جامعة الملك عبدالعزيز تُطلق ملتقى "تعزيز الصحة" مطلع شعبان القادم

تحت شعار "جودة الحياة .. لصحة الفرد والمجتمع"

تُطلق جامعة الملك عبدالعزيز يوم الأحد الـ2 من شهر شعبان القادم ، ملتقى تعزيز الصحة تحت شعار "جودة الحياة .. لصحة الفرد والمجتمع" ، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المملكة ، وتنظمه عمادة شؤون الطلاب ، وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة.

ويشمل الملتقى الذي يستمر يومين، على العديد من الندوات ، وورش العمل بمشاركة 40 متحدثًا؛ حيث ستتم مناقشة تعزيز الصحة البدنية والنفسية والاجتماعية لدى افراد المجتمع ، ويصحب الملتقى معرض توعوي يشمل جميع ما يختص بصحة المواطن وما يعزز الحياة الصحية المثالية، بالشراكة مع القطاع الخاص والجمعيات الخيرية والقطاعات الحكومية المختلفة.

ويهدف الملتقى إلى رفع وعي المجتمع بمفاهيم تعزيز الصحة وطرق تبنيها، وتعزيز صحة الطلاب والطالبات والمنسوبين بالجامعة ، وإشراكهم بصورة فعالة ونشطة في تعزيز صحتهم ، ونقل الوعي الصحي من داخل الجامعة إلى كافة أفراد المجتمع ، وإشراك الجهات الصحية العالمية والمحلية مع أفراد المجتمع في تعزيز الصحة، وتفعيل دور القطاع الخاص مع أفراد المجتمع في تعزيز الصحة ، وقياس مستوى التغيير في السلوكيات الصحية.

وأفاد عميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني ، أن انعقاد ملتقى تعزيز الصحة يأتي تأكيدًا على حرص الجامعة على تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ ، مشيراً إلى أن الملتقى ينطلق من خلال أحد أهم الأهداف الاستراتيجية في الرؤية وهو التمكين لحياة عامرة وصحية وتحقيق ذلك بتعزيز نمط الحياة الصحي وتعزيز الوقاية الصحية. ويلامس الملتقى البرنامج التنفيذي لجودة الحياة، معززًا أهدافه المباشرة في التوعية الصحية والبدنية ، وأيضاً في الوقاية ضد المخاطر الصحية وتشجيع العمل التطوعي.

من جانبه أبان رئيس اللجنة العلمية الدكتور محمد بن ونيس الربيع ، أن اللجنة العلمية للملتقى بذلت جهدًا واضحًا في استقطاب أهم المختصين في المجالات الصحية من أعضاء مجلس الشورى من أطباء أكاديميين ، ورؤساء للجمعيات الصحية ، وأطباء مؤثرين في المجتمع ، وكذلك مختصون في التثقيف الصحي والتغذية واللياقة البدنية ، كما عملت اللجنة العلمية على إثراء الملتقى بمحاضرات مكثفة ، وورش عمل تدريبية لتعزيز الصحة لجميع منسوبي الجامعة وأفراد المجتمع .

اعلان
جامعة الملك عبدالعزيز تُطلق ملتقى "تعزيز الصحة" مطلع شعبان القادم
سبق

تُطلق جامعة الملك عبدالعزيز يوم الأحد الـ2 من شهر شعبان القادم ، ملتقى تعزيز الصحة تحت شعار "جودة الحياة .. لصحة الفرد والمجتمع" ، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المملكة ، وتنظمه عمادة شؤون الطلاب ، وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة.

ويشمل الملتقى الذي يستمر يومين، على العديد من الندوات ، وورش العمل بمشاركة 40 متحدثًا؛ حيث ستتم مناقشة تعزيز الصحة البدنية والنفسية والاجتماعية لدى افراد المجتمع ، ويصحب الملتقى معرض توعوي يشمل جميع ما يختص بصحة المواطن وما يعزز الحياة الصحية المثالية، بالشراكة مع القطاع الخاص والجمعيات الخيرية والقطاعات الحكومية المختلفة.

ويهدف الملتقى إلى رفع وعي المجتمع بمفاهيم تعزيز الصحة وطرق تبنيها، وتعزيز صحة الطلاب والطالبات والمنسوبين بالجامعة ، وإشراكهم بصورة فعالة ونشطة في تعزيز صحتهم ، ونقل الوعي الصحي من داخل الجامعة إلى كافة أفراد المجتمع ، وإشراك الجهات الصحية العالمية والمحلية مع أفراد المجتمع في تعزيز الصحة، وتفعيل دور القطاع الخاص مع أفراد المجتمع في تعزيز الصحة ، وقياس مستوى التغيير في السلوكيات الصحية.

