مخطط 15 بـ"شرائع مكة" وقصة الكوبري الرياضي.. هذه معاناة أهالي الحي

"سمرقندي" لـ"سبق": هناك 3 محاور رئيسية تربط المخطط بمكة والمخططات الأخرى

عزلت كل من أمانة العاصمة المقدسة ووزارة النقل، سكان مخطط الشرائع 15، بعدما أغلقت الجسر الواقع على طريق السيل أمامهم، والذي يُعتبر منفذاً للمخطط، وخصصته لمدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع فقط، وهو ما جعل أهالي الحي يلجأون إلى سلك طرق بديلة وبعيدة للدخول والخروج من وإلى مخططهم.

وفي التفاصيل، اعتبر الأهالي في شكواهم لـ"سبق" أن إغلاق الجسر وتخصيصه للمدينة الرياضية فقط، إجحاف في حقهم، مشيرين إلى أن التخطيط الهندسي بحسب الخرائط يوضح أن الكوبري المغلق، أنشئ لخدمة المخططات المجاورة.

وأوضحوا أن مخططهم ليس المتضرر من إغلاق الجسر الواقع بجوار المدينة الرياضية فحسب، بل المخططات المجاورة، مطالبين الجهات المختصة بفتح الجسر أمامهم على وجه السرعة، وعدم اقتصار خدماته على الملعب الرياضي، دون مبرر.

"سبق" بدورها نقلت معاناة الأهالي لمدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بأمانة العاصمة المقدسة المهندس رائد سمرقندي، والذي أوضح أن أمانة العاصمة المقدسة ممثلة في الإدارة العامة للطرق بالتعاقد مع عدد من المقاولين في منطقة شرق مكة المكرمة (مخططات الشرائع) للسفلتة والأرصفة والتحسين، وبالخصوص المخططات الجديدة ومنها مخطط الشرائع 15 لتنفيذ مشاريع السفلتة، حيث جرت سفلتة الشوارع بالمخطط بنسبة 50% وسيتم استكمال ما تبقى من شوارع ضمن أحد العقود الجارية حالياً حسب البرنامج الزمني للمشروع.

وأشار "سمرقندي" إلى أن مخطط الشرائع 15 مرتبط بثلاث محاور رئيسية وهي: شارع القادسية (امتداد طريق الملك خالد) والذي يربط المخطط مع مخططات الشرائع ومكة المكرمة عن طريق الملك خالد، وكذلك هناك طريق المغمس لربطه بمخططات الراشدية 1 و2 ومشعر عرفات وطريق السيل، بالإضافة إلى طريق بجوار نادي الفروسية يربط المخطط مع طريق السيل.

ولفت "سمرقندي" إلى أنه جارٍ حالياً تنفيذ ربط طريق وادي البرود مع طريق السيل، وهو أيضاً محور رئيسي لربط مخطط الشرائع 15.

وفيما يخص الجسر المغلق، قال "سمرقندي": "نظراً لأن الجسر الواقع على طريق السيل بجوار مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية لا يمكن ربطه مع مخطط الشرائع 15؛ لأنه يُعتبر مدخل المدينة الرياضية ومصمماً لخدمتها فقط".

اعلان
مخطط 15 بـ"شرائع مكة" وقصة الكوبري الرياضي.. هذه معاناة أهالي الحي
سبق

عزلت كل من أمانة العاصمة المقدسة ووزارة النقل، سكان مخطط الشرائع 15، بعدما أغلقت الجسر الواقع على طريق السيل أمامهم، والذي يُعتبر منفذاً للمخطط، وخصصته لمدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع فقط، وهو ما جعل أهالي الحي يلجأون إلى سلك طرق بديلة وبعيدة للدخول والخروج من وإلى مخططهم.

وفي التفاصيل، اعتبر الأهالي في شكواهم لـ"سبق" أن إغلاق الجسر وتخصيصه للمدينة الرياضية فقط، إجحاف في حقهم، مشيرين إلى أن التخطيط الهندسي بحسب الخرائط يوضح أن الكوبري المغلق، أنشئ لخدمة المخططات المجاورة.

وأوضحوا أن مخططهم ليس المتضرر من إغلاق الجسر الواقع بجوار المدينة الرياضية فحسب، بل المخططات المجاورة، مطالبين الجهات المختصة بفتح الجسر أمامهم على وجه السرعة، وعدم اقتصار خدماته على الملعب الرياضي، دون مبرر.

