"تركي بن عبدالله " يدشّن "القاموس الإشاري".. ويؤكد: يخدم فئة غالية

رسم الابتسامة على وجوه أطفال "سمعية" في حفل رعته "سبق" إلكترونياً

فيصل النوب، عيسى الحربي, عبدالرحمن العنبري, أحمد سرور - سبق - الرياض: دشّن مساء اليوم  الأمير تركي بن عبدالله آل سعود نائب أمير منطقة الرياض القاموس الإشاري السعودي الموحد لجمعية السعودية للإعاقة السمعية " سمعية " برعاية "سبق", حيث بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم تلاها أحد طلاب الجمعية ثم ألقى رئيس مجلس إدارة الجمعية علي بن راشد الهزاني كلمة افتتاحية ذكر فيها أبرز مهام الجمعية وإنجازها وجهودها في إنجاز القاموس الإشاري الموحد ثم قدّم شكره للأمير تركي بن عبدالله على حضوره ودعمه للجمعية كما شكر الجهات الداعمة للجمعية.
 
وعقب ذلك عبّر أطفال الجمعية عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين على ما أولاه لهم من دعم واهتمام وذلك بفقرة إنشادية تقديراً منهم وعرفاناً  في مشهد مؤثر نال إعجاب الحضور، وبعد ذلك قام نائب أمير الرياض بتكريم المتميزين من أبناء الجمعية والداعمين لها.  وفي نهاية الحفل قام  بالتقاط صورة  تذكارية مع  أعضاء مجلس إدارة الجمعية وطلاب الجمعية المتفوقين .
 
ومن جهة أخرى  أكد رجل الأعمال الشيخ يوسف الأحمدي أن ما قدمه من دعم لصالح الجمعية السعودية للإعاقة السمعية "سمعية" سواء من الناحية المعنوية أو المادية، إنما هو واجب ديني وإنساني، وإحساس بالمسؤولية الاجتماعية، مطالباً رجال الأعمال بالمنافسة في هذا الجانب، مستشهداً بقوله تعالى "وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ".
 
وأضاف الأحمدي في تصريح لـ "سبق": "لاشك أن مبادرة خادم الحرمين الشريفين حفزتنا للتنافس في هذا المجال، كما أن حضور نائب أمير الرياض الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز لحفل تدشين القاموس الإشاري السعودي الموحد وفق ما وجه به خادم الحرمين الشريفين للجمعية السعودية للإعاقة السمعية، يعد داعماً كبيراً لتفعيل الدعم للجمعية وتفعيل الجانب الخيري، وإني إذ أُهيب برجال الأعمال للدعم والتبرع ومساعدة الجمعية لتفعيل أنشطتها وبرامجها، وأتمنى من جميع أمناء المناطق بالتبرع بالأراضي الوقف للجمعية،
يُذكر أن الشيخ الأحمدي قد تبرع  أثناء الحفل بمبلغ مليون وخمسمائة ألف ريال وقطعة أرض للجمعية في مكة المكرمة.
 
‏وفي سياق متصل وصف أمين منطقة الرياض المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل تدشين القاموس الإشاري السعودي الموحد الذي نظمته الجمعية السعودية للإعاقة السمعية بالتعاون مع أمانة المنطقة بالمشروع الضخم الذي يخدم فئة غالية على القلوب وله الأثر في توحيد لغة الإشارة. 
وقال المقبل في تصريحات لـ"سبق": إنه سعيد بهذه المناسبة، مؤكّداً دور أمانة الرياض في منح الأرض للجمعية كدعم لها، مضيفاً أنه شرفٌ لا ندعيه. 
 
ومن جهة أخرى أكّد المهندس عبدالعزيز الخريجي رئيس هيئة أعضاء الشرف للجمعية السعودية للإعاقة السمعية "سمعية" أن هذا الحفل بعد توفيق الله ينسب لخادم الحرمين الشريفين ونائب أمير الرياض وأعضاء الجمعية والعاملين فيها، قائلاً "هذا باب من أبواب الخير وعمل البر والسعيد من يوفق في العمل إليه أشكر الجميع ولا أستثني أحداً كما أحب أن أشيد بوقفة رجال الأعمال على هذه البادرة واجتماعنا مساء هذا اليوم يدل على أن مجتمعنا بخير ورجال الأعمال لديهم حس المسؤولية وباب التبرع مفتوح لهم في أي وقت سائلاً الله أن يجعلها في ميزان حسناتهم."
 
وقال علي الهزاني رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للإعاقة السمعية "سمعية" بدوره في حديثه لـ "سبق":  نبارك  هذا التدشين وهذه الرعاية الكريمة حيث يعد هذا القاموس هو نواة داعمة لثقافتهم ولغتهم في المملكة التي سوف توحد الإشارة وتنهي معاناتهم واليوم نجني ثمار الدراسات التي أعدتها الجمعية بالتعاون مع مكاتب استشارية متخصصة وفوق هذا كله ثقة الملك حفظه الله هي من دعمت هذا القاموس والقضاء على القواميس التي خرجت أو سوف تخرج وهي غير معتمدة وسوف يكون هذا القاموس هو الوحيد المعتمد في المملكة ونسعى إلى اعتماده من قِبل وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي ولاسيما أنه اهتم في جوانب كثيرة من حياة الصم".
 
