"الاستثمار" ترعى مشروعاً لمجمع صناعي كيميائي في "وعد الشمال"

توقيع اتفاقية مشتركة بين مجموعة "إيتالماتش" وشركة "صادق"

رعت الهيئة العامة للاستثمار بمقرها بالرياض توقيع اتفاقية مشتركة بين مجموعة "إيتالماتش" للكيماويات، وشركة "صادق" للصناعات، لإنشاء مجمع صناعي كيميائي متكامل لصناعة الفسفور بمدينة وعد الشمال، ومدينة الجبيل الصناعية، بحجم استثمارات قدرت بـ 300 مليون دولار أمريكي.

وقال وكيل المحافظ للهيئة العامة للاستثمار لشؤون جذب وتطوير الاستثمار سلطان مفتي: المشروع سيعزز قطاع الصناعة في مدينة "وعد الشمال"، وسيفسح المجال أمام المزيد من الفرص بالصناعات التحويلية للشركات الصغيرة والمتوسطة، ونمو قطاع صناعة الكيماويات المتخصصة في المملكة.

وتوقع "مفتي" أن يكون لهذا المشروع أثرًا إيجابيًا على الاقتصاد الوطني، إضافة إلى مساهمته في نمو الناتج المحلي، الأمر الذي سيوفر أكثر من 300 فرصة عمل في منطقة الحدود الشمالية.

من جانبه، ذكر الرئيس التنفيذي لمجموعة "إيتالماتش"، المهندس سيرجيو يوريو، أن المشروع يحقق رؤية برنامج اكتفاء لإنشاء صناعات محلية جديدة، مما يضيف قيمة كبيرة للصناعة في المملكة، كما سيخلق وظائف فنية وتقنية، بما يتناسب مع مكانة المملكة العالمية في مجال الطاقة وتوفر المواد الخام.

وقال إن شركته تسعى إلى الاستثمار في الصناعات التحويلية المحلية، بما يلائم احتياجات المملكة لهذه الأسواق المتنامية.

في سياق متصل، أوضح رئيس مجلس إدارة شركة "صادق" للصناعات، المهندس عبدالله بقشان، أن المشروع يأتي تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، مقدمًا شكره للدور الرئيس الذي تمارسه الهيئة العامة للاستثمار ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في جذب الاستثمارات النوعية وتطوير الصناعة في المملكة.

وأشار المدير التنفيذي لشركة "صادق"، المهندس أحمد العبيد، إلى أن المشروع يستهدف استحداث مواد كيميائية جديدة بالمملكة من شأنها تمكين وتعزيز المزيد من الصناعات التحويلية، ما يسهم في دفع عجلة نمو اقتصاد المملكة وصادراتها للخارج.

جدير بالذكر أن المشروع المشترك لشركة "صادق"، وشركة "إيتالماتش" يتوافق مع الاستراتيجية الوطنية للصناعة بالمملكة، إذ سيستفيد من خام الفوسفات لإنتاج مادة الفوسفور التي يتم تحويلها لاحقًا إلى مواد متخصصة عالية القيمة.

ويتم استخدام هذه المواد في العديد من الصناعات مثل معالجة المياه وصناعة النفط والغاز ومواد التشحيم وصناعة البلاستيك، ويعتبر توطين صناعات جديدة بتقنيات حديثة مع شريك أجنبي من المزايا الفريدة لهذا المشروع.

اعلان
"الاستثمار" ترعى مشروعاً لمجمع صناعي كيميائي في "وعد الشمال"
سبق

رعت الهيئة العامة للاستثمار بمقرها بالرياض توقيع اتفاقية مشتركة بين مجموعة "إيتالماتش" للكيماويات، وشركة "صادق" للصناعات، لإنشاء مجمع صناعي كيميائي متكامل لصناعة الفسفور بمدينة وعد الشمال، ومدينة الجبيل الصناعية، بحجم استثمارات قدرت بـ 300 مليون دولار أمريكي.

وقال وكيل المحافظ للهيئة العامة للاستثمار لشؤون جذب وتطوير الاستثمار سلطان مفتي: المشروع سيعزز قطاع الصناعة في مدينة "وعد الشمال"، وسيفسح المجال أمام المزيد من الفرص بالصناعات التحويلية للشركات الصغيرة والمتوسطة، ونمو قطاع صناعة الكيماويات المتخصصة في المملكة.

وتوقع "مفتي" أن يكون لهذا المشروع أثرًا إيجابيًا على الاقتصاد الوطني، إضافة إلى مساهمته في نمو الناتج المحلي، الأمر الذي سيوفر أكثر من 300 فرصة عمل في منطقة الحدود الشمالية.

من جانبه، ذكر الرئيس التنفيذي لمجموعة "إيتالماتش"، المهندس سيرجيو يوريو، أن المشروع يحقق رؤية برنامج اكتفاء لإنشاء صناعات محلية جديدة، مما يضيف قيمة كبيرة للصناعة في المملكة، كما سيخلق وظائف فنية وتقنية، بما يتناسب مع مكانة المملكة العالمية في مجال الطاقة وتوفر المواد الخام.

