تجمّع دعَوي يناقش الرؤية وتحصين المجتمع ضد الجماعات الإرهابية وفي مقدمتها "الإخوان"

بدء ورش عمل الملتقى بحي الشفا بالرياض.. قدّمها مختصون وأكاديميون

شارك نحو 1500 مشارك في خمس ورش عمل ضمن جدول أعمال ملتقى "واجب المكاتب التعاونية في تحقيق رؤية المملكة 2030، في تحصين المجتمع من الجماعات الإرهابية المحظورة"، الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ويرعاه الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وينظمه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بحي الشفا بالرياض.

وناقشت خلالها عدداً من المحاور التي تهدف لرفع مستوى أداء المكاتب التعاونية؛ من أبرزها: التعريف برؤية المملكة 2030 ورؤية الوزارة المنبثقة منها، والتعميم والمواءمة لرؤية المملكة في عملية التخطيط للمكاتب التعاونية، والتحديات الوطنية في ضوء الرؤية وكيفية تضمينها في مدخلات ومستهدفات خطط المكاتب التعاونية، وتوعية المجتمع من خطر الجماعات المتطرفة الإرهابية؛ على رأسها جماعة الإخوان المسلمين.

وقدّم الشيخ عواد بن سبتي العنزي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الدعوة والإرشاد، الورشة الأولى التي حملت عنوان "التوازن في عمل المكاتب التعاونية من حيث إعداد البرامج وآلية التنفيذ"، أما الورشة الثانية فقدّمها عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود أمين اللجنة العليا الاستشارية مستشار معالي الوزير الشيخ فايز بن مساعد الحربي، عن "تطوير آليات فسح البرامج بما يحقق رسالة الوزارة".

أما الورشة الثالثة؛ فقد قدّمها المدير العام لمكتب تحقيق الرؤية بوزارة الشؤون الإسلامية، الدكتور صالح بن أحمد الزهراني، بعنوان "التحديات الوطنية في ضوء رؤية 2030.. وكيفية تضمينها في مدخلات ومستهدفات خطط المكاتب التعاونية" شارك فيها عدد من رؤساء ومكاتب الدعوة بالمملكة.

وجاءت الورشة الرابعة في مناقشة موضوع "إقامة حملات في بيان خطر الجماعات والأحزاب المحظورة"، وقدّمها مشرف وحدة الأمن الفكري بكلية الشريعة بالأحساء فضيلة الشيخ صالح بن خليفة الكليب.

فيما قدّم الشيخ قيس بن عبدالحميد المعيقلي المدير العام بفرع الوزارة بالمدينة المنورة، ورشة عمل بعنوان: "واجب المكاتب الدعوة بالمساهمة في توعية المجتمع من خطر الجماعات الضالة عبر إعداد وتوزيع المواد العلمية الموثوقة".

الجدير بالذكر أن ملتقى واجب المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد بالمملكة؛ يأتي برعاية معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وينفذه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بحي الشفا بالرياض، وتقام فعالياته بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الإنتركنتينتال، ويشارك فيه نخبة من أصحاب الفضيلة والسعادة من مديري فروع الوزارة، ورؤساء ومنسوبي المكاتب التعاونية.

"وزير الشؤون الإسلامية" يرعى ملتقى المكاتب التعاونية الأول بالمملكة "آل الشيخ" يرعى أكبر تظاهرة ضد "الجماعات الإرهابية".. اليوم بالصور .. اكتمال وصول المشاركين في "ملتقى المكاتب التعاونية الأول"
اعلان
تجمّع دعَوي يناقش الرؤية وتحصين المجتمع ضد الجماعات الإرهابية وفي مقدمتها "الإخوان"
سبق

شارك نحو 1500 مشارك في خمس ورش عمل ضمن جدول أعمال ملتقى "واجب المكاتب التعاونية في تحقيق رؤية المملكة 2030، في تحصين المجتمع من الجماعات الإرهابية المحظورة"، الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ويرعاه الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وينظمه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بحي الشفا بالرياض.

وناقشت خلالها عدداً من المحاور التي تهدف لرفع مستوى أداء المكاتب التعاونية؛ من أبرزها: التعريف برؤية المملكة 2030 ورؤية الوزارة المنبثقة منها، والتعميم والمواءمة لرؤية المملكة في عملية التخطيط للمكاتب التعاونية، والتحديات الوطنية في ضوء الرؤية وكيفية تضمينها في مدخلات ومستهدفات خطط المكاتب التعاونية، وتوعية المجتمع من خطر الجماعات المتطرفة الإرهابية؛ على رأسها جماعة الإخوان المسلمين.

وقدّم الشيخ عواد بن سبتي العنزي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الدعوة والإرشاد، الورشة الأولى التي حملت عنوان "التوازن في عمل المكاتب التعاونية من حيث إعداد البرامج وآلية التنفيذ"، أما الورشة الثانية فقدّمها عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود أمين اللجنة العليا الاستشارية مستشار معالي الوزير الشيخ فايز بن مساعد الحربي، عن "تطوير آليات فسح البرامج بما يحقق رسالة الوزارة".

