التظاهرات تتواصل وتعلِّق الدراسة في إيران.. وتمزيق صور خامنئي وسليماني في طهران

أنباء عن مقتل 4 متظاهرين وإصابة واعتقال العشرات.. و42 مدينة تنتفض

تواصلت المظاهرات الاحتجاجية ضد تدهور الوضع المعيشي في إيران لليوم الثالث على التوالي في محافظات إيرانية عدة، فيما شهدت مدن طهران ومشهد وشيراز وتبريز إجراءات أمنية مشددة إثر دعوات للتظاهر ضد السلطات.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو، تُظهر لجوء الشرطة الإيرانية إلى العنف وإطلاق الرصاص لتفريق المتظاهرين بعد هتافات منددة بتدخلات النظام الخارجية في مدينة كرمانشاه ذات الأغلبية الكردية. فيما تحدثت مصادر عن قتلى وجرحى سقطوا في التظاهرات.

وأكدت وكالة "رويترز" صحة مهاجمة الشرطة المتظاهرين في كرمانشاه نقلاً عن وكالة أنباء الحرس. وذكرت الوكالة أن نحو 300 محتج هتفوا بشعارات من بينها "أطلقوا سراح السجناء السياسيين" و"الحرية أو الموت".. وأتلفوا ممتلكات عامة. وقال شهود عيان إن مدينة سنندج مركز محافظة كردستان شهدت نزول المتظاهرين إلى الشارع تضامنًا مع مدينة كرمانشاه.

ونشر الناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي عشرات المقاطع التي تُظهر تجمعات متفرقة في مختلف المدن الإيرانية، وترديد شعارات تندد بالحكومة والنظام. وكانت السلطات الإيرانية قد أوقفت 52 شخصًا؛ شاركوا في احتجاجات خرجت الخميس في مدينة مشهد (ثاني كبرى المدن الإيرانية) وبلدات أخرى احتجاجًا على البطالة وغلاء الأسعار، بحسب ما أفاد مسؤول إيراني الجمعة.

من جهته، أعلن الرئيس الأمريكي مجددًا تأييده للتظاهرات الإيرانية التي تجتاح وطهران، وقام بإعادة تغريد لخطابه القوي في الأمم المتحدة حول النظام الإيراني قائلاً: "كل العالم يدرك أن الشعب الإيراني يريد التغيير. والأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمر للأبد".

وعلق حساب شؤون إيرانية الذي يديره محمد السلمي بأخبار عاجلة حول الأحداث المتسارعة؛ إذ غرد قائلاً: "السلطات الإيرانية تعلن أن غدًا سيكون عطلة للمدارس كافة في العاصمة طهران". وتابع في تغريدات متتالية بالقول: "إن المتظاهرين واصلوا احتجاجاتهم، وقد تم تمزيق صور خامنئي وقاسم سليماني في العاصمة طهران". كما أعلن مقتل 3 متظاهرين في لورستان، وأن المحتجين حرقوا مبنى المحافظة في خرم أباد. ووصلت التظاهرات إلى 42 مدينة في إيران حتى الآن وسط ارتفاع رقعة الاحتجاجات داخل إيران.

اعلان
التظاهرات تتواصل وتعلِّق الدراسة في إيران.. وتمزيق صور خامنئي وسليماني في طهران
سبق

تواصلت المظاهرات الاحتجاجية ضد تدهور الوضع المعيشي في إيران لليوم الثالث على التوالي في محافظات إيرانية عدة، فيما شهدت مدن طهران ومشهد وشيراز وتبريز إجراءات أمنية مشددة إثر دعوات للتظاهر ضد السلطات.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو، تُظهر لجوء الشرطة الإيرانية إلى العنف وإطلاق الرصاص لتفريق المتظاهرين بعد هتافات منددة بتدخلات النظام الخارجية في مدينة كرمانشاه ذات الأغلبية الكردية. فيما تحدثت مصادر عن قتلى وجرحى سقطوا في التظاهرات.

وأكدت وكالة "رويترز" صحة مهاجمة الشرطة المتظاهرين في كرمانشاه نقلاً عن وكالة أنباء الحرس. وذكرت الوكالة أن نحو 300 محتج هتفوا بشعارات من بينها "أطلقوا سراح السجناء السياسيين" و"الحرية أو الموت".. وأتلفوا ممتلكات عامة. وقال شهود عيان إن مدينة سنندج مركز محافظة كردستان شهدت نزول المتظاهرين إلى الشارع تضامنًا مع مدينة كرمانشاه.

