"مسام" ينزع 578 لغمًا زرعها الحوثيون لاستهداف المدنيين

حصيلة أول أسبوع في فبراير

أعلن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن "مسام"، نزع 578 لغمًا خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير الجاري.

وأوضح "سبتمبر نت"، اليوم (الثلاثاء)، أن هذه الألغام المنتزعة ترفع إجمالي ما جرى نزعه منذ بداية المشروع إلى 41 ألفًا و591 لغمًا زرعتها ميليشيا الحوثي في الأراضي والمدارس والبيوت، وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة.

وأضاف أن هذه الألغام خلّفت عددًا كبيرًا من الضحايا، من الأطفال والنساء وكبار السن، سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.

وتعمّدت ميليشيا الحوثي زرع عدد كبير من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرتها قبيل تحريرها منها بشبكات وحقول واسعة من الألغام والمتفجرات؛ الأمر الذي بات يهدد حياة الآلاف من المواطنين في مختلف محافظات البلاد.

اعلان
"مسام" ينزع 578 لغمًا زرعها الحوثيون لاستهداف المدنيين
سبق

أعلن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن "مسام"، نزع 578 لغمًا خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير الجاري.

وأوضح "سبتمبر نت"، اليوم (الثلاثاء)، أن هذه الألغام المنتزعة ترفع إجمالي ما جرى نزعه منذ بداية المشروع إلى 41 ألفًا و591 لغمًا زرعتها ميليشيا الحوثي في الأراضي والمدارس والبيوت، وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة.

وأضاف أن هذه الألغام خلّفت عددًا كبيرًا من الضحايا، من الأطفال والنساء وكبار السن، سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.

وتعمّدت ميليشيا الحوثي زرع عدد كبير من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرتها قبيل تحريرها منها بشبكات وحقول واسعة من الألغام والمتفجرات؛ الأمر الذي بات يهدد حياة الآلاف من المواطنين في مختلف محافظات البلاد.

12 فبراير 2019 - 7 جمادى الآخر 1440
07:16 PM

"مسام" ينزع 578 لغمًا زرعها الحوثيون لاستهداف المدنيين

حصيلة أول أسبوع في فبراير

A A A
0
84

أعلن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن "مسام"، نزع 578 لغمًا خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير الجاري.

وأوضح "سبتمبر نت"، اليوم (الثلاثاء)، أن هذه الألغام المنتزعة ترفع إجمالي ما جرى نزعه منذ بداية المشروع إلى 41 ألفًا و591 لغمًا زرعتها ميليشيا الحوثي في الأراضي والمدارس والبيوت، وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة.

وأضاف أن هذه الألغام خلّفت عددًا كبيرًا من الضحايا، من الأطفال والنساء وكبار السن، سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.

وتعمّدت ميليشيا الحوثي زرع عدد كبير من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرتها قبيل تحريرها منها بشبكات وحقول واسعة من الألغام والمتفجرات؛ الأمر الذي بات يهدد حياة الآلاف من المواطنين في مختلف محافظات البلاد.