أما الورشة الثالثة؛ فقد قدّمها المدير العام لمكتب تحقيق الرؤية بوزارة الشؤون الإسلامية، الدكتور صالح بن أحمد الزهراني، بعنوان "التحديات الوطنية في ضوء رؤية 2030.. وكيفية تضمينها في مدخلات ومستهدفات خطط المكاتب التعاونية" شارك فيها عدد من رؤساء ومكاتب الدعوة بالمملكة.

وجاءت الورشة الرابعة في مناقشة موضوع "إقامة حملات في بيان خطر الجماعات والأحزاب المحظورة"، وقدّمها مشرف وحدة الأمن الفكري بكلية الشريعة بالأحساء فضيلة الشيخ صالح بن خليفة الكليب.

فيما قدّم الشيخ قيس بن عبدالحميد المعيقلي المدير العام بفرع الوزارة بالمدينة المنورة، ورشة عمل بعنوان: "واجب المكاتب الدعوة بالمساهمة في توعية المجتمع من خطر الجماعات الضالة عبر إعداد وتوزيع المواد العلمية الموثوقة".

الجدير بالذكر أن ملتقى واجب المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد بالمملكة؛ يأتي برعاية معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وينفذه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بحي الشفا بالرياض، وتقام فعالياته بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الإنتركنتينتال، ويشارك فيه نخبة من أصحاب الفضيلة والسعادة من مديري فروع الوزارة، ورؤساء ومنسوبي المكاتب التعاونية.

11 يناير 2019 - 5 جمادى الأول 1440
07:01 PM
اخر تعديل
22 يناير 2019 - 16 جمادى الأول 1440
11:06 PM

تجمّع دعَوي يناقش الرؤية وتحصين المجتمع ضد الجماعات الإرهابية وفي مقدمتها "الإخوان"

بدء ورش عمل الملتقى بحي الشفا بالرياض.. قدّمها مختصون وأكاديميون

A A A
1
1,778

شارك نحو 1500 مشارك في خمس ورش عمل ضمن جدول أعمال ملتقى "واجب المكاتب التعاونية في تحقيق رؤية المملكة 2030، في تحصين المجتمع من الجماعات الإرهابية المحظورة"، الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ويرعاه الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وينظمه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بحي الشفا بالرياض.

وناقشت خلالها عدداً من المحاور التي تهدف لرفع مستوى أداء المكاتب التعاونية؛ من أبرزها: التعريف برؤية المملكة 2030 ورؤية الوزارة المنبثقة منها، والتعميم والمواءمة لرؤية المملكة في عملية التخطيط للمكاتب التعاونية، والتحديات الوطنية في ضوء الرؤية وكيفية تضمينها في مدخلات ومستهدفات خطط المكاتب التعاونية، وتوعية المجتمع من خطر الجماعات المتطرفة الإرهابية؛ على رأسها جماعة الإخوان المسلمين.

وقدّم الشيخ عواد بن سبتي العنزي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الدعوة والإرشاد، الورشة الأولى التي حملت عنوان "التوازن في عمل المكاتب التعاونية من حيث إعداد البرامج وآلية التنفيذ"، أما الورشة الثانية فقدّمها عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود أمين اللجنة العليا الاستشارية مستشار معالي الوزير الشيخ فايز بن مساعد الحربي، عن "تطوير آليات فسح البرامج بما يحقق رسالة الوزارة".

أما الورشة الثالثة؛ فقد قدّمها المدير العام لمكتب تحقيق الرؤية بوزارة الشؤون الإسلامية، الدكتور صالح بن أحمد الزهراني، بعنوان "التحديات الوطنية في ضوء رؤية 2030.. وكيفية تضمينها في مدخلات ومستهدفات خطط المكاتب التعاونية" شارك فيها عدد من رؤساء ومكاتب الدعوة بالمملكة.

وجاءت الورشة الرابعة في مناقشة موضوع "إقامة حملات في بيان خطر الجماعات والأحزاب المحظورة"، وقدّمها مشرف وحدة الأمن الفكري بكلية الشريعة بالأحساء فضيلة الشيخ صالح بن خليفة الكليب.

فيما قدّم الشيخ قيس بن عبدالحميد المعيقلي المدير العام بفرع الوزارة بالمدينة المنورة، ورشة عمل بعنوان: "واجب المكاتب الدعوة بالمساهمة في توعية المجتمع من خطر الجماعات الضالة عبر إعداد وتوزيع المواد العلمية الموثوقة".

الجدير بالذكر أن ملتقى واجب المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد بالمملكة؛ يأتي برعاية معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وينفذه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بحي الشفا بالرياض، وتقام فعالياته بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الإنتركنتينتال، ويشارك فيه نخبة من أصحاب الفضيلة والسعادة من مديري فروع الوزارة، ورؤساء ومنسوبي المكاتب التعاونية.