"قرقاش": تعاملنا بحكمة مع استهداف السفن والتحقيقات تنتهي خلال يومين

قال: حرصنا ألا يكون التحقيق من جانبنا فقط حتى يتمتع بشفافية أكبر

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أمس: إن الولايات المتحدة وفرنسا، تشاركان إلى جانب الإمارات في تحقيقات استهداف السفن في خليج عمان.

وأضاف قرقاش، أن هناك طلبات من دول أخرى للمشاركة في التحقيقات؛ فيما يُتوقع الانتهاء من التحقيقات بشأن السفن خلال اليومين المقبلين.

وتابع بحسب "سكاي نيوز عربية": "تعاملنا مع قضية استهداف السفن بكل حكمة؛ من خلال عدم إصدار أحكام مسبقة.. السعودية والإمارات والنرويج وجّهوا رسالة لمجلس الأمن بشأن قضية استهداف السفن".

وأوضح قرقاش، أن الرسالة الإماراتية السعودية النرويجية، تبلغ مجلس الأمن بالخطر على السلامة والأمن المتعلق بالملاحة الدولية، وقال: وجهنا رسالة مشابهة إلى منظمة الملاحة الدولية.

وشدد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، على أن استهداف السفن يمثل تحديًّا جديدًا يتطلب التعامل معه بصبر وشفافية، قائلًا: "حرصنا ألا يكون التحقيق من الجانب الإماراتي فقط حتى يتمتع بشفافية أكبر".

وفيما يتعلق بإيران، قال وزير الدولة الإماراتي: "إن المرحلة الحالية تتطلب من إيران مراجعة نفسها؛ فالمنطقة وصلت إلى ما هي عليه بسبب السياسات الإيرانية، وعلى إيران أن تدرك أنها مسؤول رئيسي عن حال عدم الاستقرار في المنطقة".

وأشار إلى أن أحد العيوب الأساسية في الاتفاق النووي مع إيران أنه لم يشمل أي دور عربي؛ فإيران -على حد قوله- اعتبرت الاتفاق النووي تصريحًا لها للتدخل في الشأن العربي.

وشدد على أهمية وجود دور عربي في أي إطار اتفاق مقبل مع إيران.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية قد أعلنت أن 4 سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرّضت -الأحد الماضي- لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عمان، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

وفي الشأن السوداني، قال قرقاش، "نحن ندعم السودان في هذه المرحلة الحرجة.. ما يجري في السودان من ترتيبات هو شأن سوداني داخلي".

اعلان
"قرقاش": تعاملنا بحكمة مع استهداف السفن والتحقيقات تنتهي خلال يومين
سبق

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أمس: إن الولايات المتحدة وفرنسا، تشاركان إلى جانب الإمارات في تحقيقات استهداف السفن في خليج عمان.

وأضاف قرقاش، أن هناك طلبات من دول أخرى للمشاركة في التحقيقات؛ فيما يُتوقع الانتهاء من التحقيقات بشأن السفن خلال اليومين المقبلين.

وتابع بحسب "سكاي نيوز عربية": "تعاملنا مع قضية استهداف السفن بكل حكمة؛ من خلال عدم إصدار أحكام مسبقة.. السعودية والإمارات والنرويج وجّهوا رسالة لمجلس الأمن بشأن قضية استهداف السفن".

وأوضح قرقاش، أن الرسالة الإماراتية السعودية النرويجية، تبلغ مجلس الأمن بالخطر على السلامة والأمن المتعلق بالملاحة الدولية، وقال: وجهنا رسالة مشابهة إلى منظمة الملاحة الدولية.

وشدد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، على أن استهداف السفن يمثل تحديًّا جديدًا يتطلب التعامل معه بصبر وشفافية، قائلًا: "حرصنا ألا يكون التحقيق من الجانب الإماراتي فقط حتى يتمتع بشفافية أكبر".

وفيما يتعلق بإيران، قال وزير الدولة الإماراتي: "إن المرحلة الحالية تتطلب من إيران مراجعة نفسها؛ فالمنطقة وصلت إلى ما هي عليه بسبب السياسات الإيرانية، وعلى إيران أن تدرك أنها مسؤول رئيسي عن حال عدم الاستقرار في المنطقة".

وأشار إلى أن أحد العيوب الأساسية في الاتفاق النووي مع إيران أنه لم يشمل أي دور عربي؛ فإيران -على حد قوله- اعتبرت الاتفاق النووي تصريحًا لها للتدخل في الشأن العربي.

وشدد على أهمية وجود دور عربي في أي إطار اتفاق مقبل مع إيران.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية قد أعلنت أن 4 سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرّضت -الأحد الماضي- لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عمان، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

وفي الشأن السوداني، قال قرقاش، "نحن ندعم السودان في هذه المرحلة الحرجة.. ما يجري في السودان من ترتيبات هو شأن سوداني داخلي".

16 مايو 2019 - 11 رمضان 1440
12:01 PM

"قرقاش": تعاملنا بحكمة مع استهداف السفن والتحقيقات تنتهي خلال يومين

قال: حرصنا ألا يكون التحقيق من جانبنا فقط حتى يتمتع بشفافية أكبر

A A A
0
4,226

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أمس: إن الولايات المتحدة وفرنسا، تشاركان إلى جانب الإمارات في تحقيقات استهداف السفن في خليج عمان.

وأضاف قرقاش، أن هناك طلبات من دول أخرى للمشاركة في التحقيقات؛ فيما يُتوقع الانتهاء من التحقيقات بشأن السفن خلال اليومين المقبلين.

وتابع بحسب "سكاي نيوز عربية": "تعاملنا مع قضية استهداف السفن بكل حكمة؛ من خلال عدم إصدار أحكام مسبقة.. السعودية والإمارات والنرويج وجّهوا رسالة لمجلس الأمن بشأن قضية استهداف السفن".

وأوضح قرقاش، أن الرسالة الإماراتية السعودية النرويجية، تبلغ مجلس الأمن بالخطر على السلامة والأمن المتعلق بالملاحة الدولية، وقال: وجهنا رسالة مشابهة إلى منظمة الملاحة الدولية.

وشدد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، على أن استهداف السفن يمثل تحديًّا جديدًا يتطلب التعامل معه بصبر وشفافية، قائلًا: "حرصنا ألا يكون التحقيق من الجانب الإماراتي فقط حتى يتمتع بشفافية أكبر".

وفيما يتعلق بإيران، قال وزير الدولة الإماراتي: "إن المرحلة الحالية تتطلب من إيران مراجعة نفسها؛ فالمنطقة وصلت إلى ما هي عليه بسبب السياسات الإيرانية، وعلى إيران أن تدرك أنها مسؤول رئيسي عن حال عدم الاستقرار في المنطقة".

وأشار إلى أن أحد العيوب الأساسية في الاتفاق النووي مع إيران أنه لم يشمل أي دور عربي؛ فإيران -على حد قوله- اعتبرت الاتفاق النووي تصريحًا لها للتدخل في الشأن العربي.

وشدد على أهمية وجود دور عربي في أي إطار اتفاق مقبل مع إيران.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية قد أعلنت أن 4 سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرّضت -الأحد الماضي- لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عمان، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

وفي الشأن السوداني، قال قرقاش، "نحن ندعم السودان في هذه المرحلة الحرجة.. ما يجري في السودان من ترتيبات هو شأن سوداني داخلي".