ونشر الناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي عشرات المقاطع التي تُظهر تجمعات متفرقة في مختلف المدن الإيرانية، وترديد شعارات تندد بالحكومة والنظام. وكانت السلطات الإيرانية قد أوقفت 52 شخصًا؛ شاركوا في احتجاجات خرجت الخميس في مدينة مشهد (ثاني كبرى المدن الإيرانية) وبلدات أخرى احتجاجًا على البطالة وغلاء الأسعار، بحسب ما أفاد مسؤول إيراني الجمعة.

من جهته، أعلن الرئيس الأمريكي مجددًا تأييده للتظاهرات الإيرانية التي تجتاح وطهران، وقام بإعادة تغريد لخطابه القوي في الأمم المتحدة حول النظام الإيراني قائلاً: "كل العالم يدرك أن الشعب الإيراني يريد التغيير. والأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمر للأبد".

وعلق حساب شؤون إيرانية الذي يديره محمد السلمي بأخبار عاجلة حول الأحداث المتسارعة؛ إذ غرد قائلاً: "السلطات الإيرانية تعلن أن غدًا سيكون عطلة للمدارس كافة في العاصمة طهران". وتابع في تغريدات متتالية بالقول: "إن المتظاهرين واصلوا احتجاجاتهم، وقد تم تمزيق صور خامنئي وقاسم سليماني في العاصمة طهران". كما أعلن مقتل 3 متظاهرين في لورستان، وأن المحتجين حرقوا مبنى المحافظة في خرم أباد. ووصلت التظاهرات إلى 42 مدينة في إيران حتى الآن وسط ارتفاع رقعة الاحتجاجات داخل إيران.

30 ديسمبر 2017 - 12 ربيع الآخر 1439
11:20 PM

التظاهرات تتواصل وتعلِّق الدراسة في إيران.. وتمزيق صور خامنئي وسليماني في طهران

أنباء عن مقتل 4 متظاهرين وإصابة واعتقال العشرات.. و42 مدينة تنتفض

A A A
54
42,406

تواصلت المظاهرات الاحتجاجية ضد تدهور الوضع المعيشي في إيران لليوم الثالث على التوالي في محافظات إيرانية عدة، فيما شهدت مدن طهران ومشهد وشيراز وتبريز إجراءات أمنية مشددة إثر دعوات للتظاهر ضد السلطات.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو، تُظهر لجوء الشرطة الإيرانية إلى العنف وإطلاق الرصاص لتفريق المتظاهرين بعد هتافات منددة بتدخلات النظام الخارجية في مدينة كرمانشاه ذات الأغلبية الكردية. فيما تحدثت مصادر عن قتلى وجرحى سقطوا في التظاهرات.

وأكدت وكالة "رويترز" صحة مهاجمة الشرطة المتظاهرين في كرمانشاه نقلاً عن وكالة أنباء الحرس. وذكرت الوكالة أن نحو 300 محتج هتفوا بشعارات من بينها "أطلقوا سراح السجناء السياسيين" و"الحرية أو الموت".. وأتلفوا ممتلكات عامة. وقال شهود عيان إن مدينة سنندج مركز محافظة كردستان شهدت نزول المتظاهرين إلى الشارع تضامنًا مع مدينة كرمانشاه.

ونشر الناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي عشرات المقاطع التي تُظهر تجمعات متفرقة في مختلف المدن الإيرانية، وترديد شعارات تندد بالحكومة والنظام. وكانت السلطات الإيرانية قد أوقفت 52 شخصًا؛ شاركوا في احتجاجات خرجت الخميس في مدينة مشهد (ثاني كبرى المدن الإيرانية) وبلدات أخرى احتجاجًا على البطالة وغلاء الأسعار، بحسب ما أفاد مسؤول إيراني الجمعة.

من جهته، أعلن الرئيس الأمريكي مجددًا تأييده للتظاهرات الإيرانية التي تجتاح وطهران، وقام بإعادة تغريد لخطابه القوي في الأمم المتحدة حول النظام الإيراني قائلاً: "كل العالم يدرك أن الشعب الإيراني يريد التغيير. والأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمر للأبد".

وعلق حساب شؤون إيرانية الذي يديره محمد السلمي بأخبار عاجلة حول الأحداث المتسارعة؛ إذ غرد قائلاً: "السلطات الإيرانية تعلن أن غدًا سيكون عطلة للمدارس كافة في العاصمة طهران". وتابع في تغريدات متتالية بالقول: "إن المتظاهرين واصلوا احتجاجاتهم، وقد تم تمزيق صور خامنئي وقاسم سليماني في العاصمة طهران". كما أعلن مقتل 3 متظاهرين في لورستان، وأن المحتجين حرقوا مبنى المحافظة في خرم أباد. ووصلت التظاهرات إلى 42 مدينة في إيران حتى الآن وسط ارتفاع رقعة الاحتجاجات داخل إيران.