أمير عسير يدشن مشروعات تنموية بمحافظة أحد رفيدة

​تجاوزت تكلفتها مليارًا و400 مليون ريال

دشن أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، اليوم، عددًا من المشروعات التنموية بمحافظة أحد رفيدة، تجاوزت تكلفتها مليارًا وأربعمائة مليون ريال، وذلك في إطار الجولات التفقدية التي يقوم بها لمختلف محافظات المنطقة.

وكان في استقبال الأمير فور وصوله: مدير جامعة الملك خالد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ومحافظ أحد رفيدة سعيد بن علي بن دلبوح، ومديرو الإدارات الحكومية، والقيادات الأمنية بالمنطقة.

واطلع أمير منطقة عسير على ساحة الشهداء بالمحافظة، التي تحتوي على عدد من الصور الفوتوغرافية للشهداء، ثم افتتح مركز الأمير منصور بن مقرن الحضاري -يرحمه الله- بأحد رفيدة وتجول في أرجائه، واطلع على محتوياته.

وفي الحفل المعدّ بتلك المناسبة، ألقى محافظ أحد رفيدة سعيد بن علي بن دلبوح كلمةً رحب فيها بأمير عسير، مبينًا أن محافظة أحد رفيدة تنعم بفضل الله -سبحانه وتعالى- في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- بتقدم وازدهار في كافة المجالات ولله الحمد.

وأشار إلى أن المحافظة حظيت كغيرها من محافظات المنطقة بعدد من المشروعات التنموية التي تخدم الوطن والمواطن، والتي تجاوزت قيمتها مليارًا وأربعمائة مليون ريال تنوعت بين مشروعات بلدية وصحية ومشاريع طرق ومشاريع لدرء أخطار السيول، وعدد من المشروعات الأخرى.

وأوضح "آل دلبوح" أنه تم إطلاق اسم الأمير منصور بن مقرن -يرحمه الله- على المركز الحضاري بالمحافظة؛ نظير ما قدمه سموه -يرحمه الله- من جهود حثيثة لخدمة المنطقة.

كما ألقى الشيخ حسين بن عبدالعزيز بن عامر كلمة أهالي المحافظة، عبر فيها عن سعادته البالغة باسمه ونيابة عن أهالي أحد رفيدة بهذه الزيارة الكريمة، التي تدل على اهتمام القيادة الرشيدة بالمواطن أينما كان، داعيًا الله تعالى أن يحفظ هذا الوطن المعطاء وقيادته الرشيدة.

ودشن أمير عسير المشاريع التنموية بالمحافظة، كما شاهد والحضور عرضًا مرئيًّا عن أبرز المشاريع التنموية بالمحافظة، التي يأتي في مقدمتها مشروع مركز الأمير منصور بن مقرن الحضاري بالمحافظة، بتكلفة بلغت "9.86865" ريالًا، ومشروع الميادين والتقاطعات بتكلفة بلغت "10.998.920" ريالًا، ومشروع مبنى بلدية أحد رفيدة بتكلفة بلغت "24.041.578" ريالًا، ومشاريع درء أخطار السيول بتكلفة بلغت "4.539.150" ريالًا، ومشاريع الطرق والأرصفة بتكلفة بلغت "93.863.944" ريالًا، بالإضافة إلى عدد من المشروعات التنموية الأخرى.

وفي نهاية الحفل تسلم الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز من محافظ أحد رفيدة ملفًّا شاملًا عن المحافظة: الواقع والمأمول، كما رأس اجتماع المجلس المحلي بالمحافظة للعام المالي ١٤٣٩_١٤٤٠ للهجرة، واطلع على أبرز ما جاء فيه من مقترحات والعمل على تحقيقها.​

اعلان
أمير عسير يدشن مشروعات تنموية بمحافظة أحد رفيدة
سبق

دشن أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، اليوم، عددًا من المشروعات التنموية بمحافظة أحد رفيدة، تجاوزت تكلفتها مليارًا وأربعمائة مليون ريال، وذلك في إطار الجولات التفقدية التي يقوم بها لمختلف محافظات المنطقة.

وكان في استقبال الأمير فور وصوله: مدير جامعة الملك خالد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ومحافظ أحد رفيدة سعيد بن علي بن دلبوح، ومديرو الإدارات الحكومية، والقيادات الأمنية بالمنطقة.

واطلع أمير منطقة عسير على ساحة الشهداء بالمحافظة، التي تحتوي على عدد من الصور الفوتوغرافية للشهداء، ثم افتتح مركز الأمير منصور بن مقرن الحضاري -يرحمه الله- بأحد رفيدة وتجول في أرجائه، واطلع على محتوياته.

وفي الحفل المعدّ بتلك المناسبة، ألقى محافظ أحد رفيدة سعيد بن علي بن دلبوح كلمةً رحب فيها بأمير عسير، مبينًا أن محافظة أحد رفيدة تنعم بفضل الله -سبحانه وتعالى- في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- بتقدم وازدهار في كافة المجالات ولله الحمد.

وأشار إلى أن المحافظة حظيت كغيرها من محافظات المنطقة بعدد من المشروعات التنموية التي تخدم الوطن والمواطن، والتي تجاوزت قيمتها مليارًا وأربعمائة مليون ريال تنوعت بين مشروعات بلدية وصحية ومشاريع طرق ومشاريع لدرء أخطار السيول، وعدد من المشروعات الأخرى.

وأوضح "آل دلبوح" أنه تم إطلاق اسم الأمير منصور بن مقرن -يرحمه الله- على المركز الحضاري بالمحافظة؛ نظير ما قدمه سموه -يرحمه الله- من جهود حثيثة لخدمة المنطقة.

