هيئة الاعتماد الكندي تسلم "شهادة الدرجة الماسية" لـ"طبية جامعة سعود"

​لتطبيقها برامج متقدمة صارمة تضمن الاستمرارية في تطوير الجودة

تسلمت المدينة الطبية الجامعية بجامعة الملك سعود شهادة "الدرجة الماسية" من هيئة الاعتماد الكندي، بعد تقييم شامل من قبل فريق الهيئة حول مدى التزام المدينة الطبية الجامعية بمعايير الجودة الموثقة عالميًّا.

وسلمت لجنة التقييم بالهيئة، الشهادة، لمستشفى الملك خالد والملك عبدالعزيز الجامعي بالمدينة الطبية الجامعية.

حضر حفل التسليم: وكيل جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله بن سلمان السلمان، ووكيل جامعة الملك سعود للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف بن عبده عسيري، والمدير العام التنفيذي للمدينة الطبية الجامعية الدكتور عبدالرحمن بن محمد المعمر، وعميد كلية الطب الدكتور خالد بن علي فودة، وعدد من مسؤولي الجامعة، ورؤساء الأقسام الطبية في المدينة الطبية الجامعية.

وأعلن مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، في وقت سابق، عن حصول المدينة الطبية الجامعية على هذا الاعتماد.

وقال المدير التنفيذي للشؤون الصحية بالمدينة الطبية الجامعية الدكتور فيصل بن عبدالله السيف: إن المدينة الطبية الجامعية تطبق أعلى معايير الرقابة في المنشآت الصحية، والمتوافقة مع المعايير العالمية؛ حرصًا منها على تهيئة البيئة الآمنة في المنشآت الصحية وتعزيز جودة الرعاية الصحية المقدمة.

وأضاف أن الاعتماد يغطي جميع الجوانب والطبية وغير الطبية ومنها مكافحة العدوى، سلامة المرضى، إدارة المخاطر، والعمليات الجراحية، والرعاية الأولية، الأورام، المختبرات بنوك الدم، الصيدلية، الأشعة التشخيصية والعلاجية، طب الطوارئ، الباطنة، التأهيل الطبي.

وأشار إلى أن عدد الفرق المشاركة بلغ 46 فريق جودة، مشيدًا بالجهود المخلصة التي يبذلها منسوبو المدينة الطبية الجامعية.

ومن جهتها: أكدت مديرة إدارة الجودة بمستشفى الملك خالد الجامعي بالمدينة الطبية الجامعية "مرام بخش"، أن المدينة الطبية الجامعية حصلت على التصنيف الفضي عام 2011؛ حيث تركزت آنذاك على الأساسيات في سلامة المرضى، وفي عام 2014 حصلت كذلك على التصنيف الذهبي؛ حيث تميزت في الأساسيات وبعض الإجراءات المقدمة للمرضى، أما في 2017 فقد حصلت المدينة الطبية الجامعية على التصنيف الماسي؛ وهو أعلى تصنيف من هيئة الاعتماد الكندي؛ حيث اعتمدت الهيئة الكندية على نتائج الإجراءات والخدمات الصحية المقدمة مثل تحسين البيئة الأمنة للمرضى، التي سجلت ارتفاعًًا في نسبة قياس البيئة الأمنة للمرضى إلى 85 %، فيما ارتفعت نسبة رضا المرضى إلى أكثر من 70%.

وأضافت أن إدارة الجودة تعمل على قياس مؤشرات الأداء بشكل دوري، وتحليل ودراسة المخاطر لتفادي حصولها، واتخاذ الإجراءات اللازمة، ووضع خطط العمل لتحسين تلك الإجراءات وتطويرها.

وأشارت إلى أن إدارة الجودة بالمدينة الطبية الجامعية تقوم بشكل دوري بتدريب منسوبيها في برامج سلامة المرضى.

من جانبها أثنت المدير التنفيذي للاعتمادات الدولي في مؤسسة الاعتماد الكندي كاترينا، على الإنجازات الكبيرة للمدينة الطبية الجامعية، مشيرةً إلى أن المدينة الطبية الجامعية هي جزء من 1600 منظمة في مجال الرعاية الصحية في 30 دولة تعمل بجد في تطوير جودة الرعاية الصحية.

وأكدت خلال كلمتها أن الاعتماد الماسي يعد أعلى مستوى في برنامج كمنتوم الدولي؛ حيث يتطلب الحصول على هذه الدرجة تطبيقَ برامج متقدمة صارمة تضمن الاستمرارية في تطوير مجال جودة الرعاية الصحية.

