الغامدي: 3 ملايين م3 من المياه للخزن الإستراتيجي في جدة بنهاية 2017

تفقّد محطة الأشياب النموذجية التي تضم 61 مصباً تعبئ 120 صهريجاً

ضمن الجهود التي يبذلها قطاع توزيع المياه في المملكة لخدمة عملائه الكرام، والتسريع بالمشاريع التي تعزّز هذا الهدف، تفقّد مدير عام المياه بمنطقة مكة المكرّمة المهندس محمد بن صالح الغامدي؛ عدداً من مواقع العمل في مدينة جدة وقف خلالها على تنفيذ أعمال مشروع محطة الرفع والخطوط الرابطة عليها لربط عقدي (19، 18) لاستكمال أعمال إيصال خدمات الصرف الصحي إلى مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، إضافة إلى ربط عدد من أحياء شمال جدة بأبحر وحي البساتين والمرجان ضمن مشاريع منظومة الصرف الصحي التي تشتمل على تنفيذ خطوط بالحفر المفتوح والحفر النفقي ومحطات رفع عملاقة.

كما تفقد الغامدي محطة التعبئة (الأشياب) النموذجية في حي الرحيلي التي تضم عدد (61) مصباً تعبئ عدد (120) صهريجاً خلال ساعة؛ وتم استكمال هذه المحطة حديثاً ضمن حزمة مشاريع منجزة بالمحافظة تمهيداً لتدشينها قريباً.

وتخدم المحطة أحياء شمال محافظة جدة وشرقها، كما توفر متطلبات السكان من الصهاريج في تلك الأحياء خلال وقت قياسي.

وأوضح الغامدي؛ قائلاً: إن هذه المحطة ستسهم في تخفيف الضغط على الطرقات والشوارع وتقلل الازدحام المروري الذي كانت تتسبّب فيه الصهاريج أثناء حركتها اليومية انطلاقاً من محطة الفيصلية تلبية لطلبات أحياء شمال محافظة جدة وشرقها، مشيراً إلى أنها أيضاً ستخفض تكلفة نقل المياه إلى تلك الأحياء من 135 ريالاً إلى 114 ريالاً للصهاريج حمولة (19) طناً؛ نظراً لقرب المسافة، إضافة إلى سرعة تلبية الطلب على الصهاريج واختصار الوقت؛ لافتاً إلى أن هناك عدد (6) محطات تعبئة بمحافظة جدة في كل من الفيصلية وكيلو 14 وبريمان وقويزة وبريمان والخمرة، إضافة إلى المحطة الجديدة في حي الرحيلي؛ مبيناً أن هذه المحطات موزعة جغرافياً بمحافظة جدة لخدمة الأحياء التي لا تتوافر فيها شبكات مياه أو في حالات انقطاع الضخ.

كما شملت جولة المهندس الغامدي؛ المرحلة الثانية من مشروع الخزن الإستراتيجي في بريمان الذي يضم عدد (6) خزانات ضخمة سعتها الإجمالية مليون م3 ضمن مشاريع الخزن الإستراتيجي في جدة التي تشمل ثلاث مراحل، إذ أكملت الشركة تنفيذ المرحلة الأولى التي تضم (11) خزاناً بسعة إجمالية تبلغ مليونَي م3 ودخلت الخدمة منذ عام 2016م، كما أن المرحلة الثانية ستدخل حيز التشغيل قبل انتهاء عام 2017م؛ ليصبح إجمالي حجم الخزن الإستراتيجي بجدة 3 ملايين متر مكعب بنهاية العام نفسه، ويجري العمل على استكمال تنفيذ المرحلة الثالثة من الخزاناتالإستراتيجية التي تضم عدد (4) خزانات بسعة مليون متر مكعب.

وأكّد مدير عام المياه بمنطقة مكة المكرّمة، العمل على استكمال إغلاق الحفر العميقة "الشافتات" في حي أبحر الشمالية والشوارع المتفرعة من طريق الملك سعود، مبيناً أن هذه الحفريات نفّذها أحد المقاولين ضمن مشروع أنفاق الصرف الصحي لأحياء شمال جدة ولم يستكمل أعماله؛ ما تسبّب في تعثر المشروع، موضحاً أن المشروع سُحب منه وتم تطبيق الأنظمة في مثل هذه الحالات بإزالة الأضرار المترتبة بسبب الجزء المنفذ من المشروع.. وكانت الشركة قد أغلقت "الشافتات" في طريق الملك سعود في رمضان الماضي.

ولفت إلى اهتمام الشركة بالسلامة العامة، والحفاظ على الأرواح، وتجنب المخاطر التي قد تنجم - لا قدّر الله - نتيجة استمرار تلك الحفريات بوضعها الحالي، مبيناً أنه شكّل لهذا الغرض فريق عمل لمتابعة تنفيذ ما يلزم من الإجراءات النظامية وتدابير السلامة.

