المفرج: المركز الإعلامي متكامل لنقل وقائع منتدى التنمية والتشغيل

قال: خصصنا ركناً يضم كلمات الضيوف وأوراق العمل

سبق- الرياض: أكد لـ"سبق" تيسير المفرج، مدير عام المركز الإعلامي المشترك لوزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية، أن المركز وفر كافة التقنيات الحديثة، بالإضافة إلى نقل وقائع الجلسات مباشرة للإعلاميين، من خلال وسائط متعددة، لافتاً في الوقت ذاته إلى تخصيص ركن يضم كلمات الضيوف وأوراق العمل المتعلقة بالورش والجلسات.
 
وقال: إن المركز الإعلامي المشترك لوزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، كرّس إمكاناته أمام مختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية، المشاركة في نقل وقائع أعمال المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل، الذي تحتضنه العاصمة السعودية "الرياض".
 
واشتمل المركز الإعلامي على جميع التجهيزات البشرية والتقنية اللازمة، انطلاقاً من حرص المنظِّمين على تقديم التسهيلات، التي تُمكن الإعلاميين والإعلاميات في مختلف فروع الإعلام، من أداء عملهم على الوجه المطلوب.
 
وتأتي تلك الجهود، التي يقوم بها المركز الإعلامي لوزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، في إطار المنتدى الذي يعد بمثابة تظاهرة، لتشخيص واقع سوق العمل العربي ورسم آلياته، ولاسيما أن المنتدى يحضره أكثر من 40 وزيراً من الدول العربية المختلفة؛ للمشاركة وحضور أعمال المنتدى، إضافة إلى مشاركة البنك الدولي ومنظمة العمل الدولية، وكذلك ممثلين لوزراء العمل والاقتصاد والتخطيط، من جميع الدول الخليجية والعربية المشاركة. كما يمثل "المنتدى" فرصة جيدة لإبراز إمكانات المملكة، وسعيها الحثيث لتطوير سوق العمل وتفعيل مشاركة أبنائها وبناتها للإسهام في دفع عجلة التنمية.

اعلان
المفرج: المركز الإعلامي متكامل لنقل وقائع منتدى التنمية والتشغيل
سبق
سبق- الرياض: أكد لـ"سبق" تيسير المفرج، مدير عام المركز الإعلامي المشترك لوزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية، أن المركز وفر كافة التقنيات الحديثة، بالإضافة إلى نقل وقائع الجلسات مباشرة للإعلاميين، من خلال وسائط متعددة، لافتاً في الوقت ذاته إلى تخصيص ركن يضم كلمات الضيوف وأوراق العمل المتعلقة بالورش والجلسات.
 
وقال: إن المركز الإعلامي المشترك لوزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، كرّس إمكاناته أمام مختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية، المشاركة في نقل وقائع أعمال المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل، الذي تحتضنه العاصمة السعودية "الرياض".
 
واشتمل المركز الإعلامي على جميع التجهيزات البشرية والتقنية اللازمة، انطلاقاً من حرص المنظِّمين على تقديم التسهيلات، التي تُمكن الإعلاميين والإعلاميات في مختلف فروع الإعلام، من أداء عملهم على الوجه المطلوب.
 
وتأتي تلك الجهود، التي يقوم بها المركز الإعلامي لوزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، في إطار المنتدى الذي يعد بمثابة تظاهرة، لتشخيص واقع سوق العمل العربي ورسم آلياته، ولاسيما أن المنتدى يحضره أكثر من 40 وزيراً من الدول العربية المختلفة؛ للمشاركة وحضور أعمال المنتدى، إضافة إلى مشاركة البنك الدولي ومنظمة العمل الدولية، وكذلك ممثلين لوزراء العمل والاقتصاد والتخطيط، من جميع الدول الخليجية والعربية المشاركة. كما يمثل "المنتدى" فرصة جيدة لإبراز إمكانات المملكة، وسعيها الحثيث لتطوير سوق العمل وتفعيل مشاركة أبنائها وبناتها للإسهام في دفع عجلة التنمية.
26 فبراير 2014 - 26 ربيع الآخر 1435
06:28 PM

قال: خصصنا ركناً يضم كلمات الضيوف وأوراق العمل

المفرج: المركز الإعلامي متكامل لنقل وقائع منتدى التنمية والتشغيل

A A A
0
5,321

سبق- الرياض: أكد لـ"سبق" تيسير المفرج، مدير عام المركز الإعلامي المشترك لوزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية، أن المركز وفر كافة التقنيات الحديثة، بالإضافة إلى نقل وقائع الجلسات مباشرة للإعلاميين، من خلال وسائط متعددة، لافتاً في الوقت ذاته إلى تخصيص ركن يضم كلمات الضيوف وأوراق العمل المتعلقة بالورش والجلسات.
 
وقال: إن المركز الإعلامي المشترك لوزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، كرّس إمكاناته أمام مختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية، المشاركة في نقل وقائع أعمال المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل، الذي تحتضنه العاصمة السعودية "الرياض".
 
واشتمل المركز الإعلامي على جميع التجهيزات البشرية والتقنية اللازمة، انطلاقاً من حرص المنظِّمين على تقديم التسهيلات، التي تُمكن الإعلاميين والإعلاميات في مختلف فروع الإعلام، من أداء عملهم على الوجه المطلوب.
 
وتأتي تلك الجهود، التي يقوم بها المركز الإعلامي لوزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، في إطار المنتدى الذي يعد بمثابة تظاهرة، لتشخيص واقع سوق العمل العربي ورسم آلياته، ولاسيما أن المنتدى يحضره أكثر من 40 وزيراً من الدول العربية المختلفة؛ للمشاركة وحضور أعمال المنتدى، إضافة إلى مشاركة البنك الدولي ومنظمة العمل الدولية، وكذلك ممثلين لوزراء العمل والاقتصاد والتخطيط، من جميع الدول الخليجية والعربية المشاركة. كما يمثل "المنتدى" فرصة جيدة لإبراز إمكانات المملكة، وسعيها الحثيث لتطوير سوق العمل وتفعيل مشاركة أبنائها وبناتها للإسهام في دفع عجلة التنمية.