إعلامي باكستاني: المملكة قلب العالم الإسلامي وتسخر كافة إمكاناتها لراحة ضيوف الرحمن

قدّم الشكر للملك على استضافته ضمن برنامج الحج

أكد الإعلامي الباكستاني أحمد القريشي، الذي يعمل مقدماً لبرنامج تلفزيوني في باكستان، أن المملكة العربية السعودية سخرت كافة إمكانياتها في راحة ضيوف الرحمن.

وفي حديثه لصحيفة "سبق"، قال "القريشي": أشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على الاستضافة الرائعة والجميلة حيث إنني كنت من ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج البرنامج بكل المعايير ونشكر القائمين في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف على حسن الضيافة.

وأضاف: نجح موسم حج هذا العام بكل المعايير في ظل تكاتف الجهود والعمل الدؤوب على مدار الساعة من قبل مختلف أجهزة الدولة، والجميع يرى أن المملكة هي قلب العالم الإسلامي.

وأردف: دور المملكة حكومة وشعبا في خدمة ضيوف الرحمن منذ وصولهم الى المملكة وحتى مغادرتهم، دور عظيم.

وقال "القريشي": عندما انطلقت عملية "عاصفة الحزم" لدحر الميليشيات الإيرانية في اليمن، قطعت برنامجي باللغة الاوردية ووجهت كلمة باللغة العربية لشعوب دول الخليج وتحدثت عن أن العدوان على أمن الخليج أمر لن يقبله الباكستانيون، وسينضمون لإخوانهم من الخليج والدول العربية الأخرى لدحر الحوثيين ومن يقف وراءهم.

وأضاف: عقب هذه الكلمة، اشتعلت خطوط هواتف مكاتب قناة "إكسبريس نيوز" والأرقام الخاصة لمالك ومدير القناة تهدد العاملين فيها وجاء التهديد من أرقام هواتف الجوال في لبنان وبريطانيا، ونقلت رسائل واضحة مفادها "نحن من الحرس الثوري متواجدون داخل وخارج باكستان وسنرد على الباكستانيين إذا ساندوا المملكة ودول الخليج".

وأردف: انتشر مقطع الفيديو على نطاق واسع بعنوان "مذيع باكستاني يوجه رسالة لدول الخليج".

وتابع: استضافني الإعلامي المعروف داود الشريان في برنامجه ونشرت "سبق" خبرًا بعنوان "مذيع باكستاني يوجه رسالة الى السعودية والشعوب الخليجية" بتاريخ 13 أبريل 2015.

وقال "القريشي": بعد هذا التصرف، تنبهت الحكومة الباكستانية إلى مدى تغلغل أذرع الحرس الثوري الإيراني داخل باكستان واجتثت هذا الخطر خلال السنوات الثلاثة الماضية.

وأضاف: لقد ولدت في الكويت، وعملت صحافيا متجولا لصحيفة السياسة الكويتية و"عرب تايمز"، وكنت من ضمن الصحافيين المرافقين للجيش الأميركي أثناء غزو العراق 2003، كما شاركت في تغطية معظم تداعيات الملف العراقي قبل 2003 وعملت في المكتب الإعلامي للجنرال برويز مشرف، قائد الجيش الباكستاني عقب توليه الحكم وأتقن اللغة العربية والإنجليزية والأوردية.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
إعلامي باكستاني: المملكة قلب العالم الإسلامي وتسخر كافة إمكاناتها لراحة ضيوف الرحمن
سبق

أكد الإعلامي الباكستاني أحمد القريشي، الذي يعمل مقدماً لبرنامج تلفزيوني في باكستان، أن المملكة العربية السعودية سخرت كافة إمكانياتها في راحة ضيوف الرحمن.

وفي حديثه لصحيفة "سبق"، قال "القريشي": أشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على الاستضافة الرائعة والجميلة حيث إنني كنت من ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج البرنامج بكل المعايير ونشكر القائمين في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف على حسن الضيافة.

وأضاف: نجح موسم حج هذا العام بكل المعايير في ظل تكاتف الجهود والعمل الدؤوب على مدار الساعة من قبل مختلف أجهزة الدولة، والجميع يرى أن المملكة هي قلب العالم الإسلامي.

وأردف: دور المملكة حكومة وشعبا في خدمة ضيوف الرحمن منذ وصولهم الى المملكة وحتى مغادرتهم، دور عظيم.

وقال "القريشي": عندما انطلقت عملية "عاصفة الحزم" لدحر الميليشيات الإيرانية في اليمن، قطعت برنامجي باللغة الاوردية ووجهت كلمة باللغة العربية لشعوب دول الخليج وتحدثت عن أن العدوان على أمن الخليج أمر لن يقبله الباكستانيون، وسينضمون لإخوانهم من الخليج والدول العربية الأخرى لدحر الحوثيين ومن يقف وراءهم.

