عشر خطوات لعيد [مو] سعيد..!

1) يرحم والديك، اعطفْ على معدتك صباح الفطر؛ فلا تنتقم منها في أول يوم.. (خله تكفى ثاني يوم)!! لذا عليك بقليل من (الشكشوكة) الحمراء مع قليل أيضًا من الشطة، وأكثر من السوائل والفواكه.

2) لا تفوِّت صلاة العيد؛ فقبلها وبعدها توزيع الجوائز.. وقل يا الله من فضلك، فقد كنت في سباق، والعدَّاء الماهر يفكِّر في آخر مئة خطوة.

3) يرحم والديك أيضًا، ولاسيما أولئك الناس الذين لا يمكنهم العيش دون (زعل)!! أعطِ شيطانك إجازة أول ثلاثة أيام، وتقاسم الفرحة مع مَن حولك، ولا تنكد على الآخرين - حفظك الله -.

4) الصغار ينتظرون يوم العيد؛ فلا بأس أن تصرف ريالات أو خمسات أو عشرات.. كلٌّ بحسب. وقبِّل الطفل، وامدد له هديته؛ فو الله لن ينساها لك إذا كبر.

5) في أول يوم الزم بيت كبير الأسرة، وحاول أن تعدل نومك بأن لا تواصل النوم حتى العصر كما هي العادة، بل نم إلى الظُّهر، وجاهد نفسك حتى الليل، وخذ حبتَيْ مسكن عند النوم؛ كي تغط في نوم عميق، و(خلي شخيرك) لو سمحت يسمعه الجيران!!

6) ثاني يوم ابدأ بزيارة الأقارب بجسم سليم، وعقل سليم، وابتسامة عريضة، كأنك تقول: لقد نسيت ما فات، ورميت كتلة الألم عن أكتافي، ولنبدأ صفحة جديدة، والرحم معلقة بعرش الرحمن، وصل الله من وصلها، وقطع الله من قطعها.

7) احذر متابعة الإعلام الاجتماعي (تويتر) وقناة الجزيرة؛ فإنهما وُجدا ليس لتخريب البلدان فحسب، بل لتدمير سلامك النفسي والشعور بلذة الحياة.. ولا بأس أن تترك الغيبة و(الحش) في خلق الله أيضًا لمدة ثلاثة أيام، وبعدها راجع الطبيب.

8) اغتسل جيدًا، وضع قليلاً من الشامبو، ويفضل معه (جِل) للاستحمام برائحة (الزيزفون)، واحلق بقصة حلوة (New look) ، والبس أنيقًا (مش شخابيط)، وتعطر، وقُلْ: (يا أرض انهدي ما عليك قدي)!!

9) اجعل أثر رمضان يمتد قدر ما تستطيع، وحافظ على الصلوات والعطاء وسكون الجوارح، وصم الست؛ فتُكتب من المحسنين.

10) أوقف التفكير في المستقبل، وعش اللحظة بالطول والعرض، ومتِّع نفسك بالضحك، واملأ الأرض طولاً وعرضًا بالفأل، وأن القادم أفضل.

اعلان
عشر خطوات لعيد [مو] سعيد..!
سبق

1) يرحم والديك، اعطفْ على معدتك صباح الفطر؛ فلا تنتقم منها في أول يوم.. (خله تكفى ثاني يوم)!! لذا عليك بقليل من (الشكشوكة) الحمراء مع قليل أيضًا من الشطة، وأكثر من السوائل والفواكه.

2) لا تفوِّت صلاة العيد؛ فقبلها وبعدها توزيع الجوائز.. وقل يا الله من فضلك، فقد كنت في سباق، والعدَّاء الماهر يفكِّر في آخر مئة خطوة.

3) يرحم والديك أيضًا، ولاسيما أولئك الناس الذين لا يمكنهم العيش دون (زعل)!! أعطِ شيطانك إجازة أول ثلاثة أيام، وتقاسم الفرحة مع مَن حولك، ولا تنكد على الآخرين - حفظك الله -.

4) الصغار ينتظرون يوم العيد؛ فلا بأس أن تصرف ريالات أو خمسات أو عشرات.. كلٌّ بحسب. وقبِّل الطفل، وامدد له هديته؛ فو الله لن ينساها لك إذا كبر.

5) في أول يوم الزم بيت كبير الأسرة، وحاول أن تعدل نومك بأن لا تواصل النوم حتى العصر كما هي العادة، بل نم إلى الظُّهر، وجاهد نفسك حتى الليل، وخذ حبتَيْ مسكن عند النوم؛ كي تغط في نوم عميق، و(خلي شخيرك) لو سمحت يسمعه الجيران!!

