بالفيديو.. "رونالدو" يجسّد قمة الاحترافية والروح الرياضية

رَفَضَ أن يُسَجَّلَ هدفُ فريقه الثاني أمام "ألميريا" باسمه

محمد أبو شعر- سبق: جسّد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو -مهاجم ريال مدريد الإسباني- أسمى مبادئ الاحتراف والروح الرياضية في عالم الساحرة المستديرة؛ وذلك بعدما رَفَضَ احتساب هدف الفريق الملكي الثاني باسمه، خلال مباراة فريقه أمام "ألميريا" في الجولة الرابعة والثلاثين من الليجا الإسبانية.
 
وفي مستهلّ شوط المباراة الثاني، وحين كان "ريال مدريد" متقدماً بهدف عبر الكولومبي جيمس رودريجيز، سجّل الفريق الملكي الهدف الثاني بعد عرضية من الألماني توني كروس أمام المرمى، حاول المدافع البرازيلي ماورو ألونسو إبعادها من أمام "رونالدو"؛ فاستقرت في مرمى فريقه.
 
وبعد الهدف رَفَضَ اللاعب الأفضل في العالم احتساب الهدف باسمه؛ حيث أشار بيده إلى أنه لم يلمس الكرة قبل دخولها في المرمى، في إشارة منه إلى أن مدافع "ألميريا" هو من أحرز الهدف في مرماه عن طريق الخطأ؛ في مشهد يجسد قمة الروح الرياضية.
 
واحتفلت جماهير "ريال مدريد" بالهدف، وهتفت باسم "رونالدو"؛ ظناً منها أنه صاحب الهدف؛ لكنه أشار بيده بالنفي، قبل أن يشير إلى مدافع "ألميريا" ويوضّح أنه مَن وضع الكرة في الشباك؛ في اعتراف صريح وواضح من "رونالدو" بأنه لم يكن هو المسجل.
 
وجاء تصرّف النجم البرتغالي ليجسد أسمى مبادئ الاحتراف والروح الرياضية؛ على الرغم من المنافسة القوية بينه وبين غريمه التقليدي الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم "برشلونة"، على صدارة هدافي الليجا؛ حيث بات الفارق بينهما هدفاً وحيداً، بعد تسجيل "ميسي" هدفين أمام "خيتافي"؛ في حين عَجِزَ "رونالدو" عن التسجيل في مرمى "ألميريا".
 
يُذكر أن الفريق الملكي نَجَحَ في اقتناص الفوز بثلاثية نظيفة؛ ليرفع رصيده إلى 82 نقطة قبل 4 مراحل من ختام البطولة؛ مقابل 72 لـ"برشلونة" الذي اكتسح "خيتافي" بسداسية في نفس الجولة.
 

اعلان
بالفيديو.. "رونالدو" يجسّد قمة الاحترافية والروح الرياضية
سبق
محمد أبو شعر- سبق: جسّد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو -مهاجم ريال مدريد الإسباني- أسمى مبادئ الاحتراف والروح الرياضية في عالم الساحرة المستديرة؛ وذلك بعدما رَفَضَ احتساب هدف الفريق الملكي الثاني باسمه، خلال مباراة فريقه أمام "ألميريا" في الجولة الرابعة والثلاثين من الليجا الإسبانية.
 
وفي مستهلّ شوط المباراة الثاني، وحين كان "ريال مدريد" متقدماً بهدف عبر الكولومبي جيمس رودريجيز، سجّل الفريق الملكي الهدف الثاني بعد عرضية من الألماني توني كروس أمام المرمى، حاول المدافع البرازيلي ماورو ألونسو إبعادها من أمام "رونالدو"؛ فاستقرت في مرمى فريقه.
 
وبعد الهدف رَفَضَ اللاعب الأفضل في العالم احتساب الهدف باسمه؛ حيث أشار بيده إلى أنه لم يلمس الكرة قبل دخولها في المرمى، في إشارة منه إلى أن مدافع "ألميريا" هو من أحرز الهدف في مرماه عن طريق الخطأ؛ في مشهد يجسد قمة الروح الرياضية.
 