اعلان
هيئة الاعتماد الكندي تسلم "شهادة الدرجة الماسية" لـ"طبية جامعة سعود"
سبق

تسلمت المدينة الطبية الجامعية بجامعة الملك سعود شهادة "الدرجة الماسية" من هيئة الاعتماد الكندي، بعد تقييم شامل من قبل فريق الهيئة حول مدى التزام المدينة الطبية الجامعية بمعايير الجودة الموثقة عالميًّا.

وسلمت لجنة التقييم بالهيئة، الشهادة، لمستشفى الملك خالد والملك عبدالعزيز الجامعي بالمدينة الطبية الجامعية.

حضر حفل التسليم: وكيل جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله بن سلمان السلمان، ووكيل جامعة الملك سعود للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف بن عبده عسيري، والمدير العام التنفيذي للمدينة الطبية الجامعية الدكتور عبدالرحمن بن محمد المعمر، وعميد كلية الطب الدكتور خالد بن علي فودة، وعدد من مسؤولي الجامعة، ورؤساء الأقسام الطبية في المدينة الطبية الجامعية.

وأعلن مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، في وقت سابق، عن حصول المدينة الطبية الجامعية على هذا الاعتماد.

وقال المدير التنفيذي للشؤون الصحية بالمدينة الطبية الجامعية الدكتور فيصل بن عبدالله السيف: إن المدينة الطبية الجامعية تطبق أعلى معايير الرقابة في المنشآت الصحية، والمتوافقة مع المعايير العالمية؛ حرصًا منها على تهيئة البيئة الآمنة في المنشآت الصحية وتعزيز جودة الرعاية الصحية المقدمة.

وأضاف أن الاعتماد يغطي جميع الجوانب والطبية وغير الطبية ومنها مكافحة العدوى، سلامة المرضى، إدارة المخاطر، والعمليات الجراحية، والرعاية الأولية، الأورام، المختبرات بنوك الدم، الصيدلية، الأشعة التشخيصية والعلاجية، طب الطوارئ، الباطنة، التأهيل الطبي.

وأشار إلى أن عدد الفرق المشاركة بلغ 46 فريق جودة، مشيدًا بالجهود المخلصة التي يبذلها منسوبو المدينة الطبية الجامعية.

ومن جهتها: أكدت مديرة إدارة الجودة بمستشفى الملك خالد الجامعي بالمدينة الطبية الجامعية "مرام بخش"، أن المدينة الطبية الجامعية حصلت على التصنيف الفضي عام 2011؛ حيث تركزت آنذاك على الأساسيات في سلامة المرضى، وفي عام 2014 حصلت كذلك على التصنيف الذهبي؛ حيث تميزت في الأساسيات وبعض الإجراءات المقدمة للمرضى، أما في 2017 فقد حصلت المدينة الطبية الجامعية على التصنيف الماسي؛ وهو أعلى تصنيف من هيئة الاعتماد الكندي؛ حيث اعتمدت الهيئة الكندية على نتائج الإجراءات والخدمات الصحية المقدمة مثل تحسين البيئة الأمنة للمرضى، التي سجلت ارتفاعًًا في نسبة قياس البيئة الأمنة للمرضى إلى 85 %، فيما ارتفعت نسبة رضا المرضى إلى أكثر من 70%.

وأضافت أن إدارة الجودة تعمل على قياس مؤشرات الأداء بشكل دوري، وتحليل ودراسة المخاطر لتفادي حصولها، واتخاذ الإجراءات اللازمة، ووضع خطط العمل لتحسين تلك الإجراءات وتطويرها.

وأشارت إلى أن إدارة الجودة بالمدينة الطبية الجامعية تقوم بشكل دوري بتدريب منسوبيها في برامج سلامة المرضى.

من جانبها أثنت المدير التنفيذي للاعتمادات الدولي في مؤسسة الاعتماد الكندي كاترينا، على الإنجازات الكبيرة للمدينة الطبية الجامعية، مشيرةً إلى أن المدينة الطبية الجامعية هي جزء من 1600 منظمة في مجال الرعاية الصحية في 30 دولة تعمل بجد في تطوير جودة الرعاية الصحية.

وأكدت خلال كلمتها أن الاعتماد الماسي يعد أعلى مستوى في برنامج كمنتوم الدولي؛ حيث يتطلب الحصول على هذه الدرجة تطبيقَ برامج متقدمة صارمة تضمن الاستمرارية في تطوير مجال جودة الرعاية الصحية.

