هضبة "هضاض" وقصة 45 عاماً من التعثر.. إعادة ترسية و66 مليوناً ولا جديد

تربط بين حداد بني مالك ومحافظة أضم بتهامة.. محاضر واجتماعات وتنفيذ غائب

منذ عام 1394هـ وعقبة "هضاض" التي تربط بين مركز حداد بني مالك جنوب الطائف بمحافظة أضم بتهامة، متعثرة، طيلة 45 عاماً، على الرغم من إعادة ترسية مشروعها مرة أخرى على إحدى الشركات المقاولة مطلع عام 1430هـ بتكلفة بلغت 66 مليون ريال، دون أن تنفذ الشركة المرحلة الأولى من المشروع حتى الآن.

من جهتهم، عبر الأهالي عن استيائهم الشديد من تعثر العقبة، والتي يبلغ طولها 30 كم وارتفاع 800 متر، وتعدّ شرياناً لتعزيز كثير من الجوانب التي يتطلع إليها سكان محافظات الطائف وميسان وأضم والليث والقنفذة، إلى جانب محافظتي قلوة والحجرة بمنطقة الباحة؛ نظراً لما تمثله تلك العقبة من خدمة على الصعيد الاقتصادي والسياحي والاجتماعي والتعليمي والصحي، مطالبين بضرورة محاسبة المقصر، والذي تسبب في عدم تنفيذها طيلة السنوات الماضية.

وعلى الرغم من مرور 4 سنوات على اجتماع رئيس مركز حداد بني مالك واستشاري المشروع، حيث تضمّن الاجتماع محضراً، حصلت "سبق" على نسخة منه، في تاريخ 9/ 3/ 1434هـ لبحث سرعة استئناف مشروع عقبة "هضاض"؛ امتثالاً لأمر مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، القاضي باتخاذ اللازم نحو تمكين المقاول من تنفيذ المشروع وفق الجدول الزمني المحدد، وعدم السماح لكائن من كان باعتراض المشروع.

وخرج الاجتماع بمحضر آخر في نفس الشهر بتاريخ 21/ 3/ 1434، بحضور مدير مخفر شرطة حداد بني مالك ومندوب الشركة المقاولة؛ لبحث استئناف مشروع العقبة وتحديد تاريخ 24/ 3/ 1434 للبدء في العمل، حيث أفاد المركز في المحضر بأن المقاول لم يُبدِ تعاونه وجديته في سرعة تنفيذ المشروع، متجاهلاً أمر أمير المنطقة في هذا الجانب، مطالباً بسحب المشروع من المقاول بعد تجاهله اتصالات المركز دون أدنى مسؤولية.

اعلان
هضبة "هضاض" وقصة 45 عاماً من التعثر.. إعادة ترسية و66 مليوناً ولا جديد
سبق

منذ عام 1394هـ وعقبة "هضاض" التي تربط بين مركز حداد بني مالك جنوب الطائف بمحافظة أضم بتهامة، متعثرة، طيلة 45 عاماً، على الرغم من إعادة ترسية مشروعها مرة أخرى على إحدى الشركات المقاولة مطلع عام 1430هـ بتكلفة بلغت 66 مليون ريال، دون أن تنفذ الشركة المرحلة الأولى من المشروع حتى الآن.

من جهتهم، عبر الأهالي عن استيائهم الشديد من تعثر العقبة، والتي يبلغ طولها 30 كم وارتفاع 800 متر، وتعدّ شرياناً لتعزيز كثير من الجوانب التي يتطلع إليها سكان محافظات الطائف وميسان وأضم والليث والقنفذة، إلى جانب محافظتي قلوة والحجرة بمنطقة الباحة؛ نظراً لما تمثله تلك العقبة من خدمة على الصعيد الاقتصادي والسياحي والاجتماعي والتعليمي والصحي، مطالبين بضرورة محاسبة المقصر، والذي تسبب في عدم تنفيذها طيلة السنوات الماضية.

