آل صالح: المملكة وأستراليا تعتزمان توقيع اتفاقية للطيران المدني

سبق- أستراليا: أعلن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزيلاندا، نبيل بن محمد آل صالح، عن عزم  المملكة وأستراليا توقيع اتفاقية حول الطيران المدني والخدمات الجوية بين الجانبين، موضحاً أن المفاوضات القائمة بهذا الشأن حققت تقدمًا ملحوظاً مما سيساهم بتعزيز العلاقات الإيجابية بين البلدين الصديقين .
 
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها السفير "آل صالح" في حفل توزيع جوائز رجال الأعمال الأستراليين للعام 2015، الذي أقيم مساء يوم أمس في قاعة "الدولتن هاوس" في سيدني والتي حلت به المملكة كضيف شرف بحضور وزير الزراعة الفيدرالي الأسترالي بارنابي جويس، ووزير التعددية الحضارية جون عجاقة، ورئيس الغرفة التجارية الأسترالية اللبنانية، جو خطار، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي ورجال الأعمال الأستراليين والعرب .
 
وأبرز السفير "آل صالح" الدور الريادي والاقتصادي الهام الذي تؤديه المملكة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تعد السوق السعودية إحدى أكبر الأسواق في المنطقة، مبينًا أن اقتصاد المملكة يمثل أكثر من 25 بالمائة من إنتاج هذه المنطقة الاقتصادي، كما أن المملكة تمتلك ثاني أكبر صندوق استثمارات سيادية في العالم، وهي العضو العربي الوحيد في مجموعة الدول العشرين وتأتي في المرتبة السابعة لأكبر اقتصاديات هذه المجموعة، الأمر الذي يعتبر تأكيدًا لمكانة المملكة العربية السعودية وثقلها المؤثر على الاقتصاد الإقليمي والعالمي .
 
وشدد السفير "آل صالح" في كلمته على أهمية السعي لاستكمال مفاوضات اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي وحماية الاستثمارات بين المملكة وأستراليا، الأمر الذي يساهم في نمو الاستثمارات وتحسين الميزان التجاري بين البلدين الصديقين.
 
وأكد وزير الزراعة الأسترالي على أهمية العلاقات التجارية والزراعية بين المملكة وأستراليا، مثمناً ما يقوم به السفير "آل صالح" من عمل جاد وجهد دؤوب لتعزيز هذه العلاقات في كافة المجالات.
 
وقال في تصريح  له على هامش الحفل: "إن المملكة هي من أهم الشركاء التجاريين لأستراليا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
 
وأعرب الوزير "جويس" عن رغبته في استئناف افتتاح سوق تصدير الماشية إلى السعودية بعد سنوات من إغلاقها، وأكد أنه يتطلع إلى عودة هذه السوق إلى سابق عهدها  قبل إيقافها في الأعوام الأخيرة،  معتبرًا السوق السعودية الزراعية والتجارية مهمة ومركزية لاقتصاد أستراليا والمنطقة.

اعلان
آل صالح: المملكة وأستراليا تعتزمان توقيع اتفاقية للطيران المدني
سبق
سبق- أستراليا: أعلن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزيلاندا، نبيل بن محمد آل صالح، عن عزم  المملكة وأستراليا توقيع اتفاقية حول الطيران المدني والخدمات الجوية بين الجانبين، موضحاً أن المفاوضات القائمة بهذا الشأن حققت تقدمًا ملحوظاً مما سيساهم بتعزيز العلاقات الإيجابية بين البلدين الصديقين .
 
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها السفير "آل صالح" في حفل توزيع جوائز رجال الأعمال الأستراليين للعام 2015، الذي أقيم مساء يوم أمس في قاعة "الدولتن هاوس" في سيدني والتي حلت به المملكة كضيف شرف بحضور وزير الزراعة الفيدرالي الأسترالي بارنابي جويس، ووزير التعددية الحضارية جون عجاقة، ورئيس الغرفة التجارية الأسترالية اللبنانية، جو خطار، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي ورجال الأعمال الأستراليين والعرب .
 
وأبرز السفير "آل صالح" الدور الريادي والاقتصادي الهام الذي تؤديه المملكة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تعد السوق السعودية إحدى أكبر الأسواق في المنطقة، مبينًا أن اقتصاد المملكة يمثل أكثر من 25 بالمائة من إنتاج هذه المنطقة الاقتصادي، كما أن المملكة تمتلك ثاني أكبر صندوق استثمارات سيادية في العالم، وهي العضو العربي الوحيد في مجموعة الدول العشرين وتأتي في المرتبة السابعة لأكبر اقتصاديات هذه المجموعة، الأمر الذي يعتبر تأكيدًا لمكانة المملكة العربية السعودية وثقلها المؤثر على الاقتصاد الإقليمي والعالمي .
 
