مرور العاصمة المقدسة يواصل حملاته لحفظ الأرواح والممتلكات

حجز 54 حافلة خالفت التعليمات والأنظمة وعرّضت حياة الأبرياء للخطر

أحمد الزهراني-سبق-مكة المكرمة: واصلت إدارة مرور العاصمة المقدسة حملاتها على الشاحنات وضبط المخالفات التي يرتكبها قائدوها، وتمكنت من إيقاف وحجز 54 حافلة. وتأتي هذه الحملات لضبط المخالفات التي تعرض أرواح الأبرياء للخطر.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة النقيب علي الزهراني أن الحملات أسفرت عن ضبط 54 حافلة؛ تعرض حياة مستخدمي الطريق للخطر، وإيداعها الحجز؛ وذلك لمخالفتها أنظمة وتعليمات المرور، وأن مخالفاتها تنوعت، منها عدم صلاحية الإطارات والتجاوز الخاطئ وتغيير المسار الفجائي، وغيرها من المخالفات.
 
وقد تم التركيز على الإطارات التالفة؛ لما ينتج منها من مخاطر استخدامها؛ ما يؤدي إلى حوادث مرورية جسيمة بسبب انفجارها، وينتج منها وفيات وإصابات بليغة.
 
وأضاف الزهراني بأن إدارة مرور العاصمة المقدسة تهيب بقائدي مثل هذا النوع من المركبات ضرورة التأكد من سلامة إطارات مركباتهم وتبديلها، في حال وجود أي تآكل وتلف في سطح الإطار؛ وذلك لتفادي حوادث انفجار الإطارات، وضرورة فحص إطارات المركبات والإطار الاحتياطي في المركبة وضغط الهواء باستخدام جهاز قياس ضغط الهواء، والتأكد من عدم وجود أي تلف بالإطارات الرئيسية والاحتياطي، وحث السائقين على التأكد من مطابقة الإطارات للمواصفات قبل شرائها، وعدم الاعتماد على شكلها الظاهري، والتأكد من تناسبها مع سرعة السيارة.
 
وحذر الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة قائدي المركبات الذين يستخدمون إطارات غير صالحة على الطرق الداخلية والخارجية، الذين يستبدلون إطارات مركباتهم التالفة، من تركها على الطرق بعد استبدالها؛ ما يتسبب في تشكيل عوائق على الطريق قد تؤدي إلى وقوع حوادث مرورية بسبب محاولة قائدي المركبات تفاديها، وخصوصاً على الطرق السريعة.

اعلان
مرور العاصمة المقدسة يواصل حملاته لحفظ الأرواح والممتلكات
سبق
أحمد الزهراني-سبق-مكة المكرمة: واصلت إدارة مرور العاصمة المقدسة حملاتها على الشاحنات وضبط المخالفات التي يرتكبها قائدوها، وتمكنت من إيقاف وحجز 54 حافلة. وتأتي هذه الحملات لضبط المخالفات التي تعرض أرواح الأبرياء للخطر.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة النقيب علي الزهراني أن الحملات أسفرت عن ضبط 54 حافلة؛ تعرض حياة مستخدمي الطريق للخطر، وإيداعها الحجز؛ وذلك لمخالفتها أنظمة وتعليمات المرور، وأن مخالفاتها تنوعت، منها عدم صلاحية الإطارات والتجاوز الخاطئ وتغيير المسار الفجائي، وغيرها من المخالفات.
 
وقد تم التركيز على الإطارات التالفة؛ لما ينتج منها من مخاطر استخدامها؛ ما يؤدي إلى حوادث مرورية جسيمة بسبب انفجارها، وينتج منها وفيات وإصابات بليغة.
 
وأضاف الزهراني بأن إدارة مرور العاصمة المقدسة تهيب بقائدي مثل هذا النوع من المركبات ضرورة التأكد من سلامة إطارات مركباتهم وتبديلها، في حال وجود أي تآكل وتلف في سطح الإطار؛ وذلك لتفادي حوادث انفجار الإطارات، وضرورة فحص إطارات المركبات والإطار الاحتياطي في المركبة وضغط الهواء باستخدام جهاز قياس ضغط الهواء، والتأكد من عدم وجود أي تلف بالإطارات الرئيسية والاحتياطي، وحث السائقين على التأكد من مطابقة الإطارات للمواصفات قبل شرائها، وعدم الاعتماد على شكلها الظاهري، والتأكد من تناسبها مع سرعة السيارة.
 
وحذر الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة قائدي المركبات الذين يستخدمون إطارات غير صالحة على الطرق الداخلية والخارجية، الذين يستبدلون إطارات مركباتهم التالفة، من تركها على الطرق بعد استبدالها؛ ما يتسبب في تشكيل عوائق على الطريق قد تؤدي إلى وقوع حوادث مرورية بسبب محاولة قائدي المركبات تفاديها، وخصوصاً على الطرق السريعة.
28 سبتمبر 2014 - 4 ذو الحجة 1435
10:38 PM

حجز 54 حافلة خالفت التعليمات والأنظمة وعرّضت حياة الأبرياء للخطر

مرور العاصمة المقدسة يواصل حملاته لحفظ الأرواح والممتلكات

A A A
0
8,221

أحمد الزهراني-سبق-مكة المكرمة: واصلت إدارة مرور العاصمة المقدسة حملاتها على الشاحنات وضبط المخالفات التي يرتكبها قائدوها، وتمكنت من إيقاف وحجز 54 حافلة. وتأتي هذه الحملات لضبط المخالفات التي تعرض أرواح الأبرياء للخطر.
 
وأوضح الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة النقيب علي الزهراني أن الحملات أسفرت عن ضبط 54 حافلة؛ تعرض حياة مستخدمي الطريق للخطر، وإيداعها الحجز؛ وذلك لمخالفتها أنظمة وتعليمات المرور، وأن مخالفاتها تنوعت، منها عدم صلاحية الإطارات والتجاوز الخاطئ وتغيير المسار الفجائي، وغيرها من المخالفات.
 
وقد تم التركيز على الإطارات التالفة؛ لما ينتج منها من مخاطر استخدامها؛ ما يؤدي إلى حوادث مرورية جسيمة بسبب انفجارها، وينتج منها وفيات وإصابات بليغة.
 
وأضاف الزهراني بأن إدارة مرور العاصمة المقدسة تهيب بقائدي مثل هذا النوع من المركبات ضرورة التأكد من سلامة إطارات مركباتهم وتبديلها، في حال وجود أي تآكل وتلف في سطح الإطار؛ وذلك لتفادي حوادث انفجار الإطارات، وضرورة فحص إطارات المركبات والإطار الاحتياطي في المركبة وضغط الهواء باستخدام جهاز قياس ضغط الهواء، والتأكد من عدم وجود أي تلف بالإطارات الرئيسية والاحتياطي، وحث السائقين على التأكد من مطابقة الإطارات للمواصفات قبل شرائها، وعدم الاعتماد على شكلها الظاهري، والتأكد من تناسبها مع سرعة السيارة.
 
وحذر الناطق الإعلامي بمرور العاصمة المقدسة قائدي المركبات الذين يستخدمون إطارات غير صالحة على الطرق الداخلية والخارجية، الذين يستبدلون إطارات مركباتهم التالفة، من تركها على الطرق بعد استبدالها؛ ما يتسبب في تشكيل عوائق على الطريق قد تؤدي إلى وقوع حوادث مرورية بسبب محاولة قائدي المركبات تفاديها، وخصوصاً على الطرق السريعة.