المنيع: الأوامر الملكية امتداد لنهج مبارك وعطاء متدفق للملك سلمان

أشاد بقرار دمج "التعليم العالي والتربية والتعليم" في وزارة واحدة

علي حفول– سبق– نجران: قال مدير التعليم بمنطقة نجران ناصر بن سليمان المنيع إن الأوامر الملكية التي عاش فرحتها الشعب السعودي، لم تكن بحديثة عهد على خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإنما هي امتداد لنهج مبارك وعطاء متدفق لسلمان بن عبدالعزيز منذ أكثر من نصف قرن عاشها متنقلا بين مسؤوليات متعددة بزغ فجرها منذ توليه إمارة منطقة الرياض وتشرف العديد من المناصب القيادية التي تولاها مقامه.
 
وقال: عُرف عن الملك سلمان الوفاء منقطع النظير في كل ما من شأنه رفعة الوطن والمواطن، وظهر ذلك جليا خلال أسبوع واحد من قيادته دفة البلاد، حيث استشعر خادم الحرمين الشريفين أهمية المواطن ومدى تلمس همومه واحتياجاته عن قرب ولذلك جاءت أوامره الكريمة محملة ببشائر الخير لتشمل جميع شرائح المجتمع.
 
وأضاف: لم يقف عطاء مقامه الكريم على تلمس هموم المواطن بل إنه -أيده الله- عُني بأهم مفاصل الدولة التي تحقق أولويات الوطن وترسخ لمستقبل زاهر على الشأن الداخلي والخارجي ومنها على سبيل المثال لا الحصر دمج وزارتي التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم في وزارة واحدة ليصبح الطالب والطالبة تحت مظلمة وزارة تعنى به منذ يومه الأول في التعليم وحتى مراحل دراساته العليا وهو أمر يحقق الكثير من رغبات الطلاب والطالبات وفي ذات الوقت يكرس الاهتمام الأكبر في ظل هذه الوزارة لسواعد ومستقبل الوطن.
 
واختتم: نسأل الله العلي القدير أن يمده بعونه ويطيل في عمره ويديم عليه الصحة والعافية وعلى وطننا الأمن والأمان في ظل حكومته الرشيدة التي تسعى جاهدة لرفعة شأنه.

اعلان
المنيع: الأوامر الملكية امتداد لنهج مبارك وعطاء متدفق للملك سلمان
سبق
علي حفول– سبق– نجران: قال مدير التعليم بمنطقة نجران ناصر بن سليمان المنيع إن الأوامر الملكية التي عاش فرحتها الشعب السعودي، لم تكن بحديثة عهد على خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإنما هي امتداد لنهج مبارك وعطاء متدفق لسلمان بن عبدالعزيز منذ أكثر من نصف قرن عاشها متنقلا بين مسؤوليات متعددة بزغ فجرها منذ توليه إمارة منطقة الرياض وتشرف العديد من المناصب القيادية التي تولاها مقامه.
 
وقال: عُرف عن الملك سلمان الوفاء منقطع النظير في كل ما من شأنه رفعة الوطن والمواطن، وظهر ذلك جليا خلال أسبوع واحد من قيادته دفة البلاد، حيث استشعر خادم الحرمين الشريفين أهمية المواطن ومدى تلمس همومه واحتياجاته عن قرب ولذلك جاءت أوامره الكريمة محملة ببشائر الخير لتشمل جميع شرائح المجتمع.
 
وأضاف: لم يقف عطاء مقامه الكريم على تلمس هموم المواطن بل إنه -أيده الله- عُني بأهم مفاصل الدولة التي تحقق أولويات الوطن وترسخ لمستقبل زاهر على الشأن الداخلي والخارجي ومنها على سبيل المثال لا الحصر دمج وزارتي التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم في وزارة واحدة ليصبح الطالب والطالبة تحت مظلمة وزارة تعنى به منذ يومه الأول في التعليم وحتى مراحل دراساته العليا وهو أمر يحقق الكثير من رغبات الطلاب والطالبات وفي ذات الوقت يكرس الاهتمام الأكبر في ظل هذه الوزارة لسواعد ومستقبل الوطن.
 
واختتم: نسأل الله العلي القدير أن يمده بعونه ويطيل في عمره ويديم عليه الصحة والعافية وعلى وطننا الأمن والأمان في ظل حكومته الرشيدة التي تسعى جاهدة لرفعة شأنه.
31 يناير 2015 - 11 ربيع الآخر 1436
09:42 PM

المنيع: الأوامر الملكية امتداد لنهج مبارك وعطاء متدفق للملك سلمان

أشاد بقرار دمج "التعليم العالي والتربية والتعليم" في وزارة واحدة

A A A
0
605

علي حفول– سبق– نجران: قال مدير التعليم بمنطقة نجران ناصر بن سليمان المنيع إن الأوامر الملكية التي عاش فرحتها الشعب السعودي، لم تكن بحديثة عهد على خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإنما هي امتداد لنهج مبارك وعطاء متدفق لسلمان بن عبدالعزيز منذ أكثر من نصف قرن عاشها متنقلا بين مسؤوليات متعددة بزغ فجرها منذ توليه إمارة منطقة الرياض وتشرف العديد من المناصب القيادية التي تولاها مقامه.
 
وقال: عُرف عن الملك سلمان الوفاء منقطع النظير في كل ما من شأنه رفعة الوطن والمواطن، وظهر ذلك جليا خلال أسبوع واحد من قيادته دفة البلاد، حيث استشعر خادم الحرمين الشريفين أهمية المواطن ومدى تلمس همومه واحتياجاته عن قرب ولذلك جاءت أوامره الكريمة محملة ببشائر الخير لتشمل جميع شرائح المجتمع.
 
وأضاف: لم يقف عطاء مقامه الكريم على تلمس هموم المواطن بل إنه -أيده الله- عُني بأهم مفاصل الدولة التي تحقق أولويات الوطن وترسخ لمستقبل زاهر على الشأن الداخلي والخارجي ومنها على سبيل المثال لا الحصر دمج وزارتي التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم في وزارة واحدة ليصبح الطالب والطالبة تحت مظلمة وزارة تعنى به منذ يومه الأول في التعليم وحتى مراحل دراساته العليا وهو أمر يحقق الكثير من رغبات الطلاب والطالبات وفي ذات الوقت يكرس الاهتمام الأكبر في ظل هذه الوزارة لسواعد ومستقبل الوطن.
 
واختتم: نسأل الله العلي القدير أن يمده بعونه ويطيل في عمره ويديم عليه الصحة والعافية وعلى وطننا الأمن والأمان في ظل حكومته الرشيدة التي تسعى جاهدة لرفعة شأنه.