"صدام حسين" يُنهي مباراة بالجزائر.. والعراق تستدعي السفير

ضِمن كأس العرب للأندية.. نادي القوة الجوية انسحب في الدقيقة 72

أعلنت وزارة الخارجية العراقية استدعاء السفير الجزائري لدى بغداد، على خلفية "هتافات مسيئة" أطلقتها جماهير جزائرية خلال مباراة لكرة القدم بين ناديين من البلدين.

وكانت هتافات أطلقتها جماهير نادي اتحاد الجزائر لكرة القدم تمجّد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، قد تَسببت في انسحاب نادي القوة الجوية العراقي من المباراة التي كانت تجمع الفريقين أمس الأحد، على ملعب عمر حمادي في العاصمة الجزائر، في إياب الدور الـ32 من بطولة كأس العرب للأندية.

ووفق "الألمانية" قالت الخارجية العراقية، في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية "واع" في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين: "تعرب وزارة الخارجية العراقية عن استنكارها لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي المشارك في البطولة العربية، والتي أساءت بدورها إلى عمق العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين".

وأضافت: "وإذ تطالب الوزارة بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان؛ فإنها تستدعي سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد لإبلاغه -ومن خلاله إلى الحكومة الجزائرية- برفض واستياء العراق حكومةً وشعباً، وتذكره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر، والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد".

وقرر نادي القوة الجوية العراقية الانسحاب من المباراة في الدقيقة 72، على خلفية ترديد جماهير اتحاد الجزائر لهتافات تشيد بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين على شاكلة "الله أكبر صدام حسين"، وأخرى مسيئة للشيعة.

وكانت النتيجة حينها تشير إلى تقدم اتحاد الجزائر بهدفين سجلهما محمد ربيع مفتاح، في الدقيقة 36، وسعد ناجي، لاعب القوة الجوية، بالخطأ ضد مرماه في الدقيقة 45.

واضطر الحكم الإماراتي محمد عبدالله، إلى انتظار 15 دقيقة (المهلة القانونية)، وبعد تأكده من انسحاب القوة الجوية، أعلن نهاية المباراة بفوز النادي الجزائري وتأهله للدور المقبل.

اعلان
"صدام حسين" يُنهي مباراة بالجزائر.. والعراق تستدعي السفير
سبق

أعلنت وزارة الخارجية العراقية استدعاء السفير الجزائري لدى بغداد، على خلفية "هتافات مسيئة" أطلقتها جماهير جزائرية خلال مباراة لكرة القدم بين ناديين من البلدين.

وكانت هتافات أطلقتها جماهير نادي اتحاد الجزائر لكرة القدم تمجّد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، قد تَسببت في انسحاب نادي القوة الجوية العراقي من المباراة التي كانت تجمع الفريقين أمس الأحد، على ملعب عمر حمادي في العاصمة الجزائر، في إياب الدور الـ32 من بطولة كأس العرب للأندية.

ووفق "الألمانية" قالت الخارجية العراقية، في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية "واع" في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين: "تعرب وزارة الخارجية العراقية عن استنكارها لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي المشارك في البطولة العربية، والتي أساءت بدورها إلى عمق العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين".

وأضافت: "وإذ تطالب الوزارة بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان؛ فإنها تستدعي سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد لإبلاغه -ومن خلاله إلى الحكومة الجزائرية- برفض واستياء العراق حكومةً وشعباً، وتذكره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر، والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد".

وقرر نادي القوة الجوية العراقية الانسحاب من المباراة في الدقيقة 72، على خلفية ترديد جماهير اتحاد الجزائر لهتافات تشيد بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين على شاكلة "الله أكبر صدام حسين"، وأخرى مسيئة للشيعة.

وكانت النتيجة حينها تشير إلى تقدم اتحاد الجزائر بهدفين سجلهما محمد ربيع مفتاح، في الدقيقة 36، وسعد ناجي، لاعب القوة الجوية، بالخطأ ضد مرماه في الدقيقة 45.

واضطر الحكم الإماراتي محمد عبدالله، إلى انتظار 15 دقيقة (المهلة القانونية)، وبعد تأكده من انسحاب القوة الجوية، أعلن نهاية المباراة بفوز النادي الجزائري وتأهله للدور المقبل.

10 سبتمبر 2018 - 30 ذو الحجة 1439
12:25 PM
اخر تعديل
23 سبتمبر 2018 - 13 محرّم 1440
12:42 AM

"صدام حسين" يُنهي مباراة بالجزائر.. والعراق تستدعي السفير

ضِمن كأس العرب للأندية.. نادي القوة الجوية انسحب في الدقيقة 72

A A A
50
75,443

أعلنت وزارة الخارجية العراقية استدعاء السفير الجزائري لدى بغداد، على خلفية "هتافات مسيئة" أطلقتها جماهير جزائرية خلال مباراة لكرة القدم بين ناديين من البلدين.

وكانت هتافات أطلقتها جماهير نادي اتحاد الجزائر لكرة القدم تمجّد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، قد تَسببت في انسحاب نادي القوة الجوية العراقي من المباراة التي كانت تجمع الفريقين أمس الأحد، على ملعب عمر حمادي في العاصمة الجزائر، في إياب الدور الـ32 من بطولة كأس العرب للأندية.

ووفق "الألمانية" قالت الخارجية العراقية، في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية "واع" في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين: "تعرب وزارة الخارجية العراقية عن استنكارها لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي المشارك في البطولة العربية، والتي أساءت بدورها إلى عمق العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين".

وأضافت: "وإذ تطالب الوزارة بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان؛ فإنها تستدعي سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد لإبلاغه -ومن خلاله إلى الحكومة الجزائرية- برفض واستياء العراق حكومةً وشعباً، وتذكره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر، والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد".

وقرر نادي القوة الجوية العراقية الانسحاب من المباراة في الدقيقة 72، على خلفية ترديد جماهير اتحاد الجزائر لهتافات تشيد بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين على شاكلة "الله أكبر صدام حسين"، وأخرى مسيئة للشيعة.

وكانت النتيجة حينها تشير إلى تقدم اتحاد الجزائر بهدفين سجلهما محمد ربيع مفتاح، في الدقيقة 36، وسعد ناجي، لاعب القوة الجوية، بالخطأ ضد مرماه في الدقيقة 45.

واضطر الحكم الإماراتي محمد عبدالله، إلى انتظار 15 دقيقة (المهلة القانونية)، وبعد تأكده من انسحاب القوة الجوية، أعلن نهاية المباراة بفوز النادي الجزائري وتأهله للدور المقبل.