تدشين التصفيات النهائية لمسابقة الأمير نايف لحفظ الحديث بالطائف

دشنت مساعدة المدير العام لشؤون تعليم البنات بمحافظة الطائف، مها الزايدي، اليوم الاثنين، على مسرح الإدارة بالفيصلية، فعاليات اللجان الختامية لمسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز - يرحمه الله - لحفظ الحديث النبوي الشريف في دورتها الثالثة عشرة لعام 1438/ 1439هـ والتي انطلقت فعالياتها بالطائف اليوم.
وتتنافس أكثر من 130 طالبة من مختلف المراحل الدراسية في مرحلة التصفيات النهائية على مستوى المحافظة، وتشرف عليها إدارة التوعية الإسلامية لمدة يومين، بحضور عددٍ من مديرات الإدارات والمشرفات التربويات وجمع من المعلمات والطالبات المشاركات في المسابقة .
وأشادت "الزايدي" في كلمتها بمستوى الطالبات المشاركات في المسابقة من تعليم الطائف، مشيرةً إلى أن هذه المسابقة من المسابقات الرائدة والمتميزة في موضوعها، وأسلوبها، وجوائزها، ودورها في تشجيع الناشئة والشباب على العناية بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حفظاً وتعلماَ وتطبيقاَ.
وقالت: إن إنشاء جائزة عالمية تُعنى بالسنة النبوية جاء انطلاقاَ من اهتمام الأمير نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله- في إبراز محاسن هذا الدين العظيم وصلاحيته لكل زمان ومكان، وهي مناسبة هامة تستدعي منا الوقوف على المكانة المثلى للسنة النبوية المطهرة سلوكاً ومنهاج حياة .
وقدمت "الزايدي" شكرها لإدارة التوعية الإسلامية ومشرفاتها على ما قدمن من تخطيط وإعداد ومتابعة لتنفيذ المسابقة وفق متطلباتها وشروطها .
وخصصت اللجنة التحكيمية للمسابقة اليوم الاثنين لطالبات المرحلة الثانوية "المستوى الثالث" حفظ 500 حديث مع التعريف بالرواة ومن أخرجه، ولطالبات المرحلة المتوسطة "المستوى الثاني" حفظ 250 حديثًا مع التعريف بالرواة، فيما خصص يوم الثلاثاء لطالبات المرحلة الابتدائية "المستوى الأول" حفظ 100 حديث .

اعلان
تدشين التصفيات النهائية لمسابقة الأمير نايف لحفظ الحديث بالطائف
سبق

دشنت مساعدة المدير العام لشؤون تعليم البنات بمحافظة الطائف، مها الزايدي، اليوم الاثنين، على مسرح الإدارة بالفيصلية، فعاليات اللجان الختامية لمسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز - يرحمه الله - لحفظ الحديث النبوي الشريف في دورتها الثالثة عشرة لعام 1438/ 1439هـ والتي انطلقت فعالياتها بالطائف اليوم.
وتتنافس أكثر من 130 طالبة من مختلف المراحل الدراسية في مرحلة التصفيات النهائية على مستوى المحافظة، وتشرف عليها إدارة التوعية الإسلامية لمدة يومين، بحضور عددٍ من مديرات الإدارات والمشرفات التربويات وجمع من المعلمات والطالبات المشاركات في المسابقة .
وأشادت "الزايدي" في كلمتها بمستوى الطالبات المشاركات في المسابقة من تعليم الطائف، مشيرةً إلى أن هذه المسابقة من المسابقات الرائدة والمتميزة في موضوعها، وأسلوبها، وجوائزها، ودورها في تشجيع الناشئة والشباب على العناية بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حفظاً وتعلماَ وتطبيقاَ.
وقالت: إن إنشاء جائزة عالمية تُعنى بالسنة النبوية جاء انطلاقاَ من اهتمام الأمير نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله- في إبراز محاسن هذا الدين العظيم وصلاحيته لكل زمان ومكان، وهي مناسبة هامة تستدعي منا الوقوف على المكانة المثلى للسنة النبوية المطهرة سلوكاً ومنهاج حياة .
وقدمت "الزايدي" شكرها لإدارة التوعية الإسلامية ومشرفاتها على ما قدمن من تخطيط وإعداد ومتابعة لتنفيذ المسابقة وفق متطلباتها وشروطها .
وخصصت اللجنة التحكيمية للمسابقة اليوم الاثنين لطالبات المرحلة الثانوية "المستوى الثالث" حفظ 500 حديث مع التعريف بالرواة ومن أخرجه، ولطالبات المرحلة المتوسطة "المستوى الثاني" حفظ 250 حديثًا مع التعريف بالرواة، فيما خصص يوم الثلاثاء لطالبات المرحلة الابتدائية "المستوى الأول" حفظ 100 حديث .

29 يناير 2018 - 12 جمادى الأول 1439
04:05 PM

تدشين التصفيات النهائية لمسابقة الأمير نايف لحفظ الحديث بالطائف

A A A
0
359

دشنت مساعدة المدير العام لشؤون تعليم البنات بمحافظة الطائف، مها الزايدي، اليوم الاثنين، على مسرح الإدارة بالفيصلية، فعاليات اللجان الختامية لمسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز - يرحمه الله - لحفظ الحديث النبوي الشريف في دورتها الثالثة عشرة لعام 1438/ 1439هـ والتي انطلقت فعالياتها بالطائف اليوم.
وتتنافس أكثر من 130 طالبة من مختلف المراحل الدراسية في مرحلة التصفيات النهائية على مستوى المحافظة، وتشرف عليها إدارة التوعية الإسلامية لمدة يومين، بحضور عددٍ من مديرات الإدارات والمشرفات التربويات وجمع من المعلمات والطالبات المشاركات في المسابقة .
وأشادت "الزايدي" في كلمتها بمستوى الطالبات المشاركات في المسابقة من تعليم الطائف، مشيرةً إلى أن هذه المسابقة من المسابقات الرائدة والمتميزة في موضوعها، وأسلوبها، وجوائزها، ودورها في تشجيع الناشئة والشباب على العناية بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حفظاً وتعلماَ وتطبيقاَ.
وقالت: إن إنشاء جائزة عالمية تُعنى بالسنة النبوية جاء انطلاقاَ من اهتمام الأمير نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله- في إبراز محاسن هذا الدين العظيم وصلاحيته لكل زمان ومكان، وهي مناسبة هامة تستدعي منا الوقوف على المكانة المثلى للسنة النبوية المطهرة سلوكاً ومنهاج حياة .
وقدمت "الزايدي" شكرها لإدارة التوعية الإسلامية ومشرفاتها على ما قدمن من تخطيط وإعداد ومتابعة لتنفيذ المسابقة وفق متطلباتها وشروطها .
وخصصت اللجنة التحكيمية للمسابقة اليوم الاثنين لطالبات المرحلة الثانوية "المستوى الثالث" حفظ 500 حديث مع التعريف بالرواة ومن أخرجه، ولطالبات المرحلة المتوسطة "المستوى الثاني" حفظ 250 حديثًا مع التعريف بالرواة، فيما خصص يوم الثلاثاء لطالبات المرحلة الابتدائية "المستوى الأول" حفظ 100 حديث .