مشادة بين مواطن و"مراقب" بسبب أثاث.. والأمانة: تصرُّف فردي ولا يُقَرُّ

أثناء حملة أمنية لتنفيذ أمر إزالة التعديات ببعض المخيمات العشوائية المخالفة

تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يُظهر مشادة بين أحد مراقبي الأمانة ومواطن بسبب قيام "المراقب" بأخذ بعض أثاث المخيم، ووضعه في صندوق مركبته، وذلك خلال تنفيذ أمر إزالة في حملة أمنية تشارك فيها الأمانة لإزالة بعض المخيمات العشوائية المخالفة.

وفي التفاصيل، أكدت الأمانة عدم إقرارها تصرف موظف الأمانة، مشيرة إلى أن ذلك يعد تصرفًا فرديًّا منه، ولافتة إلى أنها ستحيل القضية للجهات المعنية بالأمانة لمساءلته ومحاسبته.

وقالت الأمانة: إشارة لما ظهر من خلال المقطع المنتشر خلال وسائل التواصل الاجتماعي من مشادة بين أحد مراقبي الأمانة وأحد المعترضين على أمر الإزالة، وذلك خلال حملة أمنية تشارك فيها الأمانة لإزالة بعض المخيمات العشوائية المخالفة، تؤكد الأمانة أنها لا تقر ذلك التصرف من المراقب بأي حال من الأحوال، وهو تصرف فردي منه، وستتم المساءلة والمحاسبة من خلال الجهات المعنية بالأمانة".

وتابعت: "إن كان يحصل في أغلب الأوقات اعتراض من أصحاب هذه المخيمات، ومشادة كلامية تعيق موظف الأمانة عن أداء واجبه، فإن ذلك لا يبرر ما حصل، وكان بإمكان المراقب طلب تدخُّل الجهات الأمنية الموجودة في الموقع".


وأردفت: "مع العلم أن البلديات الفرعية تقوم بإشعار أصحاب هذه المخيمات المخالفة بإزالة مخيماتهم، وإعطائهم مهلة لذلك، ومنهم من يستجيب مشكورًا، وبعضهم لا يكترث لهذه الإشعارات، وبعد انتهاء المهلة المحددة تقوم الأمانة بحملاتها على هذه المخيمات من خلال حملة أمنية مشتركة. وقبل الإزالة تقوم الفرق الرقابية بإخلاء هذه المخيمات من محتوياتها، التي قد تكون بها بعض المواد القابلة للاشتعال، مثل أسطوانات الغاز والمواقد؛ حتى لا تتسبب في حريق لا قدر الله".

وأضافت: "مع العلم أن كل ما يصادَر من قِبل مفتشي الأمانة يتم تحريره بمحضر، ويتم تسليم المخالف إشعارًا بالمراجعة. وبإمكان صاحب المخيم مراجعة البلدية الفرعية، واسترجاع هذه المصادرات بعد تطبيق النظام بحقه، وأخذ التعهدات اللازمة حسبما نصت عليه اللائحة".

اعلان
مشادة بين مواطن و"مراقب" بسبب أثاث.. والأمانة: تصرُّف فردي ولا يُقَرُّ
سبق

تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يُظهر مشادة بين أحد مراقبي الأمانة ومواطن بسبب قيام "المراقب" بأخذ بعض أثاث المخيم، ووضعه في صندوق مركبته، وذلك خلال تنفيذ أمر إزالة في حملة أمنية تشارك فيها الأمانة لإزالة بعض المخيمات العشوائية المخالفة.

وفي التفاصيل، أكدت الأمانة عدم إقرارها تصرف موظف الأمانة، مشيرة إلى أن ذلك يعد تصرفًا فرديًّا منه، ولافتة إلى أنها ستحيل القضية للجهات المعنية بالأمانة لمساءلته ومحاسبته.

وقالت الأمانة: إشارة لما ظهر من خلال المقطع المنتشر خلال وسائل التواصل الاجتماعي من مشادة بين أحد مراقبي الأمانة وأحد المعترضين على أمر الإزالة، وذلك خلال حملة أمنية تشارك فيها الأمانة لإزالة بعض المخيمات العشوائية المخالفة، تؤكد الأمانة أنها لا تقر ذلك التصرف من المراقب بأي حال من الأحوال، وهو تصرف فردي منه، وستتم المساءلة والمحاسبة من خلال الجهات المعنية بالأمانة".

