كيف تستفيد وكالات السفر والمنشآت السياحية من دعم "50 مليار ريال".. هنا التفاصيل

عبر ثلاث طرق مالية

عقب انتشار فيروس كورونا 19 المستجد وإطاحته بقطاعات اقتصادية كبرى منها قطاع السياحة والسفر الذي يستوعب سنويًا ما يزيد عن 13 مليون شخص بالداخل والخارج ومع تراجع

أسواق الأسهم وخاصة القطاع السياحي في السعودية خلال الأسبوعين الماضيين، ومع تراجع قطاعات حيوية كالسياحة وأسواق أقرت مؤسسة النقد العربي السعودي تخصيص برنامج بقيمة 50 مليار ريال يستهدف دعم القطاع الخاص في إطار مكافحة فيروس "كورونا المستجد".

ويستهدف البرنامح تمكين القطاع المالي من دعم نمو القطاع الخاص والقطاعات المرتبطة به، مثل السياحة والسفر وغيرها، ودعم جهود المملكة في مكافحة فيروس كورونا وتخفيف آثاره المالية والاقتصادية المتوقعة على القطاع الخاص.

ويمكن لشركات ووكالات السفر والسياحة أو المنشآت الفندقية أو غيرها الاستفادة من هذا الدعم المالي بهذا الشكل:

- التخفيف من آثار التدابير الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا على قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومنها الشركات وتخفيف أعباء تذبذب التدفقات النقدية ودعم رأس المال العامل لهذا القطاع عن طريق إيداع مبالغ مالية في البنوك مقابل تأجيل أقساطها المستحقة على هذه الشركات والمنشآت، مما يدعم بقوة الاستمرار في الأعمال وتنفيذ الارتباطات

- ثانيًا يمكن للبرنامج تقديم تمويلات ميسرة للشركات والمنشآت المحتاجة للسيولة.

- ثالثًا إيداع مبالغ مالية أخرى لإعفاء المنشآت الصغيرة من مستحقات ضمانات التمويل.

فيروس كورونا الجديد قطاع السياحة والسفر
اعلان
كيف تستفيد وكالات السفر والمنشآت السياحية من دعم "50 مليار ريال".. هنا التفاصيل
سبق

عقب انتشار فيروس كورونا 19 المستجد وإطاحته بقطاعات اقتصادية كبرى منها قطاع السياحة والسفر الذي يستوعب سنويًا ما يزيد عن 13 مليون شخص بالداخل والخارج ومع تراجع

أسواق الأسهم وخاصة القطاع السياحي في السعودية خلال الأسبوعين الماضيين، ومع تراجع قطاعات حيوية كالسياحة وأسواق أقرت مؤسسة النقد العربي السعودي تخصيص برنامج بقيمة 50 مليار ريال يستهدف دعم القطاع الخاص في إطار مكافحة فيروس "كورونا المستجد".

ويستهدف البرنامح تمكين القطاع المالي من دعم نمو القطاع الخاص والقطاعات المرتبطة به، مثل السياحة والسفر وغيرها، ودعم جهود المملكة في مكافحة فيروس كورونا وتخفيف آثاره المالية والاقتصادية المتوقعة على القطاع الخاص.

ويمكن لشركات ووكالات السفر والسياحة أو المنشآت الفندقية أو غيرها الاستفادة من هذا الدعم المالي بهذا الشكل:

- التخفيف من آثار التدابير الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا على قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومنها الشركات وتخفيف أعباء تذبذب التدفقات النقدية ودعم رأس المال العامل لهذا القطاع عن طريق إيداع مبالغ مالية في البنوك مقابل تأجيل أقساطها المستحقة على هذه الشركات والمنشآت، مما يدعم بقوة الاستمرار في الأعمال وتنفيذ الارتباطات

- ثانيًا يمكن للبرنامج تقديم تمويلات ميسرة للشركات والمنشآت المحتاجة للسيولة.

- ثالثًا إيداع مبالغ مالية أخرى لإعفاء المنشآت الصغيرة من مستحقات ضمانات التمويل.

15 مارس 2020 - 20 رجب 1441
03:29 PM

كيف تستفيد وكالات السفر والمنشآت السياحية من دعم "50 مليار ريال".. هنا التفاصيل

عبر ثلاث طرق مالية

A A A
5
6,891

عقب انتشار فيروس كورونا 19 المستجد وإطاحته بقطاعات اقتصادية كبرى منها قطاع السياحة والسفر الذي يستوعب سنويًا ما يزيد عن 13 مليون شخص بالداخل والخارج ومع تراجع

أسواق الأسهم وخاصة القطاع السياحي في السعودية خلال الأسبوعين الماضيين، ومع تراجع قطاعات حيوية كالسياحة وأسواق أقرت مؤسسة النقد العربي السعودي تخصيص برنامج بقيمة 50 مليار ريال يستهدف دعم القطاع الخاص في إطار مكافحة فيروس "كورونا المستجد".

ويستهدف البرنامح تمكين القطاع المالي من دعم نمو القطاع الخاص والقطاعات المرتبطة به، مثل السياحة والسفر وغيرها، ودعم جهود المملكة في مكافحة فيروس كورونا وتخفيف آثاره المالية والاقتصادية المتوقعة على القطاع الخاص.

ويمكن لشركات ووكالات السفر والسياحة أو المنشآت الفندقية أو غيرها الاستفادة من هذا الدعم المالي بهذا الشكل:

- التخفيف من آثار التدابير الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا على قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومنها الشركات وتخفيف أعباء تذبذب التدفقات النقدية ودعم رأس المال العامل لهذا القطاع عن طريق إيداع مبالغ مالية في البنوك مقابل تأجيل أقساطها المستحقة على هذه الشركات والمنشآت، مما يدعم بقوة الاستمرار في الأعمال وتنفيذ الارتباطات

- ثانيًا يمكن للبرنامج تقديم تمويلات ميسرة للشركات والمنشآت المحتاجة للسيولة.

- ثالثًا إيداع مبالغ مالية أخرى لإعفاء المنشآت الصغيرة من مستحقات ضمانات التمويل.