"فيسبوك" يعلن مفاجأة صادمة.. تفتقر "للأهم"

تتعلق بأول تحديث لأول جهاز ذكي خاص بها

كشفت تقارير صحفية عن نية شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك"، الإعلان عن أحد أكبر مفاجآتها في مطلع عام 2019 المقبل.

وأوضح التقرير الذي نشره موقع "بي جي آر" التقني المتخصص، أن "فيسبوك" تنوي توفير أول تحديث لأول جهاز ذكي خاص بها، والذي هو الشاشة الذكية المعروفة باسم "فيسبوك بورتال".

ولكن برغم أن التحديث الجديد أثار إعجاب العديدين؛ فإن خبراء تقنيين عديدين أشاروا إلى أن أبرز ما يفتقر إليه الجهاز هو "الخصوصية"؛ وهو ما سيشكل صدمة كبيرة لمستخدميه.

وتتميز شاشة "فيسبوك بورتال" بتوفيرها ميكروفون وكاميرا، ويمكن وضعها بسهولة في المنزل، والدخول بسهولة إلى "فيسبوك" ولعب العديد من الألعاب الفورية على "فيسبوك" بسهولة ويسر.

ولكن ما أثار ضيق الخبراء هو عدم توفير "فيسبوك بورتال" لتطبيقات خاصة بالشركات المنافسة مثل "يوتيوب"، التي يفضل الكثيرون من مستخدمي الشاشات الذكية الدخول إليها عن طريقها، ويتوجب على المستخدم الدخول إليه من خلال متصفح الإنترنت التقليدي.

كما أن "فيسبوك بورتال" يفتقد لتطبيقات الترفيه الأخرى مثل "نتفلكس"، وغيرها من التطبيقات المهمة بالنسبة لمستخدمي الشاشات الذكية.

يُذكر أن "فيسبوك" يواجه واحدة من أخطر الفضائح التي يتعرض لها، بعدما اعترفت المنصة بأنها أتاحت لكبرى الشركات التكنولوجية إمكانية التعرف على البيانات الشخصية لمستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الأشهر عالمياً، لكنها أكدت أن ذلك تم بموافقة المستخدمين أنفسهم.

وجاء في بيان الشركة الذي نقلته شبكة CNBC: "لم يحصل أي من شركائنا، ولم تعط أية مهمة من مهام الموقع، حق الوصول إلى المعلومات دون موافقة المستخدمين، ولم ننتهك اتفاقنا مع لجنة التجارة الفيدرالية لعام 2012".

وحسب البيان؛ فإن شركة "سبوتيفاي"، على سبيل المثال، تحصلت على حق قراءة الرسائل، فقط عند دخول المستخدمين على خدمات الشركة من خلال حساباتهم على "فيسبوك"؛ وهو ما سمح لهم باستلام رسائل بدون خروجهم من التطبيق الموسيقي.

واعترفت "فيسبوك" بأنه كان عليها أن تتحكم أكثر في كيفية حصول الشركاء والمطورين على المعلومات من خلال منصات الشبكة الاجتماعية، وذكر البيان، أن الشركة تعمل الآن على إنهاء العديد من الشراكات.

كما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، في وقت سابق، نقلاً عن وثائق داخلية ومقابلات مع موظفي "الفيسبو"ك، أن الشبكة الاجتماعية قد زودت شركات التكنولوجيا بإمكانية الوصول إلى مزيد من البيانات الشخصية؛ أكثر مما ذكرته الشركة.

ووفقاً للتقرير، فقد سمحت "فيسبوك" لمحرك البحث "بينج" التابع لشركة "مايكروسوفت"، برؤية أسماء أصدقاء جميع مستخدمي الشبكة الاجتماعية تقريباً، كما قامت بتمكين "نيتفليكس" و"سبوتيفاي" من قراءة الرسائل الشخصية.

اعلان
"فيسبوك" يعلن مفاجأة صادمة.. تفتقر "للأهم"
سبق

كشفت تقارير صحفية عن نية شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك"، الإعلان عن أحد أكبر مفاجآتها في مطلع عام 2019 المقبل.

وأوضح التقرير الذي نشره موقع "بي جي آر" التقني المتخصص، أن "فيسبوك" تنوي توفير أول تحديث لأول جهاز ذكي خاص بها، والذي هو الشاشة الذكية المعروفة باسم "فيسبوك بورتال".

ولكن برغم أن التحديث الجديد أثار إعجاب العديدين؛ فإن خبراء تقنيين عديدين أشاروا إلى أن أبرز ما يفتقر إليه الجهاز هو "الخصوصية"؛ وهو ما سيشكل صدمة كبيرة لمستخدميه.

وتتميز شاشة "فيسبوك بورتال" بتوفيرها ميكروفون وكاميرا، ويمكن وضعها بسهولة في المنزل، والدخول بسهولة إلى "فيسبوك" ولعب العديد من الألعاب الفورية على "فيسبوك" بسهولة ويسر.

ولكن ما أثار ضيق الخبراء هو عدم توفير "فيسبوك بورتال" لتطبيقات خاصة بالشركات المنافسة مثل "يوتيوب"، التي يفضل الكثيرون من مستخدمي الشاشات الذكية الدخول إليها عن طريقها، ويتوجب على المستخدم الدخول إليه من خلال متصفح الإنترنت التقليدي.

كما أن "فيسبوك بورتال" يفتقد لتطبيقات الترفيه الأخرى مثل "نتفلكس"، وغيرها من التطبيقات المهمة بالنسبة لمستخدمي الشاشات الذكية.

يُذكر أن "فيسبوك" يواجه واحدة من أخطر الفضائح التي يتعرض لها، بعدما اعترفت المنصة بأنها أتاحت لكبرى الشركات التكنولوجية إمكانية التعرف على البيانات الشخصية لمستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الأشهر عالمياً، لكنها أكدت أن ذلك تم بموافقة المستخدمين أنفسهم.