اعلان
الغامدي: 3 ملايين م3 من المياه للخزن الإستراتيجي في جدة بنهاية 2017
سبق

ضمن الجهود التي يبذلها قطاع توزيع المياه في المملكة لخدمة عملائه الكرام، والتسريع بالمشاريع التي تعزّز هذا الهدف، تفقّد مدير عام المياه بمنطقة مكة المكرّمة المهندس محمد بن صالح الغامدي؛ عدداً من مواقع العمل في مدينة جدة وقف خلالها على تنفيذ أعمال مشروع محطة الرفع والخطوط الرابطة عليها لربط عقدي (19، 18) لاستكمال أعمال إيصال خدمات الصرف الصحي إلى مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، إضافة إلى ربط عدد من أحياء شمال جدة بأبحر وحي البساتين والمرجان ضمن مشاريع منظومة الصرف الصحي التي تشتمل على تنفيذ خطوط بالحفر المفتوح والحفر النفقي ومحطات رفع عملاقة.

كما تفقد الغامدي محطة التعبئة (الأشياب) النموذجية في حي الرحيلي التي تضم عدد (61) مصباً تعبئ عدد (120) صهريجاً خلال ساعة؛ وتم استكمال هذه المحطة حديثاً ضمن حزمة مشاريع منجزة بالمحافظة تمهيداً لتدشينها قريباً.

وتخدم المحطة أحياء شمال محافظة جدة وشرقها، كما توفر متطلبات السكان من الصهاريج في تلك الأحياء خلال وقت قياسي.

وأوضح الغامدي؛ قائلاً: إن هذه المحطة ستسهم في تخفيف الضغط على الطرقات والشوارع وتقلل الازدحام المروري الذي كانت تتسبّب فيه الصهاريج أثناء حركتها اليومية انطلاقاً من محطة الفيصلية تلبية لطلبات أحياء شمال محافظة جدة وشرقها، مشيراً إلى أنها أيضاً ستخفض تكلفة نقل المياه إلى تلك الأحياء من 135 ريالاً إلى 114 ريالاً للصهاريج حمولة (19) طناً؛ نظراً لقرب المسافة، إضافة إلى سرعة تلبية الطلب على الصهاريج واختصار الوقت؛ لافتاً إلى أن هناك عدد (6) محطات تعبئة بمحافظة جدة في كل من الفيصلية وكيلو 14 وبريمان وقويزة وبريمان والخمرة، إضافة إلى المحطة الجديدة في حي الرحيلي؛ مبيناً أن هذه المحطات موزعة جغرافياً بمحافظة جدة لخدمة الأحياء التي لا تتوافر فيها شبكات مياه أو في حالات انقطاع الضخ.

كما شملت جولة المهندس الغامدي؛ المرحلة الثانية من مشروع الخزن الإستراتيجي في بريمان الذي يضم عدد (6) خزانات ضخمة سعتها الإجمالية مليون م3 ضمن مشاريع الخزن الإستراتيجي في جدة التي تشمل ثلاث مراحل، إذ أكملت الشركة تنفيذ المرحلة الأولى التي تضم (11) خزاناً بسعة إجمالية تبلغ مليونَي م3 ودخلت الخدمة منذ عام 2016م، كما أن المرحلة الثانية ستدخل حيز التشغيل قبل انتهاء عام 2017م؛ ليصبح إجمالي حجم الخزن الإستراتيجي بجدة 3 ملايين متر مكعب بنهاية العام نفسه، ويجري العمل على استكمال تنفيذ المرحلة الثالثة من الخزاناتالإستراتيجية التي تضم عدد (4) خزانات بسعة مليون متر مكعب.

وأكّد مدير عام المياه بمنطقة مكة المكرّمة، العمل على استكمال إغلاق الحفر العميقة "الشافتات" في حي أبحر الشمالية والشوارع المتفرعة من طريق الملك سعود، مبيناً أن هذه الحفريات نفّذها أحد المقاولين ضمن مشروع أنفاق الصرف الصحي لأحياء شمال جدة ولم يستكمل أعماله؛ ما تسبّب في تعثر المشروع، موضحاً أن المشروع سُحب منه وتم تطبيق الأنظمة في مثل هذه الحالات بإزالة الأضرار المترتبة بسبب الجزء المنفذ من المشروع.. وكانت الشركة قد أغلقت "الشافتات" في طريق الملك سعود في رمضان الماضي.

ولفت إلى اهتمام الشركة بالسلامة العامة، والحفاظ على الأرواح، وتجنب المخاطر التي قد تنجم - لا قدّر الله - نتيجة استمرار تلك الحفريات بوضعها الحالي، مبيناً أنه شكّل لهذا الغرض فريق عمل لمتابعة تنفيذ ما يلزم من الإجراءات النظامية وتدابير السلامة.

