"الشمري": أرفع عقالي لكل سعودية محافظة على ثوابتها رغم التحديات

قال إن "كاشفات الأعين" في "تويتر" حسابات وهمية

بدر العتيبي- سبق- الرياض: اعتبر مستشار إمارة الشرقية الشيخ الدكتور غازي عبدالعزيز الشمري، الفتيات اللاتي أظهرن أعينهن تضامناً مع قضية "سيدة حائل" التي قيل عنها إن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أجبرتها على تغطية أعينها، بحجة الفتنة، لسن سعوديات، مبيناً أنها "حسابات وهمية تدار من الخارج لزعزعة الأمن، ولو كن سعوديات فهن جاهلات يُنظر لهن بعين الرحمة".
 
وقد تجاوز عدد من الفتيات في "تويتر" حدود الشرع والمألوف وأظهرهن أعينهن في تحد واضح للأنظمة وجهاز الهيئة بعبارات تهكم وسخرية، وقوبلت هذه التصرفات بغضب الكثيرين، خاصة أن نتائج التحقيقات لم تظهر ليتضح المشهد ويعرف المخطئ.
 
ووجهت "سبق" استفساراً لمتحدث الهيئات تركي الشليل عما إذا كان لدى الهيئة نية بتعقب هؤلاء الفتيات ومعاقبتهن، خاصة أن المادة الثانية لنظام الجرائم الإلكترونية ينص على الالتزام بالآداب العامة والأخلاق والمصلحة العامة، وحتى الساعة لم يرد الشليل على استفسارنا.
 
وقال الشيخ الشمري تعقيباً على استفسار "سبق": "المملكة العربية السعودية من الدول التي تتشرف بخدمة الحرمين الشريفين، وهذا قدر لا بد أن نرضى به ونفتخر أن حاكمنا يسمى بخادم الحرمين، فضلاً عن أننا الدولة التي تطبق شرع الله على ما فيه من تقصير، فالكمال لله، ثم لنعلم أن وجود هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشعرنا كمواطنين بأمان نفسي واجتماعي".
 
وأضاف: "ولا شك أن هذا الجهاز يحتاج إلى تطوير، خاصة لأعضائه، ولا سيما في فن التعامل مع الآخرين الذي نحسبهم مجتهدين، لكن لا عذر لهم في ظل الدعم اللامحدود الذي يلقونه، ولا يشك كل عاقل أن الجهاز له أخطاء كأي جهاز في الدولة، لكن ما نراه من تضخيم لأخطائهم هذا غير مقبول، والمخطئ من الأعضاء لا بد أن يحاسب".
 
وزاد: "لكن أتمنى من الرئيس الجديد أن يفتح لقاء شهريا مع المواطنين، خاصة الشباب؛ ليسمع منهم ويكون قريبا منهم، وكذلك باقي مديري الفروع، ثم بالنسبة لقضية فتاة حائل الأفضل أن نتعجل بالحكم حتى نسمع النتائج، ثم لست أنا ولا أي إنسان مخول بالحكم والتعقيب، سيما أنه يوجد جهات رسمية تحاسب المخطئ والمقصر".
 
واختتم قائلا: "وبالنسبة لهذه الحسابات والممارسات التي يقوم بها من وراءها، أنا أرفع عقالي كتحية للفتاة السعودية المحافظة على ثوابتها رغم التحديات، وهي أكبر من ذلك، لكن أنا أجزم أن أغلبها حسابات وهمية، وظهر أن هناك أكثر من 130 ألف تغريدة يومياً تسيء للملكة وأنظمتها، ولو سلّمنا جدلاً أن بعضها حقيقي، فلا شك أن هؤلاء جهلة ننظر إليهم نظرة رحمة، والضرب بالميت حرام، لكن الذي يهمني أننا نقف صفاً واحداً مع قيادتنا في ظل هذه التحديات، خاصة أننا في عصر سلمان الخير والسلام والمحبة".

