"شرطة الرياض" تُفكك أخطر عصابات النصب والاحتيال الرباعية

تشكلت من سعودي ويمنيين ومصري استولوا على 12 مليون ريال

عبدالله البرقاوي-سبق-الرياض: نجحت شرطة منطقة الرياض ممثلة بمركز شرطة الملز في الإيقاع بأربعة جناة سعودي ويمنيين ومصري، بعد تورطهم في النصب على مواطنين في مبالغ مالية بلغ إجماليها 12 مليون ريال.
 
وتفصيلاً، كان مركز شرطة الملز قد تلقى بلاغاً من أحد المواطنين عن حضور شخصين لمقر مؤسسته بحي الملز واتفقا معه على شراء بضاعة بقيمة مائتي ألف ريال مقابل شيك، وفي اليوم التالي تلقى اتصالاً هاتفياً من أحدهما أبلغه فيه بأنه قد تم تحرير شيك لصالحه بكامل المبلغ وقاموا بتزويده بصورة منه بناءً لطلبه بواسطة الفاكس لإعداد الفاتورة اللازمة وحال مراجعته للبنك تبين له أن الحساب مقفل.
 
وبناءً لذلك قام المواطن، بمراجعة الجهات الأمنية للإبلاغ عن الشكوك التي ساورته، ولتوفر بعض الدلائل التي تشير إلى أن العملية مخطط لها بقصد النصب والاحتيال فقد تم التحري عن المتهمين؛ حيث أسفرت التحريات عن كشف هويتهم واتضح أنهم عصابة درجت على عمليات النصب والاحتيال باستخدام مكاتب وهمية، وتوجد بلاغات مقيدة ضدهم لدى عدد من مراكز الشرطة، فأعدت لهم عدة كمائن تم القبض عليهم فيها جميعاً وهم في حالة تلبس أثناء استلام البضاعة.
 
وأسفرت التحقيقات المكثفة عن إقرارهم جميعاً بالقيام بشراء بضائع من عدة مؤسسات وشركات بشيكات بدون رصيد أو لحسابات مغلقة، واأ أحدهم يمتهن النصب والاحتيال منذ ثلاث سنوات بمشاركة بقية المتهمين، وأن القيمة الإجمالية للبضائع التي تحصل عليها بهذه الطريقة تقارب اثني عشر مليون ريال ، كما أقر البقية بمشاركتهم للأول، وظهر لجهة التحقيق أن أحدهم مطلوب لثلاث عشرة جهة أمنية في قضايا.
 
وقالت شرطة منطقة الرياض، إنها إذ تعلن ذلك؛ فإنها تتقدم بالشكر للمواطن الذي بادر بالإبلاغ، وتؤكد على الجميع بأهمية المسارعة في الإبلاغ عن أي حالات يساورهم الشك فيها، حيث إن الأمن مسؤولية الجميع، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه المساس بأمن هذا البلد ومواطنيه والمقيمين على أرضه، بأنه سيجد الجزاء الرادع.
 

اعلان
"شرطة الرياض" تُفكك أخطر عصابات النصب والاحتيال الرباعية
سبق
عبدالله البرقاوي-سبق-الرياض: نجحت شرطة منطقة الرياض ممثلة بمركز شرطة الملز في الإيقاع بأربعة جناة سعودي ويمنيين ومصري، بعد تورطهم في النصب على مواطنين في مبالغ مالية بلغ إجماليها 12 مليون ريال.
 
وتفصيلاً، كان مركز شرطة الملز قد تلقى بلاغاً من أحد المواطنين عن حضور شخصين لمقر مؤسسته بحي الملز واتفقا معه على شراء بضاعة بقيمة مائتي ألف ريال مقابل شيك، وفي اليوم التالي تلقى اتصالاً هاتفياً من أحدهما أبلغه فيه بأنه قد تم تحرير شيك لصالحه بكامل المبلغ وقاموا بتزويده بصورة منه بناءً لطلبه بواسطة الفاكس لإعداد الفاتورة اللازمة وحال مراجعته للبنك تبين له أن الحساب مقفل.
 
وبناءً لذلك قام المواطن، بمراجعة الجهات الأمنية للإبلاغ عن الشكوك التي ساورته، ولتوفر بعض الدلائل التي تشير إلى أن العملية مخطط لها بقصد النصب والاحتيال فقد تم التحري عن المتهمين؛ حيث أسفرت التحريات عن كشف هويتهم واتضح أنهم عصابة درجت على عمليات النصب والاحتيال باستخدام مكاتب وهمية، وتوجد بلاغات مقيدة ضدهم لدى عدد من مراكز الشرطة، فأعدت لهم عدة كمائن تم القبض عليهم فيها جميعاً وهم في حالة تلبس أثناء استلام البضاعة.
 
