زعيم إيراني بارز يهرب من ألمانيا قبل اكتمال علاجه خوفاً من اعتقاله

بعد أن قدم مواطنون إيرانيون عدداً من الشكاوى ضده

طالب رئيس مصلحة تشخيص النظام الإيراني، بمغادرة مستشفى ألماني يتلقى فيه العلاج قبل اكتمال علاجه؛ خوفاً من اعتقاله، وذلك بعد تقديم عدد من الشكاوى ضده من قبل مواطنين إيرانيين.

ونقلت تقارير ألمانية أن رجل الدين البارز محمود هاشمي شهرودي، ترك المستشفى على الرغم من أن حالته الصحية ليست جيدة، ورفض إكمال العلاج، وسيغادر الجمعة إلى إيران؛ خشية أن يتم اعتقاله.

وحجزت الحكومة الإيرانية تذاكر طيران لشهرودي وسبعة من مرافقيه عقب أن علمت بأن هناك شكاوى ضده ومطالبات باعتقاله بسبب تورطه في جرائم ضد الإنسانية.

وأشارت المتحدثة باسم الادعاء في ألمانيا، إلى أن سلطات بلادها ستواصل التحقيق في الشكاوى التي تشير إلى تورط رجل الدين الإيراني محمود هاشمي شهرودي في جرائم ضد الإنسانية، بصرف النظر عن مكانه.

يشار إلى أن محمود هاشمي شهرودي يعمل حالياً في منصب رئيس مصلحة تشخيص النظام الإيراني، وسبق له أن رأس السلطة القضائية الإيرانية.

اعلان
زعيم إيراني بارز يهرب من ألمانيا قبل اكتمال علاجه خوفاً من اعتقاله
سبق

طالب رئيس مصلحة تشخيص النظام الإيراني، بمغادرة مستشفى ألماني يتلقى فيه العلاج قبل اكتمال علاجه؛ خوفاً من اعتقاله، وذلك بعد تقديم عدد من الشكاوى ضده من قبل مواطنين إيرانيين.

ونقلت تقارير ألمانية أن رجل الدين البارز محمود هاشمي شهرودي، ترك المستشفى على الرغم من أن حالته الصحية ليست جيدة، ورفض إكمال العلاج، وسيغادر الجمعة إلى إيران؛ خشية أن يتم اعتقاله.

وحجزت الحكومة الإيرانية تذاكر طيران لشهرودي وسبعة من مرافقيه عقب أن علمت بأن هناك شكاوى ضده ومطالبات باعتقاله بسبب تورطه في جرائم ضد الإنسانية.

وأشارت المتحدثة باسم الادعاء في ألمانيا، إلى أن سلطات بلادها ستواصل التحقيق في الشكاوى التي تشير إلى تورط رجل الدين الإيراني محمود هاشمي شهرودي في جرائم ضد الإنسانية، بصرف النظر عن مكانه.

يشار إلى أن محمود هاشمي شهرودي يعمل حالياً في منصب رئيس مصلحة تشخيص النظام الإيراني، وسبق له أن رأس السلطة القضائية الإيرانية.

11 يناير 2018 - 24 ربيع الآخر 1439
11:24 PM

زعيم إيراني بارز يهرب من ألمانيا قبل اكتمال علاجه خوفاً من اعتقاله

بعد أن قدم مواطنون إيرانيون عدداً من الشكاوى ضده

A A A
19
64,283

طالب رئيس مصلحة تشخيص النظام الإيراني، بمغادرة مستشفى ألماني يتلقى فيه العلاج قبل اكتمال علاجه؛ خوفاً من اعتقاله، وذلك بعد تقديم عدد من الشكاوى ضده من قبل مواطنين إيرانيين.

ونقلت تقارير ألمانية أن رجل الدين البارز محمود هاشمي شهرودي، ترك المستشفى على الرغم من أن حالته الصحية ليست جيدة، ورفض إكمال العلاج، وسيغادر الجمعة إلى إيران؛ خشية أن يتم اعتقاله.

وحجزت الحكومة الإيرانية تذاكر طيران لشهرودي وسبعة من مرافقيه عقب أن علمت بأن هناك شكاوى ضده ومطالبات باعتقاله بسبب تورطه في جرائم ضد الإنسانية.

وأشارت المتحدثة باسم الادعاء في ألمانيا، إلى أن سلطات بلادها ستواصل التحقيق في الشكاوى التي تشير إلى تورط رجل الدين الإيراني محمود هاشمي شهرودي في جرائم ضد الإنسانية، بصرف النظر عن مكانه.

يشار إلى أن محمود هاشمي شهرودي يعمل حالياً في منصب رئيس مصلحة تشخيص النظام الإيراني، وسبق له أن رأس السلطة القضائية الإيرانية.