"الفهيد" يهنئ خادم الحرمين بمناسبة الميزانية العامة للدولة

أكد أنها تعكس اهتمام الحكومة بدعم مسيرة التنمية الوطنية

فهد العتيبي- سبق: رفع محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود -يحفظهم الله-، والشعب السعودي الكريم بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1437-1438هـ، مؤكداً أنها ميزانية خير وبركة -بإذن الله تعالى- وتعكس مدى اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بدعم مسيرة التنمية الوطنية في جميع المجالات.
 
وعبّر محافظ المؤسسة عن شكره للقيادة الحكيمة على دعمها السخي لقطاع التدريب، واهتمامها الكبير بكل ما يحقق الاستثمار في المواطن، ليكون شريكاً فاعلاً في تنمية وبناء وطنه، ومن ذلك العناية الكريمة من القيادة بقطاع التدريب التقني والمهني بالمملكة، وتوفير كافّة الإمكانات للمؤسسة لتُسهم في بناء كوادر وطنية مدرّبة تدريباً احترافياً ومتخصصاً يتناسب مع احتياجات سوق العمل السعودي.
 
وأكد "الفهيد" أن الميزانية المخصصة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، سُتسهم في تطوير مشاريع وبرامج المؤسسة، لتقديم برامج تدريبية نوعية لأبناء وبنات الوطن بالجودة والكفاية التي يحتاجها سوق العمل، مشيراً إلى أن هذه الميزانية ستساعد المؤسسة، في التوسع في شراكتها الإستراتيجية القائمة حالياً مع سوق العمل بهدف تلبية احتياجات السوق، وخاصة قطاع الأعمال من الأيدي الوطنية المدربة في مختلف المجالات التقنية والمهنية.
 
وأضاف محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، أن ما تنعم به المملكة من أمن واستقرار ورخاء، يُعد دليلاً على حرص القيادة الرشيدة على توفير الحياة الكريمة والعيش الرغيد للمواطن والمقيم في هذه البلاد المباركة، سائلاً الله العلي القدير أن يُديم على هذه البلاد وقيادتها وشعبها نعمة الأمن والأمان والاستقرار .

اعلان
"الفهيد" يهنئ خادم الحرمين بمناسبة الميزانية العامة للدولة
سبق
فهد العتيبي- سبق: رفع محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود -يحفظهم الله-، والشعب السعودي الكريم بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1437-1438هـ، مؤكداً أنها ميزانية خير وبركة -بإذن الله تعالى- وتعكس مدى اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بدعم مسيرة التنمية الوطنية في جميع المجالات.
 
وعبّر محافظ المؤسسة عن شكره للقيادة الحكيمة على دعمها السخي لقطاع التدريب، واهتمامها الكبير بكل ما يحقق الاستثمار في المواطن، ليكون شريكاً فاعلاً في تنمية وبناء وطنه، ومن ذلك العناية الكريمة من القيادة بقطاع التدريب التقني والمهني بالمملكة، وتوفير كافّة الإمكانات للمؤسسة لتُسهم في بناء كوادر وطنية مدرّبة تدريباً احترافياً ومتخصصاً يتناسب مع احتياجات سوق العمل السعودي.
 
وأكد "الفهيد" أن الميزانية المخصصة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، سُتسهم في تطوير مشاريع وبرامج المؤسسة، لتقديم برامج تدريبية نوعية لأبناء وبنات الوطن بالجودة والكفاية التي يحتاجها سوق العمل، مشيراً إلى أن هذه الميزانية ستساعد المؤسسة، في التوسع في شراكتها الإستراتيجية القائمة حالياً مع سوق العمل بهدف تلبية احتياجات السوق، وخاصة قطاع الأعمال من الأيدي الوطنية المدربة في مختلف المجالات التقنية والمهنية.
 
وأضاف محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، أن ما تنعم به المملكة من أمن واستقرار ورخاء، يُعد دليلاً على حرص القيادة الرشيدة على توفير الحياة الكريمة والعيش الرغيد للمواطن والمقيم في هذه البلاد المباركة، سائلاً الله العلي القدير أن يُديم على هذه البلاد وقيادتها وشعبها نعمة الأمن والأمان والاستقرار .
28 ديسمبر 2015 - 17 ربيع الأول 1437
08:13 PM

أكد أنها تعكس اهتمام الحكومة بدعم مسيرة التنمية الوطنية

"الفهيد" يهنئ خادم الحرمين بمناسبة الميزانية العامة للدولة

A A A
0
942

فهد العتيبي- سبق: رفع محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود -يحفظهم الله-، والشعب السعودي الكريم بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1437-1438هـ، مؤكداً أنها ميزانية خير وبركة -بإذن الله تعالى- وتعكس مدى اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بدعم مسيرة التنمية الوطنية في جميع المجالات.
 
وعبّر محافظ المؤسسة عن شكره للقيادة الحكيمة على دعمها السخي لقطاع التدريب، واهتمامها الكبير بكل ما يحقق الاستثمار في المواطن، ليكون شريكاً فاعلاً في تنمية وبناء وطنه، ومن ذلك العناية الكريمة من القيادة بقطاع التدريب التقني والمهني بالمملكة، وتوفير كافّة الإمكانات للمؤسسة لتُسهم في بناء كوادر وطنية مدرّبة تدريباً احترافياً ومتخصصاً يتناسب مع احتياجات سوق العمل السعودي.
 
وأكد "الفهيد" أن الميزانية المخصصة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، سُتسهم في تطوير مشاريع وبرامج المؤسسة، لتقديم برامج تدريبية نوعية لأبناء وبنات الوطن بالجودة والكفاية التي يحتاجها سوق العمل، مشيراً إلى أن هذه الميزانية ستساعد المؤسسة، في التوسع في شراكتها الإستراتيجية القائمة حالياً مع سوق العمل بهدف تلبية احتياجات السوق، وخاصة قطاع الأعمال من الأيدي الوطنية المدربة في مختلف المجالات التقنية والمهنية.
 
وأضاف محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، أن ما تنعم به المملكة من أمن واستقرار ورخاء، يُعد دليلاً على حرص القيادة الرشيدة على توفير الحياة الكريمة والعيش الرغيد للمواطن والمقيم في هذه البلاد المباركة، سائلاً الله العلي القدير أن يُديم على هذه البلاد وقيادتها وشعبها نعمة الأمن والأمان والاستقرار .