وتابعت: "إن كان يحصل في أغلب الأوقات اعتراض من أصحاب هذه المخيمات، ومشادة كلامية تعيق موظف الأمانة عن أداء واجبه، فإن ذلك لا يبرر ما حصل، وكان بإمكان المراقب طلب تدخُّل الجهات الأمنية الموجودة في الموقع".


وأردفت: "مع العلم أن البلديات الفرعية تقوم بإشعار أصحاب هذه المخيمات المخالفة بإزالة مخيماتهم، وإعطائهم مهلة لذلك، ومنهم من يستجيب مشكورًا، وبعضهم لا يكترث لهذه الإشعارات، وبعد انتهاء المهلة المحددة تقوم الأمانة بحملاتها على هذه المخيمات من خلال حملة أمنية مشتركة. وقبل الإزالة تقوم الفرق الرقابية بإخلاء هذه المخيمات من محتوياتها، التي قد تكون بها بعض المواد القابلة للاشتعال، مثل أسطوانات الغاز والمواقد؛ حتى لا تتسبب في حريق لا قدر الله".

وأضافت: "مع العلم أن كل ما يصادَر من قِبل مفتشي الأمانة يتم تحريره بمحضر، ويتم تسليم المخالف إشعارًا بالمراجعة. وبإمكان صاحب المخيم مراجعة البلدية الفرعية، واسترجاع هذه المصادرات بعد تطبيق النظام بحقه، وأخذ التعهدات اللازمة حسبما نصت عليه اللائحة".

28 نوفمبر 2017 - 10 ربيع الأول 1439
10:28 PM

مشادة بين مواطن و"مراقب" بسبب أثاث.. والأمانة: تصرُّف فردي ولا يُقَرُّ

أثناء حملة أمنية لتنفيذ أمر إزالة التعديات ببعض المخيمات العشوائية المخالفة

A A A
42
76,165

تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يُظهر مشادة بين أحد مراقبي الأمانة ومواطن بسبب قيام "المراقب" بأخذ بعض أثاث المخيم، ووضعه في صندوق مركبته، وذلك خلال تنفيذ أمر إزالة في حملة أمنية تشارك فيها الأمانة لإزالة بعض المخيمات العشوائية المخالفة.

وفي التفاصيل، أكدت الأمانة عدم إقرارها تصرف موظف الأمانة، مشيرة إلى أن ذلك يعد تصرفًا فرديًّا منه، ولافتة إلى أنها ستحيل القضية للجهات المعنية بالأمانة لمساءلته ومحاسبته.

وقالت الأمانة: إشارة لما ظهر من خلال المقطع المنتشر خلال وسائل التواصل الاجتماعي من مشادة بين أحد مراقبي الأمانة وأحد المعترضين على أمر الإزالة، وذلك خلال حملة أمنية تشارك فيها الأمانة لإزالة بعض المخيمات العشوائية المخالفة، تؤكد الأمانة أنها لا تقر ذلك التصرف من المراقب بأي حال من الأحوال، وهو تصرف فردي منه، وستتم المساءلة والمحاسبة من خلال الجهات المعنية بالأمانة".

وتابعت: "إن كان يحصل في أغلب الأوقات اعتراض من أصحاب هذه المخيمات، ومشادة كلامية تعيق موظف الأمانة عن أداء واجبه، فإن ذلك لا يبرر ما حصل، وكان بإمكان المراقب طلب تدخُّل الجهات الأمنية الموجودة في الموقع".


وأردفت: "مع العلم أن البلديات الفرعية تقوم بإشعار أصحاب هذه المخيمات المخالفة بإزالة مخيماتهم، وإعطائهم مهلة لذلك، ومنهم من يستجيب مشكورًا، وبعضهم لا يكترث لهذه الإشعارات، وبعد انتهاء المهلة المحددة تقوم الأمانة بحملاتها على هذه المخيمات من خلال حملة أمنية مشتركة. وقبل الإزالة تقوم الفرق الرقابية بإخلاء هذه المخيمات من محتوياتها، التي قد تكون بها بعض المواد القابلة للاشتعال، مثل أسطوانات الغاز والمواقد؛ حتى لا تتسبب في حريق لا قدر الله".

وأضافت: "مع العلم أن كل ما يصادَر من قِبل مفتشي الأمانة يتم تحريره بمحضر، ويتم تسليم المخالف إشعارًا بالمراجعة. وبإمكان صاحب المخيم مراجعة البلدية الفرعية، واسترجاع هذه المصادرات بعد تطبيق النظام بحقه، وأخذ التعهدات اللازمة حسبما نصت عليه اللائحة".