أكاديمية بجامعة الملك خالد تكشف مكامن الضعف لدى طالبات الثانوية

رئيسة وحدة الخريجات تؤكد ضرورة تلبية احتياجات سوق العمل

نادية الفواز- سبق- أبها: كشفت رئيسة وحدة الخريجات بكلية العلوم بجامعة الملك خالد، الدكتورة هالة إسلام، أن المشكلة التي تواجه خريجات الثانوية المقبولات في المرحلة الجامعية تكمن في ضعف مستوى التأسيس العلمي لهن خلال تلك المرحلة المهمة من المسيرة التعليمية.
 
وأرجعت الدكتورة "هالة" هذه المشكلة إلى مجموعة من الأسباب من بينها؛ حذف الكثير من موضوعات المقررات العلمية مما يتسبب في عدم ترابط الموضوعات بالشكل المطلوب.
 
وقالت: "من الأسباب الواضحة أيضاً لهذه المشكلة؛ تدني مستوى الطالبات في اللغة الإنجليزية، حيث إن جميع الطالبات بحاجة ماسة إلى دورات تأهيلية مكثفة في اللغة الإنجليزية، نظراً لوجود عدد كبير من المواد العلمية التي تحتوي على مصطلحات إنجليزية من اللازم فهمها بشكل صحيح وسلس، وهذا ما تعاني منه الخريجات بشكل مستمر نظراً لمخزونهن الضعيف من اللغة الإنجليزية".
 
وبخصوص وحدة الخريجات التي تترأسها، قالت الدكتورة "هالة": "هذه الوحدة تعتبر إحدى فروع وحدة التطوير والجودة بالجامعة، وهي تهدف إلى بناء وتعزيز التواصل مع جميع الخريجات عبر الاتصال الدائم، وتقديم الخدمات الممكنة لهن من خلال تنظيم دورات وتنفيذ عمليات تدريب ذات جودة عالية".
 
وأضافت: "دورنا يتماشى مع رسالة الكلية التي تؤكد ضرورة التفاعل مع سوق العمل لتلبية متطلباته، مع الاهتمام بتنمية وعي طالبات الجامعة بشأن المهارات التي يحتاج إليها سوق العمل".

اعلان
أكاديمية بجامعة الملك خالد تكشف مكامن الضعف لدى طالبات الثانوية
سبق
نادية الفواز- سبق- أبها: كشفت رئيسة وحدة الخريجات بكلية العلوم بجامعة الملك خالد، الدكتورة هالة إسلام، أن المشكلة التي تواجه خريجات الثانوية المقبولات في المرحلة الجامعية تكمن في ضعف مستوى التأسيس العلمي لهن خلال تلك المرحلة المهمة من المسيرة التعليمية.
 
وأرجعت الدكتورة "هالة" هذه المشكلة إلى مجموعة من الأسباب من بينها؛ حذف الكثير من موضوعات المقررات العلمية مما يتسبب في عدم ترابط الموضوعات بالشكل المطلوب.
 
وقالت: "من الأسباب الواضحة أيضاً لهذه المشكلة؛ تدني مستوى الطالبات في اللغة الإنجليزية، حيث إن جميع الطالبات بحاجة ماسة إلى دورات تأهيلية مكثفة في اللغة الإنجليزية، نظراً لوجود عدد كبير من المواد العلمية التي تحتوي على مصطلحات إنجليزية من اللازم فهمها بشكل صحيح وسلس، وهذا ما تعاني منه الخريجات بشكل مستمر نظراً لمخزونهن الضعيف من اللغة الإنجليزية".
 
وبخصوص وحدة الخريجات التي تترأسها، قالت الدكتورة "هالة": "هذه الوحدة تعتبر إحدى فروع وحدة التطوير والجودة بالجامعة، وهي تهدف إلى بناء وتعزيز التواصل مع جميع الخريجات عبر الاتصال الدائم، وتقديم الخدمات الممكنة لهن من خلال تنظيم دورات وتنفيذ عمليات تدريب ذات جودة عالية".
 
وأضافت: "دورنا يتماشى مع رسالة الكلية التي تؤكد ضرورة التفاعل مع سوق العمل لتلبية متطلباته، مع الاهتمام بتنمية وعي طالبات الجامعة بشأن المهارات التي يحتاج إليها سوق العمل".
30 مارس 2014 - 29 جمادى الأول 1435
03:14 PM

رئيسة وحدة الخريجات تؤكد ضرورة تلبية احتياجات سوق العمل

أكاديمية بجامعة الملك خالد تكشف مكامن الضعف لدى طالبات الثانوية

A A A
0
1,209

نادية الفواز- سبق- أبها: كشفت رئيسة وحدة الخريجات بكلية العلوم بجامعة الملك خالد، الدكتورة هالة إسلام، أن المشكلة التي تواجه خريجات الثانوية المقبولات في المرحلة الجامعية تكمن في ضعف مستوى التأسيس العلمي لهن خلال تلك المرحلة المهمة من المسيرة التعليمية.
 
وأرجعت الدكتورة "هالة" هذه المشكلة إلى مجموعة من الأسباب من بينها؛ حذف الكثير من موضوعات المقررات العلمية مما يتسبب في عدم ترابط الموضوعات بالشكل المطلوب.
 
وقالت: "من الأسباب الواضحة أيضاً لهذه المشكلة؛ تدني مستوى الطالبات في اللغة الإنجليزية، حيث إن جميع الطالبات بحاجة ماسة إلى دورات تأهيلية مكثفة في اللغة الإنجليزية، نظراً لوجود عدد كبير من المواد العلمية التي تحتوي على مصطلحات إنجليزية من اللازم فهمها بشكل صحيح وسلس، وهذا ما تعاني منه الخريجات بشكل مستمر نظراً لمخزونهن الضعيف من اللغة الإنجليزية".
 
وبخصوص وحدة الخريجات التي تترأسها، قالت الدكتورة "هالة": "هذه الوحدة تعتبر إحدى فروع وحدة التطوير والجودة بالجامعة، وهي تهدف إلى بناء وتعزيز التواصل مع جميع الخريجات عبر الاتصال الدائم، وتقديم الخدمات الممكنة لهن من خلال تنظيم دورات وتنفيذ عمليات تدريب ذات جودة عالية".
 
وأضافت: "دورنا يتماشى مع رسالة الكلية التي تؤكد ضرورة التفاعل مع سوق العمل لتلبية متطلباته، مع الاهتمام بتنمية وعي طالبات الجامعة بشأن المهارات التي يحتاج إليها سوق العمل".