"التعاون الإسلامي" تدين جريمة حرق الرضيع الفلسطيني

مدني طالب بمتابعة ملف الجرائم الإسرائيلية في محكمة الجنايات الدولية

خالد علي – سبق – جدة: أدانت منظمة التعاون الإسلامي في بيان صادر مساء اليوم، بأشد العبارات، الجريمة البشعة التي أدت إلى استشهاد الطفل الفلسطيني علي دوابشة حرقاً وإصابة عائلته بجروح بليغة، إثر استهداف المستوطنين المتطرفين لمنزلهم وإحراقه في نابلس بالضفة الغربية.
 
وحمّل الأمين العام للمنظمة إياد أمين مدني (إسرائيل) قوة الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن تداعيات الجريمة البشعة التي أدت إلى استشهاد الطفل الفلسطيني علي دوابشة حرقاً وإصابة عائلته بجروح بليغة .
 
ودعا مدني المجتمع الدولي، لا سيما دول مجلس الأمن دائمة العضوية، والدول التي لا تنفك عن التأكيد على علاقتها الأبدية بـ(إسرائيل)، إلى تحمل مسؤولياتها السياسية والأخلاقية والإنسانية، واتخاذ خطوات عملية فورية لوقف هذه الجرائم، التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبة المسؤولين عنها وتقديمهم للعدالة، مؤكداً أهمية متابعة ملف الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية في محكمة الجنايات الدولية.
 
وعدت المنظمة في بيان تلقته "سبق" هذه الجريمة تصعيداً خطيراً في أعمال الإرهاب التي يرتكبها المستوطنون المتطرفون ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.
 
كما أعرب مدني عن أمله في أن يعي ويدرك ويتنبه يهود العالم للصورة التي يقدمها إرهاب المستوطنين، والتطرف العنيف للحكومة الإسرائيلية، عن اليهودية، الديانة السماوية الإبراهيمية العظيمة.
 
كذلك، أكد الأمين العام أن الأمانة العامة مازالت تسعى جاهدة لعقد القمة الإسلامية الطارئة التي طلبت القيادة الفلسطينية عقدها، للنظر في التطورات الخطيرة التي تمر بها القضية الفلسطينية.
 

اعلان
"التعاون الإسلامي" تدين جريمة حرق الرضيع الفلسطيني
سبق
خالد علي – سبق – جدة: أدانت منظمة التعاون الإسلامي في بيان صادر مساء اليوم، بأشد العبارات، الجريمة البشعة التي أدت إلى استشهاد الطفل الفلسطيني علي دوابشة حرقاً وإصابة عائلته بجروح بليغة، إثر استهداف المستوطنين المتطرفين لمنزلهم وإحراقه في نابلس بالضفة الغربية.
 
وحمّل الأمين العام للمنظمة إياد أمين مدني (إسرائيل) قوة الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن تداعيات الجريمة البشعة التي أدت إلى استشهاد الطفل الفلسطيني علي دوابشة حرقاً وإصابة عائلته بجروح بليغة .
 
ودعا مدني المجتمع الدولي، لا سيما دول مجلس الأمن دائمة العضوية، والدول التي لا تنفك عن التأكيد على علاقتها الأبدية بـ(إسرائيل)، إلى تحمل مسؤولياتها السياسية والأخلاقية والإنسانية، واتخاذ خطوات عملية فورية لوقف هذه الجرائم، التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبة المسؤولين عنها وتقديمهم للعدالة، مؤكداً أهمية متابعة ملف الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية في محكمة الجنايات الدولية.
 
وعدت المنظمة في بيان تلقته "سبق" هذه الجريمة تصعيداً خطيراً في أعمال الإرهاب التي يرتكبها المستوطنون المتطرفون ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.
 
كما أعرب مدني عن أمله في أن يعي ويدرك ويتنبه يهود العالم للصورة التي يقدمها إرهاب المستوطنين، والتطرف العنيف للحكومة الإسرائيلية، عن اليهودية، الديانة السماوية الإبراهيمية العظيمة.
 
كذلك، أكد الأمين العام أن الأمانة العامة مازالت تسعى جاهدة لعقد القمة الإسلامية الطارئة التي طلبت القيادة الفلسطينية عقدها، للنظر في التطورات الخطيرة التي تمر بها القضية الفلسطينية.
 
31 يوليو 2015 - 15 شوّال 1436
08:00 PM

"التعاون الإسلامي" تدين جريمة حرق الرضيع الفلسطيني

مدني طالب بمتابعة ملف الجرائم الإسرائيلية في محكمة الجنايات الدولية

A A A
0
19,594

خالد علي – سبق – جدة: أدانت منظمة التعاون الإسلامي في بيان صادر مساء اليوم، بأشد العبارات، الجريمة البشعة التي أدت إلى استشهاد الطفل الفلسطيني علي دوابشة حرقاً وإصابة عائلته بجروح بليغة، إثر استهداف المستوطنين المتطرفين لمنزلهم وإحراقه في نابلس بالضفة الغربية.
 
وحمّل الأمين العام للمنظمة إياد أمين مدني (إسرائيل) قوة الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن تداعيات الجريمة البشعة التي أدت إلى استشهاد الطفل الفلسطيني علي دوابشة حرقاً وإصابة عائلته بجروح بليغة .
 
ودعا مدني المجتمع الدولي، لا سيما دول مجلس الأمن دائمة العضوية، والدول التي لا تنفك عن التأكيد على علاقتها الأبدية بـ(إسرائيل)، إلى تحمل مسؤولياتها السياسية والأخلاقية والإنسانية، واتخاذ خطوات عملية فورية لوقف هذه الجرائم، التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبة المسؤولين عنها وتقديمهم للعدالة، مؤكداً أهمية متابعة ملف الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية في محكمة الجنايات الدولية.
 
وعدت المنظمة في بيان تلقته "سبق" هذه الجريمة تصعيداً خطيراً في أعمال الإرهاب التي يرتكبها المستوطنون المتطرفون ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.
 
كما أعرب مدني عن أمله في أن يعي ويدرك ويتنبه يهود العالم للصورة التي يقدمها إرهاب المستوطنين، والتطرف العنيف للحكومة الإسرائيلية، عن اليهودية، الديانة السماوية الإبراهيمية العظيمة.
 
كذلك، أكد الأمين العام أن الأمانة العامة مازالت تسعى جاهدة لعقد القمة الإسلامية الطارئة التي طلبت القيادة الفلسطينية عقدها، للنظر في التطورات الخطيرة التي تمر بها القضية الفلسطينية.