وأفاد عميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني ، أن انعقاد ملتقى تعزيز الصحة يأتي تأكيدًا على حرص الجامعة على تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ ، مشيراً إلى أن الملتقى ينطلق من خلال أحد أهم الأهداف الاستراتيجية في الرؤية وهو التمكين لحياة عامرة وصحية وتحقيق ذلك بتعزيز نمط الحياة الصحي وتعزيز الوقاية الصحية. ويلامس الملتقى البرنامج التنفيذي لجودة الحياة، معززًا أهدافه المباشرة في التوعية الصحية والبدنية ، وأيضاً في الوقاية ضد المخاطر الصحية وتشجيع العمل التطوعي.

من جانبه أبان رئيس اللجنة العلمية الدكتور محمد بن ونيس الربيع ، أن اللجنة العلمية للملتقى بذلت جهدًا واضحًا في استقطاب أهم المختصين في المجالات الصحية من أعضاء مجلس الشورى من أطباء أكاديميين ، ورؤساء للجمعيات الصحية ، وأطباء مؤثرين في المجتمع ، وكذلك مختصون في التثقيف الصحي والتغذية واللياقة البدنية ، كما عملت اللجنة العلمية على إثراء الملتقى بمحاضرات مكثفة ، وورش عمل تدريبية لتعزيز الصحة لجميع منسوبي الجامعة وأفراد المجتمع .

28 مارس 2019 - 21 رجب 1440
05:16 PM

جامعة الملك عبدالعزيز تُطلق ملتقى "تعزيز الصحة" مطلع شعبان القادم

تحت شعار "جودة الحياة .. لصحة الفرد والمجتمع"

A A A
0
177

تُطلق جامعة الملك عبدالعزيز يوم الأحد الـ2 من شهر شعبان القادم ، ملتقى تعزيز الصحة تحت شعار "جودة الحياة .. لصحة الفرد والمجتمع" ، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المملكة ، وتنظمه عمادة شؤون الطلاب ، وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة.

ويشمل الملتقى الذي يستمر يومين، على العديد من الندوات ، وورش العمل بمشاركة 40 متحدثًا؛ حيث ستتم مناقشة تعزيز الصحة البدنية والنفسية والاجتماعية لدى افراد المجتمع ، ويصحب الملتقى معرض توعوي يشمل جميع ما يختص بصحة المواطن وما يعزز الحياة الصحية المثالية، بالشراكة مع القطاع الخاص والجمعيات الخيرية والقطاعات الحكومية المختلفة.

ويهدف الملتقى إلى رفع وعي المجتمع بمفاهيم تعزيز الصحة وطرق تبنيها، وتعزيز صحة الطلاب والطالبات والمنسوبين بالجامعة ، وإشراكهم بصورة فعالة ونشطة في تعزيز صحتهم ، ونقل الوعي الصحي من داخل الجامعة إلى كافة أفراد المجتمع ، وإشراك الجهات الصحية العالمية والمحلية مع أفراد المجتمع في تعزيز الصحة، وتفعيل دور القطاع الخاص مع أفراد المجتمع في تعزيز الصحة ، وقياس مستوى التغيير في السلوكيات الصحية.

وأفاد عميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني ، أن انعقاد ملتقى تعزيز الصحة يأتي تأكيدًا على حرص الجامعة على تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ ، مشيراً إلى أن الملتقى ينطلق من خلال أحد أهم الأهداف الاستراتيجية في الرؤية وهو التمكين لحياة عامرة وصحية وتحقيق ذلك بتعزيز نمط الحياة الصحي وتعزيز الوقاية الصحية. ويلامس الملتقى البرنامج التنفيذي لجودة الحياة، معززًا أهدافه المباشرة في التوعية الصحية والبدنية ، وأيضاً في الوقاية ضد المخاطر الصحية وتشجيع العمل التطوعي.

من جانبه أبان رئيس اللجنة العلمية الدكتور محمد بن ونيس الربيع ، أن اللجنة العلمية للملتقى بذلت جهدًا واضحًا في استقطاب أهم المختصين في المجالات الصحية من أعضاء مجلس الشورى من أطباء أكاديميين ، ورؤساء للجمعيات الصحية ، وأطباء مؤثرين في المجتمع ، وكذلك مختصون في التثقيف الصحي والتغذية واللياقة البدنية ، كما عملت اللجنة العلمية على إثراء الملتقى بمحاضرات مكثفة ، وورش عمل تدريبية لتعزيز الصحة لجميع منسوبي الجامعة وأفراد المجتمع .