جراحة تنقذ مريضاً في حفر الباطن من الانسداد المعوي

كان يعاني انتفاخاً وآلاماً شديدة على مدار 6 ساعات

أجرى الفريق الطبي في مستشفى الملك خالد العام بحفر الباطن عملية جراحية نادرة لمريض تعرض لحالة انسداد معوي، حيث كان يعاني انتفاخاً وآلاماً شديدة في وسط البطن على مدى ست ساعات متواصلة.

وبعد إجراء كل الفحوص اللازمة، تبين أن خلايا الدم البيضاء مرتفعة بنسبة عالية، مما تسبب في آلام شديدة للمريض في منطقة وسط البطن.

وقرر الفريق الطبي إجراء تدخل جراحي، وعند فتح التجويف البريتوني للبطن وُجدت كل الأمعاء الدقيقة مغلفة تماماً في كيس ذي غشاء شفاف، مع وجود علامات غرغرينة في جزء من الأمعاء الدقيقة تظهر خلال التكيس.

وخلال الجراحة، تم تحرير الأمعاء من التكيس واستئصال الجزء المتأثر بالغرغرينة من الأمعاء وتوصيل الأجزاء السليمة مع بعضها.

واستمرت العملية الجراحية ثلاث ساعات، وكُلّلت بالنجاح.

اعلان
جراحة تنقذ مريضاً في حفر الباطن من الانسداد المعوي
سبق

أجرى الفريق الطبي في مستشفى الملك خالد العام بحفر الباطن عملية جراحية نادرة لمريض تعرض لحالة انسداد معوي، حيث كان يعاني انتفاخاً وآلاماً شديدة في وسط البطن على مدى ست ساعات متواصلة.

وبعد إجراء كل الفحوص اللازمة، تبين أن خلايا الدم البيضاء مرتفعة بنسبة عالية، مما تسبب في آلام شديدة للمريض في منطقة وسط البطن.

وقرر الفريق الطبي إجراء تدخل جراحي، وعند فتح التجويف البريتوني للبطن وُجدت كل الأمعاء الدقيقة مغلفة تماماً في كيس ذي غشاء شفاف، مع وجود علامات غرغرينة في جزء من الأمعاء الدقيقة تظهر خلال التكيس.

وخلال الجراحة، تم تحرير الأمعاء من التكيس واستئصال الجزء المتأثر بالغرغرينة من الأمعاء وتوصيل الأجزاء السليمة مع بعضها.

واستمرت العملية الجراحية ثلاث ساعات، وكُلّلت بالنجاح.

27 مايو 2019 - 22 رمضان 1440
05:17 PM

جراحة تنقذ مريضاً في حفر الباطن من الانسداد المعوي

كان يعاني انتفاخاً وآلاماً شديدة على مدار 6 ساعات

A A A
4
4,052

أجرى الفريق الطبي في مستشفى الملك خالد العام بحفر الباطن عملية جراحية نادرة لمريض تعرض لحالة انسداد معوي، حيث كان يعاني انتفاخاً وآلاماً شديدة في وسط البطن على مدى ست ساعات متواصلة.

وبعد إجراء كل الفحوص اللازمة، تبين أن خلايا الدم البيضاء مرتفعة بنسبة عالية، مما تسبب في آلام شديدة للمريض في منطقة وسط البطن.

وقرر الفريق الطبي إجراء تدخل جراحي، وعند فتح التجويف البريتوني للبطن وُجدت كل الأمعاء الدقيقة مغلفة تماماً في كيس ذي غشاء شفاف، مع وجود علامات غرغرينة في جزء من الأمعاء الدقيقة تظهر خلال التكيس.

وخلال الجراحة، تم تحرير الأمعاء من التكيس واستئصال الجزء المتأثر بالغرغرينة من الأمعاء وتوصيل الأجزاء السليمة مع بعضها.

واستمرت العملية الجراحية ثلاث ساعات، وكُلّلت بالنجاح.