وشدد السفير "آل صالح" في كلمته على أهمية السعي لاستكمال مفاوضات اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي وحماية الاستثمارات بين المملكة وأستراليا، الأمر الذي يساهم في نمو الاستثمارات وتحسين الميزان التجاري بين البلدين الصديقين.
 
وأكد وزير الزراعة الأسترالي على أهمية العلاقات التجارية والزراعية بين المملكة وأستراليا، مثمناً ما يقوم به السفير "آل صالح" من عمل جاد وجهد دؤوب لتعزيز هذه العلاقات في كافة المجالات.
 
وقال في تصريح  له على هامش الحفل: "إن المملكة هي من أهم الشركاء التجاريين لأستراليا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
 
وأعرب الوزير "جويس" عن رغبته في استئناف افتتاح سوق تصدير الماشية إلى السعودية بعد سنوات من إغلاقها، وأكد أنه يتطلع إلى عودة هذه السوق إلى سابق عهدها  قبل إيقافها في الأعوام الأخيرة،  معتبرًا السوق السعودية الزراعية والتجارية مهمة ومركزية لاقتصاد أستراليا والمنطقة.
29 نوفمبر 2015 - 17 صفر 1437
03:44 PM

آل صالح: المملكة وأستراليا تعتزمان توقيع اتفاقية للطيران المدني

A A A
0
1,069

سبق- أستراليا: أعلن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزيلاندا، نبيل بن محمد آل صالح، عن عزم  المملكة وأستراليا توقيع اتفاقية حول الطيران المدني والخدمات الجوية بين الجانبين، موضحاً أن المفاوضات القائمة بهذا الشأن حققت تقدمًا ملحوظاً مما سيساهم بتعزيز العلاقات الإيجابية بين البلدين الصديقين .
 
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها السفير "آل صالح" في حفل توزيع جوائز رجال الأعمال الأستراليين للعام 2015، الذي أقيم مساء يوم أمس في قاعة "الدولتن هاوس" في سيدني والتي حلت به المملكة كضيف شرف بحضور وزير الزراعة الفيدرالي الأسترالي بارنابي جويس، ووزير التعددية الحضارية جون عجاقة، ورئيس الغرفة التجارية الأسترالية اللبنانية، جو خطار، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي ورجال الأعمال الأستراليين والعرب .
 
وأبرز السفير "آل صالح" الدور الريادي والاقتصادي الهام الذي تؤديه المملكة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تعد السوق السعودية إحدى أكبر الأسواق في المنطقة، مبينًا أن اقتصاد المملكة يمثل أكثر من 25 بالمائة من إنتاج هذه المنطقة الاقتصادي، كما أن المملكة تمتلك ثاني أكبر صندوق استثمارات سيادية في العالم، وهي العضو العربي الوحيد في مجموعة الدول العشرين وتأتي في المرتبة السابعة لأكبر اقتصاديات هذه المجموعة، الأمر الذي يعتبر تأكيدًا لمكانة المملكة العربية السعودية وثقلها المؤثر على الاقتصاد الإقليمي والعالمي .
 
وشدد السفير "آل صالح" في كلمته على أهمية السعي لاستكمال مفاوضات اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي وحماية الاستثمارات بين المملكة وأستراليا، الأمر الذي يساهم في نمو الاستثمارات وتحسين الميزان التجاري بين البلدين الصديقين.
 
وأكد وزير الزراعة الأسترالي على أهمية العلاقات التجارية والزراعية بين المملكة وأستراليا، مثمناً ما يقوم به السفير "آل صالح" من عمل جاد وجهد دؤوب لتعزيز هذه العلاقات في كافة المجالات.
 
وقال في تصريح  له على هامش الحفل: "إن المملكة هي من أهم الشركاء التجاريين لأستراليا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
 
وأعرب الوزير "جويس" عن رغبته في استئناف افتتاح سوق تصدير الماشية إلى السعودية بعد سنوات من إغلاقها، وأكد أنه يتطلع إلى عودة هذه السوق إلى سابق عهدها  قبل إيقافها في الأعوام الأخيرة،  معتبرًا السوق السعودية الزراعية والتجارية مهمة ومركزية لاقتصاد أستراليا والمنطقة.