مدير الأمن العام يلتقي الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة

بحث معه عددًا من الجوانب المشتركة

التقى مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، صباح اليوم, الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة المهندس عبدالرحمن بن فاروق عداس، بمقر الأمن العام بالرياض.

وأشاد المجتمعون بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله– لخدمة قاصدي قبلة المسلمين والعناية ببيت الله الحرام بمتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الذي يتابع يحفظه الله جميع الخطوات التنفيذية التي تسهم في توفير الأمن والسكينة لقاصدي بيت الله الحرام طوال العام، ومتابعة مستشار خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة.

ويعدّ الاجتماع امتدادًا لاجتماعات تعقد بصفة مستمرة بين الهيئة الملكية للتطوير والأمن العام للتشاور والتباحث بهدف الوصول إلى رؤية موحدة تكفل - بعون الله - تحقيق أداء أفضل للقطاعين فيما يتعلق بالأعمال المشتركة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وناقش الاجتماع عددًا من أوجه التعاون بين الأمن العام والهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والاطلاع على آخر المشروعات التطويرية التي يجرى العمل على تنفيذها في هذه المرحلة لتحقيق الانسجام بين مهامها الخدمية والخدمات الأمنية المقدمة لها، لاسيما في موسمي الحج والعمرة القادمين، إضافة إلى مناقشة عدد من الخطوات التطويرية، وذلك للوصول إلى حلول تكفل انسياب الحركة وتحسين نمط تحركات المشاة وتعزيز هذا النهج بتوفير أبرز الخدمات بما يتواكب مع مسيرة التطوير للمشاعر المقدسة.

حضر الاجتماع اللواء زايد الطويان نائب مدير الأمن العام قائد قوات امن الحج والعمرة، وعدد من قيادات قوات أمن الحج، إضافة إلى عدد من مستشاري الهيئة الملكية لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي
اعلان
مدير الأمن العام يلتقي الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة
سبق

التقى مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، صباح اليوم, الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة المهندس عبدالرحمن بن فاروق عداس، بمقر الأمن العام بالرياض.

وأشاد المجتمعون بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله– لخدمة قاصدي قبلة المسلمين والعناية ببيت الله الحرام بمتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الذي يتابع يحفظه الله جميع الخطوات التنفيذية التي تسهم في توفير الأمن والسكينة لقاصدي بيت الله الحرام طوال العام، ومتابعة مستشار خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة.

ويعدّ الاجتماع امتدادًا لاجتماعات تعقد بصفة مستمرة بين الهيئة الملكية للتطوير والأمن العام للتشاور والتباحث بهدف الوصول إلى رؤية موحدة تكفل - بعون الله - تحقيق أداء أفضل للقطاعين فيما يتعلق بالأعمال المشتركة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وناقش الاجتماع عددًا من أوجه التعاون بين الأمن العام والهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والاطلاع على آخر المشروعات التطويرية التي يجرى العمل على تنفيذها في هذه المرحلة لتحقيق الانسجام بين مهامها الخدمية والخدمات الأمنية المقدمة لها، لاسيما في موسمي الحج والعمرة القادمين، إضافة إلى مناقشة عدد من الخطوات التطويرية، وذلك للوصول إلى حلول تكفل انسياب الحركة وتحسين نمط تحركات المشاة وتعزيز هذا النهج بتوفير أبرز الخدمات بما يتواكب مع مسيرة التطوير للمشاعر المقدسة.

حضر الاجتماع اللواء زايد الطويان نائب مدير الأمن العام قائد قوات امن الحج والعمرة، وعدد من قيادات قوات أمن الحج، إضافة إلى عدد من مستشاري الهيئة الملكية لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

09 سبتمبر 2020 - 21 محرّم 1442
07:10 PM

مدير الأمن العام يلتقي الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة

بحث معه عددًا من الجوانب المشتركة

A A A
3
12,093

التقى مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، صباح اليوم, الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة المهندس عبدالرحمن بن فاروق عداس، بمقر الأمن العام بالرياض.

وأشاد المجتمعون بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله– لخدمة قاصدي قبلة المسلمين والعناية ببيت الله الحرام بمتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الذي يتابع يحفظه الله جميع الخطوات التنفيذية التي تسهم في توفير الأمن والسكينة لقاصدي بيت الله الحرام طوال العام، ومتابعة مستشار خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة.

ويعدّ الاجتماع امتدادًا لاجتماعات تعقد بصفة مستمرة بين الهيئة الملكية للتطوير والأمن العام للتشاور والتباحث بهدف الوصول إلى رؤية موحدة تكفل - بعون الله - تحقيق أداء أفضل للقطاعين فيما يتعلق بالأعمال المشتركة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وناقش الاجتماع عددًا من أوجه التعاون بين الأمن العام والهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، والاطلاع على آخر المشروعات التطويرية التي يجرى العمل على تنفيذها في هذه المرحلة لتحقيق الانسجام بين مهامها الخدمية والخدمات الأمنية المقدمة لها، لاسيما في موسمي الحج والعمرة القادمين، إضافة إلى مناقشة عدد من الخطوات التطويرية، وذلك للوصول إلى حلول تكفل انسياب الحركة وتحسين نمط تحركات المشاة وتعزيز هذا النهج بتوفير أبرز الخدمات بما يتواكب مع مسيرة التطوير للمشاعر المقدسة.

حضر الاجتماع اللواء زايد الطويان نائب مدير الأمن العام قائد قوات امن الحج والعمرة، وعدد من قيادات قوات أمن الحج، إضافة إلى عدد من مستشاري الهيئة الملكية لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.