أضم.. صخور متساقطة تغلق طريق الفحو منذ 24 ساعة ومطالبات بإزالتها

حياة مرتاديه في خطر بسبب الأمطار التي شهدتها المنطقة مساء أمس

أدت الأمطار التي هطلت مساء أمس على محافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة إلى تساقط الصخور، التي تسببت في إغلاق الطريق الرابط لقرية الفحو بمحافظتي الليث وأضم؛ الأمر الذي يعرض حياة مرتادي الطريق للخطر، خصوصًا المعلمين والمعلمات الذين يسلكون الطريق في قطع من الليل مظلم؛ نطرًا لافتقاد الطريق للإنارة.

وقد مضى ٢٤ ساعة على وجود الصخور وسط الطريق، دون أن تتحرك أي جهة لإزالتها، أو حتى لوضع علامات تنبيه للسائقين بأن الطريق مغلق.


وناشد أهالي قرية الفحو بمحافظة أضم الجهات المعنية بصيانة الطريق والعمل على إزالة الصخور وفتحه أمام المواطنين، قبل حدوث كارثة لا سمح الله.

اعلان
أضم.. صخور متساقطة تغلق طريق الفحو منذ 24 ساعة ومطالبات بإزالتها
سبق

أدت الأمطار التي هطلت مساء أمس على محافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة إلى تساقط الصخور، التي تسببت في إغلاق الطريق الرابط لقرية الفحو بمحافظتي الليث وأضم؛ الأمر الذي يعرض حياة مرتادي الطريق للخطر، خصوصًا المعلمين والمعلمات الذين يسلكون الطريق في قطع من الليل مظلم؛ نطرًا لافتقاد الطريق للإنارة.

وقد مضى ٢٤ ساعة على وجود الصخور وسط الطريق، دون أن تتحرك أي جهة لإزالتها، أو حتى لوضع علامات تنبيه للسائقين بأن الطريق مغلق.


وناشد أهالي قرية الفحو بمحافظة أضم الجهات المعنية بصيانة الطريق والعمل على إزالة الصخور وفتحه أمام المواطنين، قبل حدوث كارثة لا سمح الله.

30 أكتوبر 2018 - 21 صفر 1440
10:19 PM

أضم.. صخور متساقطة تغلق طريق الفحو منذ 24 ساعة ومطالبات بإزالتها

حياة مرتاديه في خطر بسبب الأمطار التي شهدتها المنطقة مساء أمس

A A A
1
8,752

أدت الأمطار التي هطلت مساء أمس على محافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة إلى تساقط الصخور، التي تسببت في إغلاق الطريق الرابط لقرية الفحو بمحافظتي الليث وأضم؛ الأمر الذي يعرض حياة مرتادي الطريق للخطر، خصوصًا المعلمين والمعلمات الذين يسلكون الطريق في قطع من الليل مظلم؛ نطرًا لافتقاد الطريق للإنارة.

وقد مضى ٢٤ ساعة على وجود الصخور وسط الطريق، دون أن تتحرك أي جهة لإزالتها، أو حتى لوضع علامات تنبيه للسائقين بأن الطريق مغلق.


وناشد أهالي قرية الفحو بمحافظة أضم الجهات المعنية بصيانة الطريق والعمل على إزالة الصخور وفتحه أمام المواطنين، قبل حدوث كارثة لا سمح الله.