الشرقية.. طفلة تدفع والدتها لتأسيس أول معهد لتعليم "الباليه" ونشر ثقافته للكبار والصغار

دفعت الطفلة منال ذات الأربع سنوات والدتها الشغوفة بالفنون والرياضة لتأسيس أول معهد لتعليم "الباليه" ونشر ثقافته للكبار والصغار على مستوى المنطقة ‫الشرقية.

ووصفت مؤسسة المعهد في حديثها لقناة الإخبارية اللعبة بأنها راقية جدًا ولها تاريخ وكان يمارسها النبلاء منذ عصور، مشيرة إلى أن هذه الرياضة لها حركات كثيرة نتائجها لوح فنية رائعة وراقية، لافتة إلى أن ابنتها كانت مُلهمتها في نشر هذه الثقافة وهذه الرياضة التي تعزز الثقة بالنفس لممارستها من خلال الحركات التي تعبّر عما يجول بدواخلهن.

اعلان
الشرقية.. طفلة تدفع والدتها لتأسيس أول معهد لتعليم "الباليه" ونشر ثقافته للكبار والصغار
سبق

دفعت الطفلة منال ذات الأربع سنوات والدتها الشغوفة بالفنون والرياضة لتأسيس أول معهد لتعليم "الباليه" ونشر ثقافته للكبار والصغار على مستوى المنطقة ‫الشرقية.

ووصفت مؤسسة المعهد في حديثها لقناة الإخبارية اللعبة بأنها راقية جدًا ولها تاريخ وكان يمارسها النبلاء منذ عصور، مشيرة إلى أن هذه الرياضة لها حركات كثيرة نتائجها لوح فنية رائعة وراقية، لافتة إلى أن ابنتها كانت مُلهمتها في نشر هذه الثقافة وهذه الرياضة التي تعزز الثقة بالنفس لممارستها من خلال الحركات التي تعبّر عما يجول بدواخلهن.

10 يوليو 2020 - 19 ذو القعدة 1441
12:51 AM

الشرقية.. طفلة تدفع والدتها لتأسيس أول معهد لتعليم "الباليه" ونشر ثقافته للكبار والصغار

A A A
88
24,294

دفعت الطفلة منال ذات الأربع سنوات والدتها الشغوفة بالفنون والرياضة لتأسيس أول معهد لتعليم "الباليه" ونشر ثقافته للكبار والصغار على مستوى المنطقة ‫الشرقية.

ووصفت مؤسسة المعهد في حديثها لقناة الإخبارية اللعبة بأنها راقية جدًا ولها تاريخ وكان يمارسها النبلاء منذ عصور، مشيرة إلى أن هذه الرياضة لها حركات كثيرة نتائجها لوح فنية رائعة وراقية، لافتة إلى أن ابنتها كانت مُلهمتها في نشر هذه الثقافة وهذه الرياضة التي تعزز الثقة بالنفس لممارستها من خلال الحركات التي تعبّر عما يجول بدواخلهن.