من منسوبي "الصحة"

من جميع التخصصات الطبية والفنية والإدارية والمعاونة

A A A
0
395

سبق- مكة المكرمة: اختتمت فعاليات أسبوع السلامة التوعوي بمستشفى النور التخصصي، والذي نظمته إدارة الخدمات المساندة، واستمر لمدة خمسة أيام، واستهدف منسوبي المستشفى من جميع التخصصات الطبية والفنية والإدارية والمعاونة.
 
واشتملت فعاليات الأسبوع على التوعية بمفاهيم السلامة بكافة أنواعها، من خلال التواصل المباشر مع كافة العاملين والتركيز على إيصال رسالة الأسبوع للجميع.
 
وشهد الأسبوع إقبالاً كبيراً من جميع الفئات العاملة بالمستشفى، وحرصاً على المشاركة، ورغبة في التعلم من أجل تطبيق السلامة في المستشفى؛ إيماناً منهم بدورهم الرئيسي في الحفاظ على سلامة المستشفى، والعمل في بيئة عمل آمنة.
 
وأعرب مدير المستشفى الدكتور أيمن يمانى عن سعادته للتجاوب الكبير من منسوبي المستشفى مع الحملة، مبيناً أن الحملة استهدفت ما يقرب من (2000) موظف من منسوبي المستشفى خلال خمسة أيام من التواصل المباشر من قبل الفريق التوعوي للحملة مع العاملين بالمستشفى.
 
وأوضح أن "الحملة تنشيطية للتأكد من استيعاب منسوبي المستشفى لمفاهيم ومعايير السلامة المتبعة بالمستشفى، والتي تم التدريب عليها وفق الخطط المعدة لذلك مسبقاً، كما أنها تأتي في إطار سعينا الحثيث في أن تكون السلامة أولوية على كل موظف، وجزءاً لا يتجزأ من خبرة العمل؛ لذلك يتم تشجيع ومباركة مثل هذه الفعاليات بما يضمن تحقيق الهدف الأساسي لمثل هذه الفعاليات من الإلمام وتطبيق اشتراطات وإجراءات السلامة من قبل العاملين لضمان توفير بيئة العمل الآمنة التي تحمي جميع من يقع تحت مظلة المنشأة والمترددين عليها".
 
وثمن الدكتور يماني جهود إدارة الخدمات المساندة في المضيّ قدماً للارتقاء ببرامج السلامة بالمستشفى من خلال الخطط والبرامج والفعاليات المختلفة.
 
من جانبه، أكد المساعد للخدمات المساندة ورئيس لجنة السلامة ومواجهة الكوارث، المهندس جميل حمزة إكرام، على نجاح الأهداف الموضوعة لها، والتي من بينها استهداف (1200) من منسوبي المستشفى ليقفز إلى ما يقرب من (2000)؛ مما يؤكد على حرص منسوبي المستشفى ورغبتهم في إرساء مفاهيم ومعايير السلامة، وأهدى النجاح لإدارة المستشفى التي لولا دعمها اللامحدود لما تحقق هذا النجاح الكبير للحملة.
 
وقدم خالص شكره وتقديره للأقسام التي تعاونت بشكل مباشر مع الحملة مثل: مكافحة العدوى، والتغذية والحميات الغذائية، والمختبر وبنك الدم، كما شكر لفريق العمل الجهود الكبيرة التي بذلوها على مدار الحملة.
 
وفى نهاية الحملة قام نيابة عن مدير المستشفى المساعد للخدمات المساندة الدكتور أيمن يماني بتوزيع جوائز المسابقة التي أعدت لمنسوبي المستشفى  على الفائزين.