وأسفرت التحقيقات المكثفة عن إقرارهم جميعاً بالقيام بشراء بضائع من عدة مؤسسات وشركات بشيكات بدون رصيد أو لحسابات مغلقة، واأ أحدهم يمتهن النصب والاحتيال منذ ثلاث سنوات بمشاركة بقية المتهمين، وأن القيمة الإجمالية للبضائع التي تحصل عليها بهذه الطريقة تقارب اثني عشر مليون ريال ، كما أقر البقية بمشاركتهم للأول، وظهر لجهة التحقيق أن أحدهم مطلوب لثلاث عشرة جهة أمنية في قضايا.
 
وقالت شرطة منطقة الرياض، إنها إذ تعلن ذلك؛ فإنها تتقدم بالشكر للمواطن الذي بادر بالإبلاغ، وتؤكد على الجميع بأهمية المسارعة في الإبلاغ عن أي حالات يساورهم الشك فيها، حيث إن الأمن مسؤولية الجميع، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه المساس بأمن هذا البلد ومواطنيه والمقيمين على أرضه، بأنه سيجد الجزاء الرادع.
 
27 نوفمبر 2014 - 5 صفر 1436
03:24 PM

"شرطة الرياض" تُفكك أخطر عصابات النصب والاحتيال الرباعية

تشكلت من سعودي ويمنيين ومصري استولوا على 12 مليون ريال

A A A
0
9,468

عبدالله البرقاوي-سبق-الرياض: نجحت شرطة منطقة الرياض ممثلة بمركز شرطة الملز في الإيقاع بأربعة جناة سعودي ويمنيين ومصري، بعد تورطهم في النصب على مواطنين في مبالغ مالية بلغ إجماليها 12 مليون ريال.
 
وتفصيلاً، كان مركز شرطة الملز قد تلقى بلاغاً من أحد المواطنين عن حضور شخصين لمقر مؤسسته بحي الملز واتفقا معه على شراء بضاعة بقيمة مائتي ألف ريال مقابل شيك، وفي اليوم التالي تلقى اتصالاً هاتفياً من أحدهما أبلغه فيه بأنه قد تم تحرير شيك لصالحه بكامل المبلغ وقاموا بتزويده بصورة منه بناءً لطلبه بواسطة الفاكس لإعداد الفاتورة اللازمة وحال مراجعته للبنك تبين له أن الحساب مقفل.
 
وبناءً لذلك قام المواطن، بمراجعة الجهات الأمنية للإبلاغ عن الشكوك التي ساورته، ولتوفر بعض الدلائل التي تشير إلى أن العملية مخطط لها بقصد النصب والاحتيال فقد تم التحري عن المتهمين؛ حيث أسفرت التحريات عن كشف هويتهم واتضح أنهم عصابة درجت على عمليات النصب والاحتيال باستخدام مكاتب وهمية، وتوجد بلاغات مقيدة ضدهم لدى عدد من مراكز الشرطة، فأعدت لهم عدة كمائن تم القبض عليهم فيها جميعاً وهم في حالة تلبس أثناء استلام البضاعة.
 
وأسفرت التحقيقات المكثفة عن إقرارهم جميعاً بالقيام بشراء بضائع من عدة مؤسسات وشركات بشيكات بدون رصيد أو لحسابات مغلقة، واأ أحدهم يمتهن النصب والاحتيال منذ ثلاث سنوات بمشاركة بقية المتهمين، وأن القيمة الإجمالية للبضائع التي تحصل عليها بهذه الطريقة تقارب اثني عشر مليون ريال ، كما أقر البقية بمشاركتهم للأول، وظهر لجهة التحقيق أن أحدهم مطلوب لثلاث عشرة جهة أمنية في قضايا.
 
وقالت شرطة منطقة الرياض، إنها إذ تعلن ذلك؛ فإنها تتقدم بالشكر للمواطن الذي بادر بالإبلاغ، وتؤكد على الجميع بأهمية المسارعة في الإبلاغ عن أي حالات يساورهم الشك فيها، حيث إن الأمن مسؤولية الجميع، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه المساس بأمن هذا البلد ومواطنيه والمقيمين على أرضه، بأنه سيجد الجزاء الرادع.