31 يناير 2018 - 14 جمادى الأول 1439
06:45 PM

هيئة الاعتماد الكندي تسلم "شهادة الدرجة الماسية" لـ"طبية جامعة سعود"

​لتطبيقها برامج متقدمة صارمة تضمن الاستمرارية في تطوير الجودة

A A A
4
12,619

تسلمت المدينة الطبية الجامعية بجامعة الملك سعود شهادة "الدرجة الماسية" من هيئة الاعتماد الكندي، بعد تقييم شامل من قبل فريق الهيئة حول مدى التزام المدينة الطبية الجامعية بمعايير الجودة الموثقة عالميًّا.

وسلمت لجنة التقييم بالهيئة، الشهادة، لمستشفى الملك خالد والملك عبدالعزيز الجامعي بالمدينة الطبية الجامعية.

حضر حفل التسليم: وكيل جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله بن سلمان السلمان، ووكيل جامعة الملك سعود للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف بن عبده عسيري، والمدير العام التنفيذي للمدينة الطبية الجامعية الدكتور عبدالرحمن بن محمد المعمر، وعميد كلية الطب الدكتور خالد بن علي فودة، وعدد من مسؤولي الجامعة، ورؤساء الأقسام الطبية في المدينة الطبية الجامعية.

وأعلن مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، في وقت سابق، عن حصول المدينة الطبية الجامعية على هذا الاعتماد.

وقال المدير التنفيذي للشؤون الصحية بالمدينة الطبية الجامعية الدكتور فيصل بن عبدالله السيف: إن المدينة الطبية الجامعية تطبق أعلى معايير الرقابة في المنشآت الصحية، والمتوافقة مع المعايير العالمية؛ حرصًا منها على تهيئة البيئة الآمنة في المنشآت الصحية وتعزيز جودة الرعاية الصحية المقدمة.

وأضاف أن الاعتماد يغطي جميع الجوانب والطبية وغير الطبية ومنها مكافحة العدوى، سلامة المرضى، إدارة المخاطر، والعمليات الجراحية، والرعاية الأولية، الأورام، المختبرات بنوك الدم، الصيدلية، الأشعة التشخيصية والعلاجية، طب الطوارئ، الباطنة، التأهيل الطبي.

وأشار إلى أن عدد الفرق المشاركة بلغ 46 فريق جودة، مشيدًا بالجهود المخلصة التي يبذلها منسوبو المدينة الطبية الجامعية.

ومن جهتها: أكدت مديرة إدارة الجودة بمستشفى الملك خالد الجامعي بالمدينة الطبية الجامعية "مرام بخش"، أن المدينة الطبية الجامعية حصلت على التصنيف الفضي عام 2011؛ حيث تركزت آنذاك على الأساسيات في سلامة المرضى، وفي عام 2014 حصلت كذلك على التصنيف الذهبي؛ حيث تميزت في الأساسيات وبعض الإجراءات المقدمة للمرضى، أما في 2017 فقد حصلت المدينة الطبية الجامعية على التصنيف الماسي؛ وهو أعلى تصنيف من هيئة الاعتماد الكندي؛ حيث اعتمدت الهيئة الكندية على نتائج الإجراءات والخدمات الصحية المقدمة مثل تحسين البيئة الأمنة للمرضى، التي سجلت ارتفاعًًا في نسبة قياس البيئة الأمنة للمرضى إلى 85 %، فيما ارتفعت نسبة رضا المرضى إلى أكثر من 70%.

وأضافت أن إدارة الجودة تعمل على قياس مؤشرات الأداء بشكل دوري، وتحليل ودراسة المخاطر لتفادي حصولها، واتخاذ الإجراءات اللازمة، ووضع خطط العمل لتحسين تلك الإجراءات وتطويرها.

وأشارت إلى أن إدارة الجودة بالمدينة الطبية الجامعية تقوم بشكل دوري بتدريب منسوبيها في برامج سلامة المرضى.

من جانبها أثنت المدير التنفيذي للاعتمادات الدولي في مؤسسة الاعتماد الكندي كاترينا، على الإنجازات الكبيرة للمدينة الطبية الجامعية، مشيرةً إلى أن المدينة الطبية الجامعية هي جزء من 1600 منظمة في مجال الرعاية الصحية في 30 دولة تعمل بجد في تطوير جودة الرعاية الصحية.

وأكدت خلال كلمتها أن الاعتماد الماسي يعد أعلى مستوى في برنامج كمنتوم الدولي؛ حيث يتطلب الحصول على هذه الدرجة تطبيقَ برامج متقدمة صارمة تضمن الاستمرارية في تطوير مجال جودة الرعاية الصحية.