كما ألقى الشيخ حسين بن عبدالعزيز بن عامر كلمة أهالي المحافظة، عبر فيها عن سعادته البالغة باسمه ونيابة عن أهالي أحد رفيدة بهذه الزيارة الكريمة، التي تدل على اهتمام القيادة الرشيدة بالمواطن أينما كان، داعيًا الله تعالى أن يحفظ هذا الوطن المعطاء وقيادته الرشيدة.

ودشن أمير عسير المشاريع التنموية بالمحافظة، كما شاهد والحضور عرضًا مرئيًّا عن أبرز المشاريع التنموية بالمحافظة، التي يأتي في مقدمتها مشروع مركز الأمير منصور بن مقرن الحضاري بالمحافظة، بتكلفة بلغت "9.86865" ريالًا، ومشروع الميادين والتقاطعات بتكلفة بلغت "10.998.920" ريالًا، ومشروع مبنى بلدية أحد رفيدة بتكلفة بلغت "24.041.578" ريالًا، ومشاريع درء أخطار السيول بتكلفة بلغت "4.539.150" ريالًا، ومشاريع الطرق والأرصفة بتكلفة بلغت "93.863.944" ريالًا، بالإضافة إلى عدد من المشروعات التنموية الأخرى.

وفي نهاية الحفل تسلم الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز من محافظ أحد رفيدة ملفًّا شاملًا عن المحافظة: الواقع والمأمول، كما رأس اجتماع المجلس المحلي بالمحافظة للعام المالي ١٤٣٩_١٤٤٠ للهجرة، واطلع على أبرز ما جاء فيه من مقترحات والعمل على تحقيقها.​

27 ديسمبر 2017 - 9 ربيع الآخر 1439
06:51 PM

أمير عسير يدشن مشروعات تنموية بمحافظة أحد رفيدة

​تجاوزت تكلفتها مليارًا و400 مليون ريال

A A A
1
1,186

دشن أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، اليوم، عددًا من المشروعات التنموية بمحافظة أحد رفيدة، تجاوزت تكلفتها مليارًا وأربعمائة مليون ريال، وذلك في إطار الجولات التفقدية التي يقوم بها لمختلف محافظات المنطقة.

وكان في استقبال الأمير فور وصوله: مدير جامعة الملك خالد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ومحافظ أحد رفيدة سعيد بن علي بن دلبوح، ومديرو الإدارات الحكومية، والقيادات الأمنية بالمنطقة.

واطلع أمير منطقة عسير على ساحة الشهداء بالمحافظة، التي تحتوي على عدد من الصور الفوتوغرافية للشهداء، ثم افتتح مركز الأمير منصور بن مقرن الحضاري -يرحمه الله- بأحد رفيدة وتجول في أرجائه، واطلع على محتوياته.

وفي الحفل المعدّ بتلك المناسبة، ألقى محافظ أحد رفيدة سعيد بن علي بن دلبوح كلمةً رحب فيها بأمير عسير، مبينًا أن محافظة أحد رفيدة تنعم بفضل الله -سبحانه وتعالى- في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- بتقدم وازدهار في كافة المجالات ولله الحمد.

وأشار إلى أن المحافظة حظيت كغيرها من محافظات المنطقة بعدد من المشروعات التنموية التي تخدم الوطن والمواطن، والتي تجاوزت قيمتها مليارًا وأربعمائة مليون ريال تنوعت بين مشروعات بلدية وصحية ومشاريع طرق ومشاريع لدرء أخطار السيول، وعدد من المشروعات الأخرى.

وأوضح "آل دلبوح" أنه تم إطلاق اسم الأمير منصور بن مقرن -يرحمه الله- على المركز الحضاري بالمحافظة؛ نظير ما قدمه سموه -يرحمه الله- من جهود حثيثة لخدمة المنطقة.

كما ألقى الشيخ حسين بن عبدالعزيز بن عامر كلمة أهالي المحافظة، عبر فيها عن سعادته البالغة باسمه ونيابة عن أهالي أحد رفيدة بهذه الزيارة الكريمة، التي تدل على اهتمام القيادة الرشيدة بالمواطن أينما كان، داعيًا الله تعالى أن يحفظ هذا الوطن المعطاء وقيادته الرشيدة.

ودشن أمير عسير المشاريع التنموية بالمحافظة، كما شاهد والحضور عرضًا مرئيًّا عن أبرز المشاريع التنموية بالمحافظة، التي يأتي في مقدمتها مشروع مركز الأمير منصور بن مقرن الحضاري بالمحافظة، بتكلفة بلغت "9.86865" ريالًا، ومشروع الميادين والتقاطعات بتكلفة بلغت "10.998.920" ريالًا، ومشروع مبنى بلدية أحد رفيدة بتكلفة بلغت "24.041.578" ريالًا، ومشاريع درء أخطار السيول بتكلفة بلغت "4.539.150" ريالًا، ومشاريع الطرق والأرصفة بتكلفة بلغت "93.863.944" ريالًا، بالإضافة إلى عدد من المشروعات التنموية الأخرى.

وفي نهاية الحفل تسلم الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز من محافظ أحد رفيدة ملفًّا شاملًا عن المحافظة: الواقع والمأمول، كما رأس اجتماع المجلس المحلي بالمحافظة للعام المالي ١٤٣٩_١٤٤٠ للهجرة، واطلع على أبرز ما جاء فيه من مقترحات والعمل على تحقيقها.​