6) ثاني يوم ابدأ بزيارة الأقارب بجسم سليم، وعقل سليم، وابتسامة عريضة، كأنك تقول: لقد نسيت ما فات، ورميت كتلة الألم عن أكتافي، ولنبدأ صفحة جديدة، والرحم معلقة بعرش الرحمن، وصل الله من وصلها، وقطع الله من قطعها.

7) احذر متابعة الإعلام الاجتماعي (تويتر) وقناة الجزيرة؛ فإنهما وُجدا ليس لتخريب البلدان فحسب، بل لتدمير سلامك النفسي والشعور بلذة الحياة.. ولا بأس أن تترك الغيبة و(الحش) في خلق الله أيضًا لمدة ثلاثة أيام، وبعدها راجع الطبيب.

8) اغتسل جيدًا، وضع قليلاً من الشامبو، ويفضل معه (جِل) للاستحمام برائحة (الزيزفون)، واحلق بقصة حلوة (New look) ، والبس أنيقًا (مش شخابيط)، وتعطر، وقُلْ: (يا أرض انهدي ما عليك قدي)!!

9) اجعل أثر رمضان يمتد قدر ما تستطيع، وحافظ على الصلوات والعطاء وسكون الجوارح، وصم الست؛ فتُكتب من المحسنين.

10) أوقف التفكير في المستقبل، وعش اللحظة بالطول والعرض، ومتِّع نفسك بالضحك، واملأ الأرض طولاً وعرضًا بالفأل، وأن القادم أفضل.

10 يونيو 2018 - 26 رمضان 1439
10:15 PM

عشر خطوات لعيد [مو] سعيد..!

يوسف حزيم - الرياض
A A A
0
2,388

1) يرحم والديك، اعطفْ على معدتك صباح الفطر؛ فلا تنتقم منها في أول يوم.. (خله تكفى ثاني يوم)!! لذا عليك بقليل من (الشكشوكة) الحمراء مع قليل أيضًا من الشطة، وأكثر من السوائل والفواكه.

2) لا تفوِّت صلاة العيد؛ فقبلها وبعدها توزيع الجوائز.. وقل يا الله من فضلك، فقد كنت في سباق، والعدَّاء الماهر يفكِّر في آخر مئة خطوة.

3) يرحم والديك أيضًا، ولاسيما أولئك الناس الذين لا يمكنهم العيش دون (زعل)!! أعطِ شيطانك إجازة أول ثلاثة أيام، وتقاسم الفرحة مع مَن حولك، ولا تنكد على الآخرين - حفظك الله -.

4) الصغار ينتظرون يوم العيد؛ فلا بأس أن تصرف ريالات أو خمسات أو عشرات.. كلٌّ بحسب. وقبِّل الطفل، وامدد له هديته؛ فو الله لن ينساها لك إذا كبر.

5) في أول يوم الزم بيت كبير الأسرة، وحاول أن تعدل نومك بأن لا تواصل النوم حتى العصر كما هي العادة، بل نم إلى الظُّهر، وجاهد نفسك حتى الليل، وخذ حبتَيْ مسكن عند النوم؛ كي تغط في نوم عميق، و(خلي شخيرك) لو سمحت يسمعه الجيران!!

6) ثاني يوم ابدأ بزيارة الأقارب بجسم سليم، وعقل سليم، وابتسامة عريضة، كأنك تقول: لقد نسيت ما فات، ورميت كتلة الألم عن أكتافي، ولنبدأ صفحة جديدة، والرحم معلقة بعرش الرحمن، وصل الله من وصلها، وقطع الله من قطعها.

7) احذر متابعة الإعلام الاجتماعي (تويتر) وقناة الجزيرة؛ فإنهما وُجدا ليس لتخريب البلدان فحسب، بل لتدمير سلامك النفسي والشعور بلذة الحياة.. ولا بأس أن تترك الغيبة و(الحش) في خلق الله أيضًا لمدة ثلاثة أيام، وبعدها راجع الطبيب.

8) اغتسل جيدًا، وضع قليلاً من الشامبو، ويفضل معه (جِل) للاستحمام برائحة (الزيزفون)، واحلق بقصة حلوة (New look) ، والبس أنيقًا (مش شخابيط)، وتعطر، وقُلْ: (يا أرض انهدي ما عليك قدي)!!

9) اجعل أثر رمضان يمتد قدر ما تستطيع، وحافظ على الصلوات والعطاء وسكون الجوارح، وصم الست؛ فتُكتب من المحسنين.

10) أوقف التفكير في المستقبل، وعش اللحظة بالطول والعرض، ومتِّع نفسك بالضحك، واملأ الأرض طولاً وعرضًا بالفأل، وأن القادم أفضل.