وعلى الرغم من مرور 4 سنوات على اجتماع رئيس مركز حداد بني مالك واستشاري المشروع، حيث تضمّن الاجتماع محضراً، حصلت "سبق" على نسخة منه، في تاريخ 9/ 3/ 1434هـ لبحث سرعة استئناف مشروع عقبة "هضاض"؛ امتثالاً لأمر مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، القاضي باتخاذ اللازم نحو تمكين المقاول من تنفيذ المشروع وفق الجدول الزمني المحدد، وعدم السماح لكائن من كان باعتراض المشروع.

وخرج الاجتماع بمحضر آخر في نفس الشهر بتاريخ 21/ 3/ 1434، بحضور مدير مخفر شرطة حداد بني مالك ومندوب الشركة المقاولة؛ لبحث استئناف مشروع العقبة وتحديد تاريخ 24/ 3/ 1434 للبدء في العمل، حيث أفاد المركز في المحضر بأن المقاول لم يُبدِ تعاونه وجديته في سرعة تنفيذ المشروع، متجاهلاً أمر أمير المنطقة في هذا الجانب، مطالباً بسحب المشروع من المقاول بعد تجاهله اتصالات المركز دون أدنى مسؤولية.

29 نوفمبر 2017 - 11 ربيع الأول 1439
10:57 AM

هضبة "هضاض" وقصة 45 عاماً من التعثر.. إعادة ترسية و66 مليوناً ولا جديد

تربط بين حداد بني مالك ومحافظة أضم بتهامة.. محاضر واجتماعات وتنفيذ غائب

A A A
12
11,442

منذ عام 1394هـ وعقبة "هضاض" التي تربط بين مركز حداد بني مالك جنوب الطائف بمحافظة أضم بتهامة، متعثرة، طيلة 45 عاماً، على الرغم من إعادة ترسية مشروعها مرة أخرى على إحدى الشركات المقاولة مطلع عام 1430هـ بتكلفة بلغت 66 مليون ريال، دون أن تنفذ الشركة المرحلة الأولى من المشروع حتى الآن.

من جهتهم، عبر الأهالي عن استيائهم الشديد من تعثر العقبة، والتي يبلغ طولها 30 كم وارتفاع 800 متر، وتعدّ شرياناً لتعزيز كثير من الجوانب التي يتطلع إليها سكان محافظات الطائف وميسان وأضم والليث والقنفذة، إلى جانب محافظتي قلوة والحجرة بمنطقة الباحة؛ نظراً لما تمثله تلك العقبة من خدمة على الصعيد الاقتصادي والسياحي والاجتماعي والتعليمي والصحي، مطالبين بضرورة محاسبة المقصر، والذي تسبب في عدم تنفيذها طيلة السنوات الماضية.

وعلى الرغم من مرور 4 سنوات على اجتماع رئيس مركز حداد بني مالك واستشاري المشروع، حيث تضمّن الاجتماع محضراً، حصلت "سبق" على نسخة منه، في تاريخ 9/ 3/ 1434هـ لبحث سرعة استئناف مشروع عقبة "هضاض"؛ امتثالاً لأمر مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، القاضي باتخاذ اللازم نحو تمكين المقاول من تنفيذ المشروع وفق الجدول الزمني المحدد، وعدم السماح لكائن من كان باعتراض المشروع.

وخرج الاجتماع بمحضر آخر في نفس الشهر بتاريخ 21/ 3/ 1434، بحضور مدير مخفر شرطة حداد بني مالك ومندوب الشركة المقاولة؛ لبحث استئناف مشروع العقبة وتحديد تاريخ 24/ 3/ 1434 للبدء في العمل، حيث أفاد المركز في المحضر بأن المقاول لم يُبدِ تعاونه وجديته في سرعة تنفيذ المشروع، متجاهلاً أمر أمير المنطقة في هذا الجانب، مطالباً بسحب المشروع من المقاول بعد تجاهله اتصالات المركز دون أدنى مسؤولية.