"التعاون الإسلامي" تعتمد قرارًا لإنشاء صندوق وقفي لتمويل أنشطة "الأونروا"

نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية اليوم (السبت) عن وزارة الصحة أن العدد الإجمالي للمصابين خلال الاحتجاجات التي جرت في أنحاء البلاد أمس بلغ 183 مصابًا.

وخرجت المظاهرات احتجاجًا على سعي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الترشح لفترة رئاسية خامسة.

وطالب عشرات الآلاف من المتظاهرين – وفقًا لـ"رويترز" - "بوتفليقة" (82 عامًا) بالتخلي عن سعيه لإعادة انتخابه في الانتخابات التي ستجرى في إبريل (نيسان) المقبل، وذلك في أكبر مسيرات مناهضة للحكومة منذ احتجاجات الربيع العربي قبل ثماني سنوات.

وكانت أغلب الاحتجاجات سلمية إلا أن اشتباكات بين الشرطة ومحتجين نشبت في وقت متأخر من مساء الجمعة قُرب القصر الرئاسي في العاصمة، لكن الهدوء ساد العاصمة اليوم.

وبدأت المظاهرات واسعة النطاق ضد إعادة انتخاب "بوتفليقة" قبل أسبوع، لكن يوم الجمعة شهد أكبر مشاركة حتى الآن.

ومن النادر أن تخرج مظاهرات كبرى في الجزائر بسبب الوجود المكثف للأجهزة الأمنية.

اعلان
"التعاون الإسلامي" تعتمد قرارًا لإنشاء صندوق وقفي لتمويل أنشطة "الأونروا"
سبق

نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية اليوم (السبت) عن وزارة الصحة أن العدد الإجمالي للمصابين خلال الاحتجاجات التي جرت في أنحاء البلاد أمس بلغ 183 مصابًا.

وخرجت المظاهرات احتجاجًا على سعي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الترشح لفترة رئاسية خامسة.

وطالب عشرات الآلاف من المتظاهرين – وفقًا لـ"رويترز" - "بوتفليقة" (82 عامًا) بالتخلي عن سعيه لإعادة انتخابه في الانتخابات التي ستجرى في إبريل (نيسان) المقبل، وذلك في أكبر مسيرات مناهضة للحكومة منذ احتجاجات الربيع العربي قبل ثماني سنوات.

وكانت أغلب الاحتجاجات سلمية إلا أن اشتباكات بين الشرطة ومحتجين نشبت في وقت متأخر من مساء الجمعة قُرب القصر الرئاسي في العاصمة، لكن الهدوء ساد العاصمة اليوم.

وبدأت المظاهرات واسعة النطاق ضد إعادة انتخاب "بوتفليقة" قبل أسبوع، لكن يوم الجمعة شهد أكبر مشاركة حتى الآن.

ومن النادر أن تخرج مظاهرات كبرى في الجزائر بسبب الوجود المكثف للأجهزة الأمنية.

02 مارس 2019 - 25 جمادى الآخر 1440
10:07 PM

"التعاون الإسلامي" تعتمد قرارًا لإنشاء صندوق وقفي لتمويل أنشطة "الأونروا"

A A A
3
1,528

نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية اليوم (السبت) عن وزارة الصحة أن العدد الإجمالي للمصابين خلال الاحتجاجات التي جرت في أنحاء البلاد أمس بلغ 183 مصابًا.

وخرجت المظاهرات احتجاجًا على سعي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الترشح لفترة رئاسية خامسة.

وطالب عشرات الآلاف من المتظاهرين – وفقًا لـ"رويترز" - "بوتفليقة" (82 عامًا) بالتخلي عن سعيه لإعادة انتخابه في الانتخابات التي ستجرى في إبريل (نيسان) المقبل، وذلك في أكبر مسيرات مناهضة للحكومة منذ احتجاجات الربيع العربي قبل ثماني سنوات.

وكانت أغلب الاحتجاجات سلمية إلا أن اشتباكات بين الشرطة ومحتجين نشبت في وقت متأخر من مساء الجمعة قُرب القصر الرئاسي في العاصمة، لكن الهدوء ساد العاصمة اليوم.

وبدأت المظاهرات واسعة النطاق ضد إعادة انتخاب "بوتفليقة" قبل أسبوع، لكن يوم الجمعة شهد أكبر مشاركة حتى الآن.

ومن النادر أن تخرج مظاهرات كبرى في الجزائر بسبب الوجود المكثف للأجهزة الأمنية.