29 نوفمبر 2017 - 11 ربيع الأول 1439
11:43 AM

الغامدي: 3 ملايين م3 من المياه للخزن الإستراتيجي في جدة بنهاية 2017

تفقّد محطة الأشياب النموذجية التي تضم 61 مصباً تعبئ 120 صهريجاً

A A A
3
4,775

ضمن الجهود التي يبذلها قطاع توزيع المياه في المملكة لخدمة عملائه الكرام، والتسريع بالمشاريع التي تعزّز هذا الهدف، تفقّد مدير عام المياه بمنطقة مكة المكرّمة المهندس محمد بن صالح الغامدي؛ عدداً من مواقع العمل في مدينة جدة وقف خلالها على تنفيذ أعمال مشروع محطة الرفع والخطوط الرابطة عليها لربط عقدي (19، 18) لاستكمال أعمال إيصال خدمات الصرف الصحي إلى مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، إضافة إلى ربط عدد من أحياء شمال جدة بأبحر وحي البساتين والمرجان ضمن مشاريع منظومة الصرف الصحي التي تشتمل على تنفيذ خطوط بالحفر المفتوح والحفر النفقي ومحطات رفع عملاقة.

كما تفقد الغامدي محطة التعبئة (الأشياب) النموذجية في حي الرحيلي التي تضم عدد (61) مصباً تعبئ عدد (120) صهريجاً خلال ساعة؛ وتم استكمال هذه المحطة حديثاً ضمن حزمة مشاريع منجزة بالمحافظة تمهيداً لتدشينها قريباً.

وتخدم المحطة أحياء شمال محافظة جدة وشرقها، كما توفر متطلبات السكان من الصهاريج في تلك الأحياء خلال وقت قياسي.

وأوضح الغامدي؛ قائلاً: إن هذه المحطة ستسهم في تخفيف الضغط على الطرقات والشوارع وتقلل الازدحام المروري الذي كانت تتسبّب فيه الصهاريج أثناء حركتها اليومية انطلاقاً من محطة الفيصلية تلبية لطلبات أحياء شمال محافظة جدة وشرقها، مشيراً إلى أنها أيضاً ستخفض تكلفة نقل المياه إلى تلك الأحياء من 135 ريالاً إلى 114 ريالاً للصهاريج حمولة (19) طناً؛ نظراً لقرب المسافة، إضافة إلى سرعة تلبية الطلب على الصهاريج واختصار الوقت؛ لافتاً إلى أن هناك عدد (6) محطات تعبئة بمحافظة جدة في كل من الفيصلية وكيلو 14 وبريمان وقويزة وبريمان والخمرة، إضافة إلى المحطة الجديدة في حي الرحيلي؛ مبيناً أن هذه المحطات موزعة جغرافياً بمحافظة جدة لخدمة الأحياء التي لا تتوافر فيها شبكات مياه أو في حالات انقطاع الضخ.

كما شملت جولة المهندس الغامدي؛ المرحلة الثانية من مشروع الخزن الإستراتيجي في بريمان الذي يضم عدد (6) خزانات ضخمة سعتها الإجمالية مليون م3 ضمن مشاريع الخزن الإستراتيجي في جدة التي تشمل ثلاث مراحل، إذ أكملت الشركة تنفيذ المرحلة الأولى التي تضم (11) خزاناً بسعة إجمالية تبلغ مليونَي م3 ودخلت الخدمة منذ عام 2016م، كما أن المرحلة الثانية ستدخل حيز التشغيل قبل انتهاء عام 2017م؛ ليصبح إجمالي حجم الخزن الإستراتيجي بجدة 3 ملايين متر مكعب بنهاية العام نفسه، ويجري العمل على استكمال تنفيذ المرحلة الثالثة من الخزاناتالإستراتيجية التي تضم عدد (4) خزانات بسعة مليون متر مكعب.

وأكّد مدير عام المياه بمنطقة مكة المكرّمة، العمل على استكمال إغلاق الحفر العميقة "الشافتات" في حي أبحر الشمالية والشوارع المتفرعة من طريق الملك سعود، مبيناً أن هذه الحفريات نفّذها أحد المقاولين ضمن مشروع أنفاق الصرف الصحي لأحياء شمال جدة ولم يستكمل أعماله؛ ما تسبّب في تعثر المشروع، موضحاً أن المشروع سُحب منه وتم تطبيق الأنظمة في مثل هذه الحالات بإزالة الأضرار المترتبة بسبب الجزء المنفذ من المشروع.. وكانت الشركة قد أغلقت "الشافتات" في طريق الملك سعود في رمضان الماضي.

ولفت إلى اهتمام الشركة بالسلامة العامة، والحفاظ على الأرواح، وتجنب المخاطر التي قد تنجم - لا قدّر الله - نتيجة استمرار تلك الحفريات بوضعها الحالي، مبيناً أنه شكّل لهذا الغرض فريق عمل لمتابعة تنفيذ ما يلزم من الإجراءات النظامية وتدابير السلامة.