واحتفلت جماهير "ريال مدريد" بالهدف، وهتفت باسم "رونالدو"؛ ظناً منها أنه صاحب الهدف؛ لكنه أشار بيده بالنفي، قبل أن يشير إلى مدافع "ألميريا" ويوضّح أنه مَن وضع الكرة في الشباك؛ في اعتراف صريح وواضح من "رونالدو" بأنه لم يكن هو المسجل.
 
وجاء تصرّف النجم البرتغالي ليجسد أسمى مبادئ الاحتراف والروح الرياضية؛ على الرغم من المنافسة القوية بينه وبين غريمه التقليدي الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم "برشلونة"، على صدارة هدافي الليجا؛ حيث بات الفارق بينهما هدفاً وحيداً، بعد تسجيل "ميسي" هدفين أمام "خيتافي"؛ في حين عَجِزَ "رونالدو" عن التسجيل في مرمى "ألميريا".
 
يُذكر أن الفريق الملكي نَجَحَ في اقتناص الفوز بثلاثية نظيفة؛ ليرفع رصيده إلى 82 نقطة قبل 4 مراحل من ختام البطولة؛ مقابل 72 لـ"برشلونة" الذي اكتسح "خيتافي" بسداسية في نفس الجولة.
 

30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
08:28 AM

بالفيديو.. "رونالدو" يجسّد قمة الاحترافية والروح الرياضية

رَفَضَ أن يُسَجَّلَ هدفُ فريقه الثاني أمام "ألميريا" باسمه

A A A
0
30,674

محمد أبو شعر- سبق: جسّد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو -مهاجم ريال مدريد الإسباني- أسمى مبادئ الاحتراف والروح الرياضية في عالم الساحرة المستديرة؛ وذلك بعدما رَفَضَ احتساب هدف الفريق الملكي الثاني باسمه، خلال مباراة فريقه أمام "ألميريا" في الجولة الرابعة والثلاثين من الليجا الإسبانية.
 
وفي مستهلّ شوط المباراة الثاني، وحين كان "ريال مدريد" متقدماً بهدف عبر الكولومبي جيمس رودريجيز، سجّل الفريق الملكي الهدف الثاني بعد عرضية من الألماني توني كروس أمام المرمى، حاول المدافع البرازيلي ماورو ألونسو إبعادها من أمام "رونالدو"؛ فاستقرت في مرمى فريقه.
 
وبعد الهدف رَفَضَ اللاعب الأفضل في العالم احتساب الهدف باسمه؛ حيث أشار بيده إلى أنه لم يلمس الكرة قبل دخولها في المرمى، في إشارة منه إلى أن مدافع "ألميريا" هو من أحرز الهدف في مرماه عن طريق الخطأ؛ في مشهد يجسد قمة الروح الرياضية.
 
واحتفلت جماهير "ريال مدريد" بالهدف، وهتفت باسم "رونالدو"؛ ظناً منها أنه صاحب الهدف؛ لكنه أشار بيده بالنفي، قبل أن يشير إلى مدافع "ألميريا" ويوضّح أنه مَن وضع الكرة في الشباك؛ في اعتراف صريح وواضح من "رونالدو" بأنه لم يكن هو المسجل.
 
وجاء تصرّف النجم البرتغالي ليجسد أسمى مبادئ الاحتراف والروح الرياضية؛ على الرغم من المنافسة القوية بينه وبين غريمه التقليدي الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم "برشلونة"، على صدارة هدافي الليجا؛ حيث بات الفارق بينهما هدفاً وحيداً، بعد تسجيل "ميسي" هدفين أمام "خيتافي"؛ في حين عَجِزَ "رونالدو" عن التسجيل في مرمى "ألميريا".
 
يُذكر أن الفريق الملكي نَجَحَ في اقتناص الفوز بثلاثية نظيفة؛ ليرفع رصيده إلى 82 نقطة قبل 4 مراحل من ختام البطولة؛ مقابل 72 لـ"برشلونة" الذي اكتسح "خيتافي" بسداسية في نفس الجولة.