شاهد.. "المجرفة الذهبية" بغرفتها الزجاجية بعد 4 أعوام من ضربة "معجزة الصحراء"

مشهد يمر كالحلم الوردي أعلن بداية انطلاقة "خالد بن بندر".. قيادة ترعى وإنجاز يتواصل

تصوير: عبدالملك سرور

في يوم الخميس الثالث من جمادى الآخرة من عام 1435هـ، وصل أمير منطقة الرياض آنذاك الأمير خالد بن بندر إلى أرض فضاء تقع على تقاطع طريق الملك عبدالله مع شارع العليا العام، وعلى حافة هذه الأرض تقف آلات الحفر والمعدات الثقيلة، وفي وسطها يصطف المسؤولون في "تطوير الرياض"، وكان هذا الموقع مخططاً له أن يكون محطة قطار المسار الأزرق "العليا- البطحاء- الحاير" بطول 38 كلم، وكان المشهد يمر كالحلم الوردي، وهي اللحظات الأولى لوضع حجر الأساس لمشروع "معجزة الصحراء".

وعقب الحفل الخطابي المعدّ للمناسبة وآيات القرآن تبارك الانطلاقة، أمسك "خالد بن بندر" بمجرفة ذهبية، وبدأ يضرب الأرض ويحفرها معلناً بداية مشروع "مترو الرياض" في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -طيب الله ثراه- ثم توالت فيما بعدُ أعمال المشروع، وفي العهد الحالي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ارتفعت نسبة الإنجاز، وأصبح أهالي الرياض يشاهدون كل يوم تقدم ملحوظ حتى وصلت نسبة الإنجاز الآن إلى أكثر من 60%.

واليوم تتوسد "المجرفة الذهبية" مجسم خشبي في غرفة زجاجية بمركز الزوار على طريق العروبة، تنتظر ضيوفها من أهل الرياض وكذلك طلاب المدارس، وإلى جانبها قلم رصاص وورقة عليها رسومات تخيلية، وكذلك نموذج من عربات القطار والآت الحفر، في حين أكمل المسار الأزرق نسبة إنجاز 83% و39 محطة.

اعلان
شاهد.. "المجرفة الذهبية" بغرفتها الزجاجية بعد 4 أعوام من ضربة "معجزة الصحراء"
سبق

تصوير: عبدالملك سرور

في يوم الخميس الثالث من جمادى الآخرة من عام 1435هـ، وصل أمير منطقة الرياض آنذاك الأمير خالد بن بندر إلى أرض فضاء تقع على تقاطع طريق الملك عبدالله مع شارع العليا العام، وعلى حافة هذه الأرض تقف آلات الحفر والمعدات الثقيلة، وفي وسطها يصطف المسؤولون في "تطوير الرياض"، وكان هذا الموقع مخططاً له أن يكون محطة قطار المسار الأزرق "العليا- البطحاء- الحاير" بطول 38 كلم، وكان المشهد يمر كالحلم الوردي، وهي اللحظات الأولى لوضع حجر الأساس لمشروع "معجزة الصحراء".

وعقب الحفل الخطابي المعدّ للمناسبة وآيات القرآن تبارك الانطلاقة، أمسك "خالد بن بندر" بمجرفة ذهبية، وبدأ يضرب الأرض ويحفرها معلناً بداية مشروع "مترو الرياض" في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -طيب الله ثراه- ثم توالت فيما بعدُ أعمال المشروع، وفي العهد الحالي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ارتفعت نسبة الإنجاز، وأصبح أهالي الرياض يشاهدون كل يوم تقدم ملحوظ حتى وصلت نسبة الإنجاز الآن إلى أكثر من 60%.

واليوم تتوسد "المجرفة الذهبية" مجسم خشبي في غرفة زجاجية بمركز الزوار على طريق العروبة، تنتظر ضيوفها من أهل الرياض وكذلك طلاب المدارس، وإلى جانبها قلم رصاص وورقة عليها رسومات تخيلية، وكذلك نموذج من عربات القطار والآت الحفر، في حين أكمل المسار الأزرق نسبة إنجاز 83% و39 محطة.

07 ديسمبر 2017 - 19 ربيع الأول 1439
10:40 AM

شاهد.. "المجرفة الذهبية" بغرفتها الزجاجية بعد 4 أعوام من ضربة "معجزة الصحراء"

مشهد يمر كالحلم الوردي أعلن بداية انطلاقة "خالد بن بندر".. قيادة ترعى وإنجاز يتواصل

A A A
25
91,682

تصوير: عبدالملك سرور

في يوم الخميس الثالث من جمادى الآخرة من عام 1435هـ، وصل أمير منطقة الرياض آنذاك الأمير خالد بن بندر إلى أرض فضاء تقع على تقاطع طريق الملك عبدالله مع شارع العليا العام، وعلى حافة هذه الأرض تقف آلات الحفر والمعدات الثقيلة، وفي وسطها يصطف المسؤولون في "تطوير الرياض"، وكان هذا الموقع مخططاً له أن يكون محطة قطار المسار الأزرق "العليا- البطحاء- الحاير" بطول 38 كلم، وكان المشهد يمر كالحلم الوردي، وهي اللحظات الأولى لوضع حجر الأساس لمشروع "معجزة الصحراء".

وعقب الحفل الخطابي المعدّ للمناسبة وآيات القرآن تبارك الانطلاقة، أمسك "خالد بن بندر" بمجرفة ذهبية، وبدأ يضرب الأرض ويحفرها معلناً بداية مشروع "مترو الرياض" في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -طيب الله ثراه- ثم توالت فيما بعدُ أعمال المشروع، وفي العهد الحالي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ارتفعت نسبة الإنجاز، وأصبح أهالي الرياض يشاهدون كل يوم تقدم ملحوظ حتى وصلت نسبة الإنجاز الآن إلى أكثر من 60%.

واليوم تتوسد "المجرفة الذهبية" مجسم خشبي في غرفة زجاجية بمركز الزوار على طريق العروبة، تنتظر ضيوفها من أهل الرياض وكذلك طلاب المدارس، وإلى جانبها قلم رصاص وورقة عليها رسومات تخيلية، وكذلك نموذج من عربات القطار والآت الحفر، في حين أكمل المسار الأزرق نسبة إنجاز 83% و39 محطة.