"سبق" بدورها نقلت معاناة الأهالي لمدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بأمانة العاصمة المقدسة المهندس رائد سمرقندي، والذي أوضح أن أمانة العاصمة المقدسة ممثلة في الإدارة العامة للطرق بالتعاقد مع عدد من المقاولين في منطقة شرق مكة المكرمة (مخططات الشرائع) للسفلتة والأرصفة والتحسين، وبالخصوص المخططات الجديدة ومنها مخطط الشرائع 15 لتنفيذ مشاريع السفلتة، حيث جرت سفلتة الشوارع بالمخطط بنسبة 50% وسيتم استكمال ما تبقى من شوارع ضمن أحد العقود الجارية حالياً حسب البرنامج الزمني للمشروع.

وأشار "سمرقندي" إلى أن مخطط الشرائع 15 مرتبط بثلاث محاور رئيسية وهي: شارع القادسية (امتداد طريق الملك خالد) والذي يربط المخطط مع مخططات الشرائع ومكة المكرمة عن طريق الملك خالد، وكذلك هناك طريق المغمس لربطه بمخططات الراشدية 1 و2 ومشعر عرفات وطريق السيل، بالإضافة إلى طريق بجوار نادي الفروسية يربط المخطط مع طريق السيل.

ولفت "سمرقندي" إلى أنه جارٍ حالياً تنفيذ ربط طريق وادي البرود مع طريق السيل، وهو أيضاً محور رئيسي لربط مخطط الشرائع 15.

وفيما يخص الجسر المغلق، قال "سمرقندي": "نظراً لأن الجسر الواقع على طريق السيل بجوار مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية لا يمكن ربطه مع مخطط الشرائع 15؛ لأنه يُعتبر مدخل المدينة الرياضية ومصمماً لخدمتها فقط".

24 مايو 2018 - 9 رمضان 1439
05:37 PM

مخطط 15 بـ"شرائع مكة" وقصة الكوبري الرياضي.. هذه معاناة أهالي الحي

"سمرقندي" لـ"سبق": هناك 3 محاور رئيسية تربط المخطط بمكة والمخططات الأخرى

A A A
10
10,089

عزلت كل من أمانة العاصمة المقدسة ووزارة النقل، سكان مخطط الشرائع 15، بعدما أغلقت الجسر الواقع على طريق السيل أمامهم، والذي يُعتبر منفذاً للمخطط، وخصصته لمدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع فقط، وهو ما جعل أهالي الحي يلجأون إلى سلك طرق بديلة وبعيدة للدخول والخروج من وإلى مخططهم.

وفي التفاصيل، اعتبر الأهالي في شكواهم لـ"سبق" أن إغلاق الجسر وتخصيصه للمدينة الرياضية فقط، إجحاف في حقهم، مشيرين إلى أن التخطيط الهندسي بحسب الخرائط يوضح أن الكوبري المغلق، أنشئ لخدمة المخططات المجاورة.

وأوضحوا أن مخططهم ليس المتضرر من إغلاق الجسر الواقع بجوار المدينة الرياضية فحسب، بل المخططات المجاورة، مطالبين الجهات المختصة بفتح الجسر أمامهم على وجه السرعة، وعدم اقتصار خدماته على الملعب الرياضي، دون مبرر.

"سبق" بدورها نقلت معاناة الأهالي لمدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بأمانة العاصمة المقدسة المهندس رائد سمرقندي، والذي أوضح أن أمانة العاصمة المقدسة ممثلة في الإدارة العامة للطرق بالتعاقد مع عدد من المقاولين في منطقة شرق مكة المكرمة (مخططات الشرائع) للسفلتة والأرصفة والتحسين، وبالخصوص المخططات الجديدة ومنها مخطط الشرائع 15 لتنفيذ مشاريع السفلتة، حيث جرت سفلتة الشوارع بالمخطط بنسبة 50% وسيتم استكمال ما تبقى من شوارع ضمن أحد العقود الجارية حالياً حسب البرنامج الزمني للمشروع.

وأشار "سمرقندي" إلى أن مخطط الشرائع 15 مرتبط بثلاث محاور رئيسية وهي: شارع القادسية (امتداد طريق الملك خالد) والذي يربط المخطط مع مخططات الشرائع ومكة المكرمة عن طريق الملك خالد، وكذلك هناك طريق المغمس لربطه بمخططات الراشدية 1 و2 ومشعر عرفات وطريق السيل، بالإضافة إلى طريق بجوار نادي الفروسية يربط المخطط مع طريق السيل.

ولفت "سمرقندي" إلى أنه جارٍ حالياً تنفيذ ربط طريق وادي البرود مع طريق السيل، وهو أيضاً محور رئيسي لربط مخطط الشرائع 15.

وفيما يخص الجسر المغلق، قال "سمرقندي": "نظراً لأن الجسر الواقع على طريق السيل بجوار مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية لا يمكن ربطه مع مخطط الشرائع 15؛ لأنه يُعتبر مدخل المدينة الرياضية ومصمماً لخدمتها فقط".