وأضاف: عقب هذه الكلمة، اشتعلت خطوط هواتف مكاتب قناة "إكسبريس نيوز" والأرقام الخاصة لمالك ومدير القناة تهدد العاملين فيها وجاء التهديد من أرقام هواتف الجوال في لبنان وبريطانيا، ونقلت رسائل واضحة مفادها "نحن من الحرس الثوري متواجدون داخل وخارج باكستان وسنرد على الباكستانيين إذا ساندوا المملكة ودول الخليج".

وأردف: انتشر مقطع الفيديو على نطاق واسع بعنوان "مذيع باكستاني يوجه رسالة لدول الخليج".

وتابع: استضافني الإعلامي المعروف داود الشريان في برنامجه ونشرت "سبق" خبرًا بعنوان "مذيع باكستاني يوجه رسالة الى السعودية والشعوب الخليجية" بتاريخ 13 أبريل 2015.

وقال "القريشي": بعد هذا التصرف، تنبهت الحكومة الباكستانية إلى مدى تغلغل أذرع الحرس الثوري الإيراني داخل باكستان واجتثت هذا الخطر خلال السنوات الثلاثة الماضية.

وأضاف: لقد ولدت في الكويت، وعملت صحافيا متجولا لصحيفة السياسة الكويتية و"عرب تايمز"، وكنت من ضمن الصحافيين المرافقين للجيش الأميركي أثناء غزو العراق 2003، كما شاركت في تغطية معظم تداعيات الملف العراقي قبل 2003 وعملت في المكتب الإعلامي للجنرال برويز مشرف، قائد الجيش الباكستاني عقب توليه الحكم وأتقن اللغة العربية والإنجليزية والأوردية.

27 أغسطس 2018 - 16 ذو الحجة 1439
05:02 PM
اخر تعديل
08 سبتمبر 2018 - 28 ذو الحجة 1439
03:12 PM

إعلامي باكستاني: المملكة قلب العالم الإسلامي وتسخر كافة إمكاناتها لراحة ضيوف الرحمن

قدّم الشكر للملك على استضافته ضمن برنامج الحج

A A A
0
1,878

أكد الإعلامي الباكستاني أحمد القريشي، الذي يعمل مقدماً لبرنامج تلفزيوني في باكستان، أن المملكة العربية السعودية سخرت كافة إمكانياتها في راحة ضيوف الرحمن.

وفي حديثه لصحيفة "سبق"، قال "القريشي": أشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على الاستضافة الرائعة والجميلة حيث إنني كنت من ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج البرنامج بكل المعايير ونشكر القائمين في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف على حسن الضيافة.

وأضاف: نجح موسم حج هذا العام بكل المعايير في ظل تكاتف الجهود والعمل الدؤوب على مدار الساعة من قبل مختلف أجهزة الدولة، والجميع يرى أن المملكة هي قلب العالم الإسلامي.

وأردف: دور المملكة حكومة وشعبا في خدمة ضيوف الرحمن منذ وصولهم الى المملكة وحتى مغادرتهم، دور عظيم.

وقال "القريشي": عندما انطلقت عملية "عاصفة الحزم" لدحر الميليشيات الإيرانية في اليمن، قطعت برنامجي باللغة الاوردية ووجهت كلمة باللغة العربية لشعوب دول الخليج وتحدثت عن أن العدوان على أمن الخليج أمر لن يقبله الباكستانيون، وسينضمون لإخوانهم من الخليج والدول العربية الأخرى لدحر الحوثيين ومن يقف وراءهم.

وأضاف: عقب هذه الكلمة، اشتعلت خطوط هواتف مكاتب قناة "إكسبريس نيوز" والأرقام الخاصة لمالك ومدير القناة تهدد العاملين فيها وجاء التهديد من أرقام هواتف الجوال في لبنان وبريطانيا، ونقلت رسائل واضحة مفادها "نحن من الحرس الثوري متواجدون داخل وخارج باكستان وسنرد على الباكستانيين إذا ساندوا المملكة ودول الخليج".

وأردف: انتشر مقطع الفيديو على نطاق واسع بعنوان "مذيع باكستاني يوجه رسالة لدول الخليج".

وتابع: استضافني الإعلامي المعروف داود الشريان في برنامجه ونشرت "سبق" خبرًا بعنوان "مذيع باكستاني يوجه رسالة الى السعودية والشعوب الخليجية" بتاريخ 13 أبريل 2015.

وقال "القريشي": بعد هذا التصرف، تنبهت الحكومة الباكستانية إلى مدى تغلغل أذرع الحرس الثوري الإيراني داخل باكستان واجتثت هذا الخطر خلال السنوات الثلاثة الماضية.

وأضاف: لقد ولدت في الكويت، وعملت صحافيا متجولا لصحيفة السياسة الكويتية و"عرب تايمز"، وكنت من ضمن الصحافيين المرافقين للجيش الأميركي أثناء غزو العراق 2003، كما شاركت في تغطية معظم تداعيات الملف العراقي قبل 2003 وعملت في المكتب الإعلامي للجنرال برويز مشرف، قائد الجيش الباكستاني عقب توليه الحكم وأتقن اللغة العربية والإنجليزية والأوردية.