وقال إن شركته تسعى إلى الاستثمار في الصناعات التحويلية المحلية، بما يلائم احتياجات المملكة لهذه الأسواق المتنامية.

في سياق متصل، أوضح رئيس مجلس إدارة شركة "صادق" للصناعات، المهندس عبدالله بقشان، أن المشروع يأتي تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، مقدمًا شكره للدور الرئيس الذي تمارسه الهيئة العامة للاستثمار ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في جذب الاستثمارات النوعية وتطوير الصناعة في المملكة.

وأشار المدير التنفيذي لشركة "صادق"، المهندس أحمد العبيد، إلى أن المشروع يستهدف استحداث مواد كيميائية جديدة بالمملكة من شأنها تمكين وتعزيز المزيد من الصناعات التحويلية، ما يسهم في دفع عجلة نمو اقتصاد المملكة وصادراتها للخارج.

جدير بالذكر أن المشروع المشترك لشركة "صادق"، وشركة "إيتالماتش" يتوافق مع الاستراتيجية الوطنية للصناعة بالمملكة، إذ سيستفيد من خام الفوسفات لإنتاج مادة الفوسفور التي يتم تحويلها لاحقًا إلى مواد متخصصة عالية القيمة.

ويتم استخدام هذه المواد في العديد من الصناعات مثل معالجة المياه وصناعة النفط والغاز ومواد التشحيم وصناعة البلاستيك، ويعتبر توطين صناعات جديدة بتقنيات حديثة مع شريك أجنبي من المزايا الفريدة لهذا المشروع.

06 ديسمبر 2018 - 28 ربيع الأول 1440
02:33 PM

"الاستثمار" ترعى مشروعاً لمجمع صناعي كيميائي في "وعد الشمال"

توقيع اتفاقية مشتركة بين مجموعة "إيتالماتش" وشركة "صادق"

A A A
0
1,535

رعت الهيئة العامة للاستثمار بمقرها بالرياض توقيع اتفاقية مشتركة بين مجموعة "إيتالماتش" للكيماويات، وشركة "صادق" للصناعات، لإنشاء مجمع صناعي كيميائي متكامل لصناعة الفسفور بمدينة وعد الشمال، ومدينة الجبيل الصناعية، بحجم استثمارات قدرت بـ 300 مليون دولار أمريكي.

وقال وكيل المحافظ للهيئة العامة للاستثمار لشؤون جذب وتطوير الاستثمار سلطان مفتي: المشروع سيعزز قطاع الصناعة في مدينة "وعد الشمال"، وسيفسح المجال أمام المزيد من الفرص بالصناعات التحويلية للشركات الصغيرة والمتوسطة، ونمو قطاع صناعة الكيماويات المتخصصة في المملكة.

وتوقع "مفتي" أن يكون لهذا المشروع أثرًا إيجابيًا على الاقتصاد الوطني، إضافة إلى مساهمته في نمو الناتج المحلي، الأمر الذي سيوفر أكثر من 300 فرصة عمل في منطقة الحدود الشمالية.

من جانبه، ذكر الرئيس التنفيذي لمجموعة "إيتالماتش"، المهندس سيرجيو يوريو، أن المشروع يحقق رؤية برنامج اكتفاء لإنشاء صناعات محلية جديدة، مما يضيف قيمة كبيرة للصناعة في المملكة، كما سيخلق وظائف فنية وتقنية، بما يتناسب مع مكانة المملكة العالمية في مجال الطاقة وتوفر المواد الخام.

وقال إن شركته تسعى إلى الاستثمار في الصناعات التحويلية المحلية، بما يلائم احتياجات المملكة لهذه الأسواق المتنامية.

في سياق متصل، أوضح رئيس مجلس إدارة شركة "صادق" للصناعات، المهندس عبدالله بقشان، أن المشروع يأتي تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، مقدمًا شكره للدور الرئيس الذي تمارسه الهيئة العامة للاستثمار ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في جذب الاستثمارات النوعية وتطوير الصناعة في المملكة.

وأشار المدير التنفيذي لشركة "صادق"، المهندس أحمد العبيد، إلى أن المشروع يستهدف استحداث مواد كيميائية جديدة بالمملكة من شأنها تمكين وتعزيز المزيد من الصناعات التحويلية، ما يسهم في دفع عجلة نمو اقتصاد المملكة وصادراتها للخارج.

جدير بالذكر أن المشروع المشترك لشركة "صادق"، وشركة "إيتالماتش" يتوافق مع الاستراتيجية الوطنية للصناعة بالمملكة، إذ سيستفيد من خام الفوسفات لإنتاج مادة الفوسفور التي يتم تحويلها لاحقًا إلى مواد متخصصة عالية القيمة.

ويتم استخدام هذه المواد في العديد من الصناعات مثل معالجة المياه وصناعة النفط والغاز ومواد التشحيم وصناعة البلاستيك، ويعتبر توطين صناعات جديدة بتقنيات حديثة مع شريك أجنبي من المزايا الفريدة لهذا المشروع.