اعلان
"الشمري": أرفع عقالي لكل سعودية محافظة على ثوابتها رغم التحديات
سبق
بدر العتيبي- سبق- الرياض: اعتبر مستشار إمارة الشرقية الشيخ الدكتور غازي عبدالعزيز الشمري، الفتيات اللاتي أظهرن أعينهن تضامناً مع قضية "سيدة حائل" التي قيل عنها إن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أجبرتها على تغطية أعينها، بحجة الفتنة، لسن سعوديات، مبيناً أنها "حسابات وهمية تدار من الخارج لزعزعة الأمن، ولو كن سعوديات فهن جاهلات يُنظر لهن بعين الرحمة".
 
وقد تجاوز عدد من الفتيات في "تويتر" حدود الشرع والمألوف وأظهرهن أعينهن في تحد واضح للأنظمة وجهاز الهيئة بعبارات تهكم وسخرية، وقوبلت هذه التصرفات بغضب الكثيرين، خاصة أن نتائج التحقيقات لم تظهر ليتضح المشهد ويعرف المخطئ.
 
ووجهت "سبق" استفساراً لمتحدث الهيئات تركي الشليل عما إذا كان لدى الهيئة نية بتعقب هؤلاء الفتيات ومعاقبتهن، خاصة أن المادة الثانية لنظام الجرائم الإلكترونية ينص على الالتزام بالآداب العامة والأخلاق والمصلحة العامة، وحتى الساعة لم يرد الشليل على استفسارنا.
 
وقال الشيخ الشمري تعقيباً على استفسار "سبق": "المملكة العربية السعودية من الدول التي تتشرف بخدمة الحرمين الشريفين، وهذا قدر لا بد أن نرضى به ونفتخر أن حاكمنا يسمى بخادم الحرمين، فضلاً عن أننا الدولة التي تطبق شرع الله على ما فيه من تقصير، فالكمال لله، ثم لنعلم أن وجود هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشعرنا كمواطنين بأمان نفسي واجتماعي".
 
وأضاف: "ولا شك أن هذا الجهاز يحتاج إلى تطوير، خاصة لأعضائه، ولا سيما في فن التعامل مع الآخرين الذي نحسبهم مجتهدين، لكن لا عذر لهم في ظل الدعم اللامحدود الذي يلقونه، ولا يشك كل عاقل أن الجهاز له أخطاء كأي جهاز في الدولة، لكن ما نراه من تضخيم لأخطائهم هذا غير مقبول، والمخطئ من الأعضاء لا بد أن يحاسب".
 
وزاد: "لكن أتمنى من الرئيس الجديد أن يفتح لقاء شهريا مع المواطنين، خاصة الشباب؛ ليسمع منهم ويكون قريبا منهم، وكذلك باقي مديري الفروع، ثم بالنسبة لقضية فتاة حائل الأفضل أن نتعجل بالحكم حتى نسمع النتائج، ثم لست أنا ولا أي إنسان مخول بالحكم والتعقيب، سيما أنه يوجد جهات رسمية تحاسب المخطئ والمقصر".
 
واختتم قائلا: "وبالنسبة لهذه الحسابات والممارسات التي يقوم بها من وراءها، أنا أرفع عقالي كتحية للفتاة السعودية المحافظة على ثوابتها رغم التحديات، وهي أكبر من ذلك، لكن أنا أجزم أن أغلبها حسابات وهمية، وظهر أن هناك أكثر من 130 ألف تغريدة يومياً تسيء للملكة وأنظمتها، ولو سلّمنا جدلاً أن بعضها حقيقي، فلا شك أن هؤلاء جهلة ننظر إليهم نظرة رحمة، والضرب بالميت حرام، لكن الذي يهمني أننا نقف صفاً واحداً مع قيادتنا في ظل هذه التحديات، خاصة أننا في عصر سلمان الخير والسلام والمحبة".
28 فبراير 2015 - 9 جمادى الأول 1436
09:26 PM

