"فلكيّة جدة": انتظام القمر والمريخ وقلب العقرب .. غداً

تُرصَد بالعين المجرّدة في الأفق الجنوبي الغربي من السماء

سبق- جدة: أفادت الجمعية الفلكيّة بجدة، بأن سماء السعودية والمنطقة العربية على موعدٍ بعد غروب شمس الإثنين 29 سبتمبر 2014 وحلول ظلمة الليل مع انتظام القمر وكوكب المريخ وقلب العقرب بترتيب عمودي بالنسبة للراصد على سطح الأرض.
 
وقالت إن هذه الأجرام الثلاثة ستُرصَد بالعين المجرّدة في الأفق الجنوبي الغربي من قبة السماء، حيث سيكون كوكب زحل  قريباً من الأفق ويغرب بعد فترة ليست طويلة بعد بداية الليل، في حين أن القمر والمريخ وقلب العقرب تتبع الشمس تحت الأفق بعد بضع ساعات.
 
وأضافت: تعد مجموعة نجوم العقرب واحدة من المجموعات النجمية القلائل التي تشبه المخلوق التي أطلقت عليها تسميته، وذلك بسبب تقوس "ذيل" النجوم إلى الأسفل باتجاه الأفق الجنوبي.
 
وأردفت: نجم قلب العقرب الأحمر أحد ألمع نجوم السماء مع شهرته أنه يتلألأ بشكل قوي، وذلك في النصف الشمالي من الكرة الأرضية بسبب أن قوس مسار نجم قلب العقرب الظاهري يعبر السماء الجنوبية ودوماً يشاهد منخفضاً في السماء.
 
وتابعت: عندما ننظر إلى نجمٍ برّاق منخفض في السماء فنحن نراه من خلال طبقة كثيفة من الغلاف الجوي حول الأرض، وعندما يعبر ضوء النجوم من تلك الطبقة يتسبّب ذلك في تلألؤ النجوم.
 
واختتمت بالقول: كما يشاهد من السعودية والمنطقة العربية يكون القمر مضاءً بنسبة 27 % بضوء الشمس، كذلك في النصف الشرقي من الكرة الأرضية في أوروبا، إفريقيا، آسيا، إندونيسيا، أستراليا، نيوزيلندا، وبغض النظر عن موقع الراصد حول العالم، فالقمر دائماً يتحرّك نحو الشرق أمام النجوم في خلفيته.

اعلان
"فلكيّة جدة": انتظام القمر والمريخ وقلب العقرب .. غداً
سبق
سبق- جدة: أفادت الجمعية الفلكيّة بجدة، بأن سماء السعودية والمنطقة العربية على موعدٍ بعد غروب شمس الإثنين 29 سبتمبر 2014 وحلول ظلمة الليل مع انتظام القمر وكوكب المريخ وقلب العقرب بترتيب عمودي بالنسبة للراصد على سطح الأرض.
 
وقالت إن هذه الأجرام الثلاثة ستُرصَد بالعين المجرّدة في الأفق الجنوبي الغربي من قبة السماء، حيث سيكون كوكب زحل  قريباً من الأفق ويغرب بعد فترة ليست طويلة بعد بداية الليل، في حين أن القمر والمريخ وقلب العقرب تتبع الشمس تحت الأفق بعد بضع ساعات.
 
وأضافت: تعد مجموعة نجوم العقرب واحدة من المجموعات النجمية القلائل التي تشبه المخلوق التي أطلقت عليها تسميته، وذلك بسبب تقوس "ذيل" النجوم إلى الأسفل باتجاه الأفق الجنوبي.
 
وأردفت: نجم قلب العقرب الأحمر أحد ألمع نجوم السماء مع شهرته أنه يتلألأ بشكل قوي، وذلك في النصف الشمالي من الكرة الأرضية بسبب أن قوس مسار نجم قلب العقرب الظاهري يعبر السماء الجنوبية ودوماً يشاهد منخفضاً في السماء.
 
وتابعت: عندما ننظر إلى نجمٍ برّاق منخفض في السماء فنحن نراه من خلال طبقة كثيفة من الغلاف الجوي حول الأرض، وعندما يعبر ضوء النجوم من تلك الطبقة يتسبّب ذلك في تلألؤ النجوم.
 
واختتمت بالقول: كما يشاهد من السعودية والمنطقة العربية يكون القمر مضاءً بنسبة 27 % بضوء الشمس، كذلك في النصف الشرقي من الكرة الأرضية في أوروبا، إفريقيا، آسيا، إندونيسيا، أستراليا، نيوزيلندا، وبغض النظر عن موقع الراصد حول العالم، فالقمر دائماً يتحرّك نحو الشرق أمام النجوم في خلفيته.
28 سبتمبر 2014 - 4 ذو الحجة 1435
10:01 AM

تُرصَد بالعين المجرّدة في الأفق الجنوبي الغربي من السماء

"فلكيّة جدة": انتظام القمر والمريخ وقلب العقرب .. غداً

A A A
0
7,268

سبق- جدة: أفادت الجمعية الفلكيّة بجدة، بأن سماء السعودية والمنطقة العربية على موعدٍ بعد غروب شمس الإثنين 29 سبتمبر 2014 وحلول ظلمة الليل مع انتظام القمر وكوكب المريخ وقلب العقرب بترتيب عمودي بالنسبة للراصد على سطح الأرض.
 
وقالت إن هذه الأجرام الثلاثة ستُرصَد بالعين المجرّدة في الأفق الجنوبي الغربي من قبة السماء، حيث سيكون كوكب زحل  قريباً من الأفق ويغرب بعد فترة ليست طويلة بعد بداية الليل، في حين أن القمر والمريخ وقلب العقرب تتبع الشمس تحت الأفق بعد بضع ساعات.
 
وأضافت: تعد مجموعة نجوم العقرب واحدة من المجموعات النجمية القلائل التي تشبه المخلوق التي أطلقت عليها تسميته، وذلك بسبب تقوس "ذيل" النجوم إلى الأسفل باتجاه الأفق الجنوبي.
 
وأردفت: نجم قلب العقرب الأحمر أحد ألمع نجوم السماء مع شهرته أنه يتلألأ بشكل قوي، وذلك في النصف الشمالي من الكرة الأرضية بسبب أن قوس مسار نجم قلب العقرب الظاهري يعبر السماء الجنوبية ودوماً يشاهد منخفضاً في السماء.
 
وتابعت: عندما ننظر إلى نجمٍ برّاق منخفض في السماء فنحن نراه من خلال طبقة كثيفة من الغلاف الجوي حول الأرض، وعندما يعبر ضوء النجوم من تلك الطبقة يتسبّب ذلك في تلألؤ النجوم.
 
واختتمت بالقول: كما يشاهد من السعودية والمنطقة العربية يكون القمر مضاءً بنسبة 27 % بضوء الشمس، كذلك في النصف الشرقي من الكرة الأرضية في أوروبا، إفريقيا، آسيا، إندونيسيا، أستراليا، نيوزيلندا، وبغض النظر عن موقع الراصد حول العالم، فالقمر دائماً يتحرّك نحو الشرق أمام النجوم في خلفيته.