وجاء في بيان الشركة الذي نقلته شبكة CNBC: "لم يحصل أي من شركائنا، ولم تعط أية مهمة من مهام الموقع، حق الوصول إلى المعلومات دون موافقة المستخدمين، ولم ننتهك اتفاقنا مع لجنة التجارة الفيدرالية لعام 2012".

وحسب البيان؛ فإن شركة "سبوتيفاي"، على سبيل المثال، تحصلت على حق قراءة الرسائل، فقط عند دخول المستخدمين على خدمات الشركة من خلال حساباتهم على "فيسبوك"؛ وهو ما سمح لهم باستلام رسائل بدون خروجهم من التطبيق الموسيقي.

واعترفت "فيسبوك" بأنه كان عليها أن تتحكم أكثر في كيفية حصول الشركاء والمطورين على المعلومات من خلال منصات الشبكة الاجتماعية، وذكر البيان، أن الشركة تعمل الآن على إنهاء العديد من الشراكات.

كما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، في وقت سابق، نقلاً عن وثائق داخلية ومقابلات مع موظفي "الفيسبو"ك، أن الشبكة الاجتماعية قد زودت شركات التكنولوجيا بإمكانية الوصول إلى مزيد من البيانات الشخصية؛ أكثر مما ذكرته الشركة.

ووفقاً للتقرير، فقد سمحت "فيسبوك" لمحرك البحث "بينج" التابع لشركة "مايكروسوفت"، برؤية أسماء أصدقاء جميع مستخدمي الشبكة الاجتماعية تقريباً، كما قامت بتمكين "نيتفليكس" و"سبوتيفاي" من قراءة الرسائل الشخصية.

25 ديسمبر 2018 - 18 ربيع الآخر 1440
10:53 AM

"فيسبوك" يعلن مفاجأة صادمة.. تفتقر "للأهم"

تتعلق بأول تحديث لأول جهاز ذكي خاص بها

A A A
1
3,832

كشفت تقارير صحفية عن نية شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك"، الإعلان عن أحد أكبر مفاجآتها في مطلع عام 2019 المقبل.

وأوضح التقرير الذي نشره موقع "بي جي آر" التقني المتخصص، أن "فيسبوك" تنوي توفير أول تحديث لأول جهاز ذكي خاص بها، والذي هو الشاشة الذكية المعروفة باسم "فيسبوك بورتال".

ولكن برغم أن التحديث الجديد أثار إعجاب العديدين؛ فإن خبراء تقنيين عديدين أشاروا إلى أن أبرز ما يفتقر إليه الجهاز هو "الخصوصية"؛ وهو ما سيشكل صدمة كبيرة لمستخدميه.

وتتميز شاشة "فيسبوك بورتال" بتوفيرها ميكروفون وكاميرا، ويمكن وضعها بسهولة في المنزل، والدخول بسهولة إلى "فيسبوك" ولعب العديد من الألعاب الفورية على "فيسبوك" بسهولة ويسر.

ولكن ما أثار ضيق الخبراء هو عدم توفير "فيسبوك بورتال" لتطبيقات خاصة بالشركات المنافسة مثل "يوتيوب"، التي يفضل الكثيرون من مستخدمي الشاشات الذكية الدخول إليها عن طريقها، ويتوجب على المستخدم الدخول إليه من خلال متصفح الإنترنت التقليدي.

كما أن "فيسبوك بورتال" يفتقد لتطبيقات الترفيه الأخرى مثل "نتفلكس"، وغيرها من التطبيقات المهمة بالنسبة لمستخدمي الشاشات الذكية.

يُذكر أن "فيسبوك" يواجه واحدة من أخطر الفضائح التي يتعرض لها، بعدما اعترفت المنصة بأنها أتاحت لكبرى الشركات التكنولوجية إمكانية التعرف على البيانات الشخصية لمستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الأشهر عالمياً، لكنها أكدت أن ذلك تم بموافقة المستخدمين أنفسهم.

وجاء في بيان الشركة الذي نقلته شبكة CNBC: "لم يحصل أي من شركائنا، ولم تعط أية مهمة من مهام الموقع، حق الوصول إلى المعلومات دون موافقة المستخدمين، ولم ننتهك اتفاقنا مع لجنة التجارة الفيدرالية لعام 2012".

وحسب البيان؛ فإن شركة "سبوتيفاي"، على سبيل المثال، تحصلت على حق قراءة الرسائل، فقط عند دخول المستخدمين على خدمات الشركة من خلال حساباتهم على "فيسبوك"؛ وهو ما سمح لهم باستلام رسائل بدون خروجهم من التطبيق الموسيقي.

واعترفت "فيسبوك" بأنه كان عليها أن تتحكم أكثر في كيفية حصول الشركاء والمطورين على المعلومات من خلال منصات الشبكة الاجتماعية، وذكر البيان، أن الشركة تعمل الآن على إنهاء العديد من الشراكات.

كما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، في وقت سابق، نقلاً عن وثائق داخلية ومقابلات مع موظفي "الفيسبو"ك، أن الشبكة الاجتماعية قد زودت شركات التكنولوجيا بإمكانية الوصول إلى مزيد من البيانات الشخصية؛ أكثر مما ذكرته الشركة.

ووفقاً للتقرير، فقد سمحت "فيسبوك" لمحرك البحث "بينج" التابع لشركة "مايكروسوفت"، برؤية أسماء أصدقاء جميع مستخدمي الشبكة الاجتماعية تقريباً، كما قامت بتمكين "نيتفليكس" و"سبوتيفاي" من قراءة الرسائل الشخصية.