قال إن "كاشفات الأعين" في "تويتر" حسابات وهمية

"الشمري": أرفع عقالي لكل سعودية محافظة على ثوابتها رغم التحديات

A A A
0
46,164

بدر العتيبي- سبق- الرياض: اعتبر مستشار إمارة الشرقية الشيخ الدكتور غازي عبدالعزيز الشمري، الفتيات اللاتي أظهرن أعينهن تضامناً مع قضية "سيدة حائل" التي قيل عنها إن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أجبرتها على تغطية أعينها، بحجة الفتنة، لسن سعوديات، مبيناً أنها "حسابات وهمية تدار من الخارج لزعزعة الأمن، ولو كن سعوديات فهن جاهلات يُنظر لهن بعين الرحمة".
 
وقد تجاوز عدد من الفتيات في "تويتر" حدود الشرع والمألوف وأظهرهن أعينهن في تحد واضح للأنظمة وجهاز الهيئة بعبارات تهكم وسخرية، وقوبلت هذه التصرفات بغضب الكثيرين، خاصة أن نتائج التحقيقات لم تظهر ليتضح المشهد ويعرف المخطئ.
 
ووجهت "سبق" استفساراً لمتحدث الهيئات تركي الشليل عما إذا كان لدى الهيئة نية بتعقب هؤلاء الفتيات ومعاقبتهن، خاصة أن المادة الثانية لنظام الجرائم الإلكترونية ينص على الالتزام بالآداب العامة والأخلاق والمصلحة العامة، وحتى الساعة لم يرد الشليل على استفسارنا.
 
وقال الشيخ الشمري تعقيباً على استفسار "سبق": "المملكة العربية السعودية من الدول التي تتشرف بخدمة الحرمين الشريفين، وهذا قدر لا بد أن نرضى به ونفتخر أن حاكمنا يسمى بخادم الحرمين، فضلاً عن أننا الدولة التي تطبق شرع الله على ما فيه من تقصير، فالكمال لله، ثم لنعلم أن وجود هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشعرنا كمواطنين بأمان نفسي واجتماعي".
 
وأضاف: "ولا شك أن هذا الجهاز يحتاج إلى تطوير، خاصة لأعضائه، ولا سيما في فن التعامل مع الآخرين الذي نحسبهم مجتهدين، لكن لا عذر لهم في ظل الدعم اللامحدود الذي يلقونه، ولا يشك كل عاقل أن الجهاز له أخطاء كأي جهاز في الدولة، لكن ما نراه من تضخيم لأخطائهم هذا غير مقبول، والمخطئ من الأعضاء لا بد أن يحاسب".
 
وزاد: "لكن أتمنى من الرئيس الجديد أن يفتح لقاء شهريا مع المواطنين، خاصة الشباب؛ ليسمع منهم ويكون قريبا منهم، وكذلك باقي مديري الفروع، ثم بالنسبة لقضية فتاة حائل الأفضل أن نتعجل بالحكم حتى نسمع النتائج، ثم لست أنا ولا أي إنسان مخول بالحكم والتعقيب، سيما أنه يوجد جهات رسمية تحاسب المخطئ والمقصر".
 
واختتم قائلا: "وبالنسبة لهذه الحسابات والممارسات التي يقوم بها من وراءها، أنا أرفع عقالي كتحية للفتاة السعودية المحافظة على ثوابتها رغم التحديات، وهي أكبر من ذلك، لكن أنا أجزم أن أغلبها حسابات وهمية، وظهر أن هناك أكثر من 130 ألف تغريدة يومياً تسيء للملكة وأنظمتها، ولو سلّمنا جدلاً أن بعضها حقيقي، فلا شك أن هؤلاء جهلة ننظر إليهم نظرة رحمة، والضرب بالميت حرام، لكن الذي يهمني أننا نقف صفاً واحداً مع قيادتنا في ظل هذه التحديات، خاصة أننا في عصر سلمان الخير والسلام والمحبة".