خادم الحرمين يغادر محافظة طريف بمنطقة الحدود الشمالية

ولي العهد على رأس مودعي الملك المفدى

غادر بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم محافظة طريف بمنطقة الحدود الشمالية.

وكان في وداع خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - بمطار طريف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

كما كان في وداع الملك المفدى، أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، والمستشار في الديوان الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، ووزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، وعدد من المسؤولين.

زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى الحدود الشمالية جولة الملك سلمان بن عبدالعزيز لمناطق المملكة
اعلان
خادم الحرمين يغادر محافظة طريف بمنطقة الحدود الشمالية
سبق

غادر بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم محافظة طريف بمنطقة الحدود الشمالية.

وكان في وداع خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - بمطار طريف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

كما كان في وداع الملك المفدى، أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، والمستشار في الديوان الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، ووزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، وعدد من المسؤولين.

22 نوفمبر 2018 - 14 ربيع الأول 1440
06:05 PM
اخر تعديل
30 نوفمبر 2018 - 22 ربيع الأول 1440
02:38 AM

خادم الحرمين يغادر محافظة طريف بمنطقة الحدود الشمالية

ولي العهد على رأس مودعي الملك المفدى

A A A
0
9,703

غادر بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم محافظة طريف بمنطقة الحدود الشمالية.

وكان في وداع خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - بمطار طريف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

كما كان في وداع الملك المفدى، أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، والمستشار في الديوان الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، ووزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، وعدد من المسؤولين.