"المسند" من "معرض بغداد": سنصل إلى جمع كل التراث الفكري العربي والإسلامي

ضمن البرنامج الثقافي السعودي وبحضور سفير المملكة بالعراق

عبدالرحمن العازمي- سبق- القريات: ألقى مدير مركز الفهرس العربي الموحّد الدكتور صالح المسند، محاضرة مساء أمس الاثنين، في البرنامج الثقافي السعودي بمعرض بغداد الدولي للكتاب، بعنوان "الفهرس العربي الموحد منصة الثقافة العربية"، بحضور سفير المملكة العربية السعودية في العراق عبدالعزير بن خالد الشمري، ورئيس جمعية الناشرين السعوديين أحمد الحمدان.

وخلال المحاضرة التي قدمت لها أسماء العبودي، عرف الدكتور المسند الحضور بالفهرس العربي الموحد وكيفية استفادتهم من خدماته.

وقال "المسند": يعد مركز الفهرس العربي الموحد أحد أهم أدوات المعرفة في العصر الحديث، ويهدف إلى المحافظة على مصادر المعرفة في العالم العربي، والنهوض بقدراتها للوصول لمصاف الدول الكبرى؛ حيث قامت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بتسخير كامل إمكاناتها لتنفيذه بعد أن كان حلماً يراود المتخصصين والمثقفين العرب لأكثر من 70 عاماً، وحولته في غضون سنوات بسيطة -بعمر الزمن- إلى منجز حضاري وتاريخي ثقافي ضخم، وحاكت أكبر وأعظم التجارب العالمية في ذلك المجال، ونتج عنه عمل عربي مشترك وتعاون كبير من كافة الجامعات والمكتبات العربية ومراكز الثقافة والتوثيق.

وأردف: "ها نحن نعيش هذا التعاون في العراق بتضافر كافة جهود المؤسسات والمكتبات العراقية لإتاحة كل التراث والنتاج العلمي والمعرفي والإبداعي العراقي والعربي، وتيسير الاطلاع عليه بأقل جهد وتكلفة؛ كعمل تعاوني مشترك".

اعلان
"المسند" من "معرض بغداد": سنصل إلى جمع كل التراث الفكري العربي والإسلامي
سبق

عبدالرحمن العازمي- سبق- القريات: ألقى مدير مركز الفهرس العربي الموحّد الدكتور صالح المسند، محاضرة مساء أمس الاثنين، في البرنامج الثقافي السعودي بمعرض بغداد الدولي للكتاب، بعنوان "الفهرس العربي الموحد منصة الثقافة العربية"، بحضور سفير المملكة العربية السعودية في العراق عبدالعزير بن خالد الشمري، ورئيس جمعية الناشرين السعوديين أحمد الحمدان.

وخلال المحاضرة التي قدمت لها أسماء العبودي، عرف الدكتور المسند الحضور بالفهرس العربي الموحد وكيفية استفادتهم من خدماته.

وقال "المسند": يعد مركز الفهرس العربي الموحد أحد أهم أدوات المعرفة في العصر الحديث، ويهدف إلى المحافظة على مصادر المعرفة في العالم العربي، والنهوض بقدراتها للوصول لمصاف الدول الكبرى؛ حيث قامت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بتسخير كامل إمكاناتها لتنفيذه بعد أن كان حلماً يراود المتخصصين والمثقفين العرب لأكثر من 70 عاماً، وحولته في غضون سنوات بسيطة -بعمر الزمن- إلى منجز حضاري وتاريخي ثقافي ضخم، وحاكت أكبر وأعظم التجارب العالمية في ذلك المجال، ونتج عنه عمل عربي مشترك وتعاون كبير من كافة الجامعات والمكتبات العربية ومراكز الثقافة والتوثيق.

وأردف: "ها نحن نعيش هذا التعاون في العراق بتضافر كافة جهود المؤسسات والمكتبات العراقية لإتاحة كل التراث والنتاج العلمي والمعرفي والإبداعي العراقي والعربي، وتيسير الاطلاع عليه بأقل جهد وتكلفة؛ كعمل تعاوني مشترك".

12 فبراير 2019 - 7 جمادى الآخر 1440
11:04 PM

"المسند" من "معرض بغداد": سنصل إلى جمع كل التراث الفكري العربي والإسلامي

ضمن البرنامج الثقافي السعودي وبحضور سفير المملكة بالعراق

A A A
0
2,620

عبدالرحمن العازمي- سبق- القريات: ألقى مدير مركز الفهرس العربي الموحّد الدكتور صالح المسند، محاضرة مساء أمس الاثنين، في البرنامج الثقافي السعودي بمعرض بغداد الدولي للكتاب، بعنوان "الفهرس العربي الموحد منصة الثقافة العربية"، بحضور سفير المملكة العربية السعودية في العراق عبدالعزير بن خالد الشمري، ورئيس جمعية الناشرين السعوديين أحمد الحمدان.

وخلال المحاضرة التي قدمت لها أسماء العبودي، عرف الدكتور المسند الحضور بالفهرس العربي الموحد وكيفية استفادتهم من خدماته.

وقال "المسند": يعد مركز الفهرس العربي الموحد أحد أهم أدوات المعرفة في العصر الحديث، ويهدف إلى المحافظة على مصادر المعرفة في العالم العربي، والنهوض بقدراتها للوصول لمصاف الدول الكبرى؛ حيث قامت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بتسخير كامل إمكاناتها لتنفيذه بعد أن كان حلماً يراود المتخصصين والمثقفين العرب لأكثر من 70 عاماً، وحولته في غضون سنوات بسيطة -بعمر الزمن- إلى منجز حضاري وتاريخي ثقافي ضخم، وحاكت أكبر وأعظم التجارب العالمية في ذلك المجال، ونتج عنه عمل عربي مشترك وتعاون كبير من كافة الجامعات والمكتبات العربية ومراكز الثقافة والتوثيق.

وأردف: "ها نحن نعيش هذا التعاون في العراق بتضافر كافة جهود المؤسسات والمكتبات العراقية لإتاحة كل التراث والنتاج العلمي والمعرفي والإبداعي العراقي والعربي، وتيسير الاطلاع عليه بأقل جهد وتكلفة؛ كعمل تعاوني مشترك".