رسائل تدعو النساء إلى الاشتراك في نادٍ قيد الإنشاء .. هذه قصة استغلال "القيمة المضافة"!

"سبق" وقفت عليه وسط تساؤلات عمّن زوَّد أصحابه بالأرقام و"مشروعية التصرًّف"

تلقى عددٌ من الأشخاص رسائل دعائية لأحد الأندية الرياضية النسائية التجارية في مكة؛ تدعوهم فيها إلى سرعة التسجيل في النادي الرياضي، والاستفادة من العرض الذي ينتهي غداً قبل احتساب قيمة الضريبة المُضافة.

وبحسب المعلومات، التي حصلت عليها "سبق"، فإن الرقم الذي نُشر في الرسالة أوضح للأشخاص وأغلبيتهم من النساء، بسرعة الاستفادة من العرض الذي يسري مدى الحياة على أوائل المسجلين.

وتساءل عددٌ من أصحاب الأرقام الذين لم يتلقوا هذه الرسائل، عمَّن قام بتزويد أصحاب النادي بالأرقام لتقديم هذه العروض دون انتهاء المشروع واكتماله على وجه الطبيعة.

وقالوا إن هذه الطريقة تُستخدَم من أجل الترويج للمحال التجارية، وإنها سترفع أسعارها مع دخول قيمة الضريبة المُضافة كأسلوب دعائي لها، فكيف يقوم هذا النادي بهذه الدعاية وهو لم يبدأ أصلاً في أرض الواقع.

وتساءلوا عن هل يحق لمثل هذه المنشآت إقحام الضريبة المُضافة في الدعاية لمنشآتهم دون أن تكتمل أو يتم تسجيلها نظامياً في القيمة المُضافة.

يُشار إلى أن "سبق"، بدورها وقفت على الموقع الذي لا يزال قيد الإنشاء، ومن المتوقع أن يحتاج إلى أشهر حتى يتم الانتهاء منه.

اعلان
رسائل تدعو النساء إلى الاشتراك في نادٍ قيد الإنشاء .. هذه قصة استغلال "القيمة المضافة"!
سبق

تلقى عددٌ من الأشخاص رسائل دعائية لأحد الأندية الرياضية النسائية التجارية في مكة؛ تدعوهم فيها إلى سرعة التسجيل في النادي الرياضي، والاستفادة من العرض الذي ينتهي غداً قبل احتساب قيمة الضريبة المُضافة.

وبحسب المعلومات، التي حصلت عليها "سبق"، فإن الرقم الذي نُشر في الرسالة أوضح للأشخاص وأغلبيتهم من النساء، بسرعة الاستفادة من العرض الذي يسري مدى الحياة على أوائل المسجلين.

وتساءل عددٌ من أصحاب الأرقام الذين لم يتلقوا هذه الرسائل، عمَّن قام بتزويد أصحاب النادي بالأرقام لتقديم هذه العروض دون انتهاء المشروع واكتماله على وجه الطبيعة.

وقالوا إن هذه الطريقة تُستخدَم من أجل الترويج للمحال التجارية، وإنها سترفع أسعارها مع دخول قيمة الضريبة المُضافة كأسلوب دعائي لها، فكيف يقوم هذا النادي بهذه الدعاية وهو لم يبدأ أصلاً في أرض الواقع.

وتساءلوا عن هل يحق لمثل هذه المنشآت إقحام الضريبة المُضافة في الدعاية لمنشآتهم دون أن تكتمل أو يتم تسجيلها نظامياً في القيمة المُضافة.

يُشار إلى أن "سبق"، بدورها وقفت على الموقع الذي لا يزال قيد الإنشاء، ومن المتوقع أن يحتاج إلى أشهر حتى يتم الانتهاء منه.

31 ديسمبر 2017 - 13 ربيع الآخر 1439
01:06 PM
اخر تعديل
05 يناير 2018 - 18 ربيع الآخر 1439
04:00 PM

رسائل تدعو النساء إلى الاشتراك في نادٍ قيد الإنشاء .. هذه قصة استغلال "القيمة المضافة"!

"سبق" وقفت عليه وسط تساؤلات عمّن زوَّد أصحابه بالأرقام و"مشروعية التصرًّف"

A A A
1
4,406

تلقى عددٌ من الأشخاص رسائل دعائية لأحد الأندية الرياضية النسائية التجارية في مكة؛ تدعوهم فيها إلى سرعة التسجيل في النادي الرياضي، والاستفادة من العرض الذي ينتهي غداً قبل احتساب قيمة الضريبة المُضافة.

وبحسب المعلومات، التي حصلت عليها "سبق"، فإن الرقم الذي نُشر في الرسالة أوضح للأشخاص وأغلبيتهم من النساء، بسرعة الاستفادة من العرض الذي يسري مدى الحياة على أوائل المسجلين.

وتساءل عددٌ من أصحاب الأرقام الذين لم يتلقوا هذه الرسائل، عمَّن قام بتزويد أصحاب النادي بالأرقام لتقديم هذه العروض دون انتهاء المشروع واكتماله على وجه الطبيعة.

وقالوا إن هذه الطريقة تُستخدَم من أجل الترويج للمحال التجارية، وإنها سترفع أسعارها مع دخول قيمة الضريبة المُضافة كأسلوب دعائي لها، فكيف يقوم هذا النادي بهذه الدعاية وهو لم يبدأ أصلاً في أرض الواقع.

وتساءلوا عن هل يحق لمثل هذه المنشآت إقحام الضريبة المُضافة في الدعاية لمنشآتهم دون أن تكتمل أو يتم تسجيلها نظامياً في القيمة المُضافة.

يُشار إلى أن "سبق"، بدورها وقفت على الموقع الذي لا يزال قيد الإنشاء، ومن المتوقع أن يحتاج إلى أشهر حتى يتم الانتهاء منه.