وأضاف : يشتمل المشروع على القاموس التعليمي والقاموس الصحي والقاموس الأمني وكذلك القاموس الديني وأحب في هذه المناسبة أن أوجّه الشكر لخادم الحرمين الشريفين على ثقته في الجمعية وكذلك نائب أمير الرياض على تشريفه اليوم وإدخال البهجة والسرور في نفس ذوي الإعاقة السمعية وقد رأينا ذلك منهم وهم فخورون بهذا الإنجاز والمشروع الضخم .
 
ُذكر أن "القاموس السعودي الإشاري الموحد"، جاء بناء على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ للجمعية السعودية للإعاقة السمعية بتولي إنشاء مركز للترجمة والتدريب على لغة الإشارة، وتوحيد لغة الإشارة، ونشر ثقافتها، وتدريب أولياء أمور الصم، والمختصين.
 
ويأتي القاموس في ثلاث نسخ "رئيسة" وهي : القاموس المرجعي، ويشمل الأبجدية، والأرقام، بالإضافة إلى أكثر من 2700 إشارة لكلمات، وعبارات أصلية "ويعد من أضخم القواميس الإشارية الصادرة للعرب إلى تاريخه"، والقاموس "المختصر"، ويشمل بالإضافة للأبجدية، والأرقام، أكثر من 750 إشارة لكلمات وعبارات أصلية؛ هي الأكثر استخداماً "وهذا ما يمكن أن يصبح قاموساً للجيب"، وقاموس "الأطفال"، ويشمل الأبجدية، والأرقام، بالإضافة إلى نحو 400 إشارة لكلمات، وعبارات أصلية أقرب للأطفال خصوصاً في مرحلة التعلم.
 
كما يصدر القاموس بعدة أشكال منها : النسخ الورقية المطبوعة، والنسخ الرقمية للتداول عبر موقع إنترنت مرجعي أو مواقع عالمية مرجعية، ونسخ قابلة للتداول العام، ونسخ رقمية مصغرة للتداول على الهواتف الذكية، ونسخ تفاعلية مرنة وذكية للتعليم والتدريب، بالإضافة إلى وسائل الإيضاح والمجسمات التي ستكون نتاجاً طبيعياً من مثل هذا المشروع الحي الذي سيستمر تطويره عبر عمر الجمعية ومنسوبيها والجهات المساندة لها.
 
 
كلمة نائب أمير الرياض
ومن جانبه قال صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبد العزيز، نائب أمير الرياض في كلمته بهذه المناسبة:" الدين الإسلامي حثنا على مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، ونحن دائماً نتمسك بهذه الوصايا ما جعل المجتمع يتعايش مع بعضه، وما شاهدناه اليوم من التعاون والتآخي من جميع الجهات المعنية والقطاع الخاص الهدف منه  درء المشاكل التي تواجههم في حياتهم اليومية، ومشروع خادم الحرمين للمعجم السعودي الإشاري الموحد في المملكة، من شأنه أن يسهل التعامل مع هذه الفئة الغالية على قلوبنا" .
وحول الدعم الذي قدمه ويقدمه رجال الأعمال للجمعية السمعية، قال الأمير "رجال الأعمال عليهم عبء وما قصروا، وكل مواطن عليه أيضاً مسؤولية، ونحن كسعوديين نكون قريبين دائماً من أعمال الخير، وأُهيب بالجميع أن يقدم كل ما يستطيع لهؤلاء".
 
 
 مشاهدات من داخل الحدث:
- حضور جيد لذوي الإعاقة السمعية. 
- تغطية إعلامية جيدة للحفل. 
- تنظيم راعٍ من قِبل اللجنة المنظمة للحفل.
- لقيت قراءة أحد ذوي الإعاقة السمعية استحسان الحضور. 
- لقيت فقرة الترحيب من قِبل الأطفال على المسرح إشادة من الحضور. 
- قدّم عددٌ من رجال الأعمال دعماً مادياً أثناء الحفل.
 
 
من كلمة الهزاني أثناء الحفل :
- نشر القاموس الإشاري على الأجهزة الذكية.
- قبل نهاية هذا العام سيتم الانتهاء من 10 آلاف كلمة.
- سيتم اعتماد القاموس من وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي .
- القاموس طبي وأمني وتعليمي، وسيخدم الطفل ما قبل المدرسة .
- شركة أرامكو قامت بتدريب 250 شخصاً من ذوي الإعاقة السمعية على برامج الحاسب الآلي .
- الجمعية الدولية للتدريب قامت بتدريب طلاب الجمعية وزيادة عدد الاختبارات على مستوى الجامعة .
 
 
التبرعات :
الشيخ خالد البراهيم مليون ريال.
الشيخ عبدالله بن سعد الراشد مليون ريال. 
الشيخ يوسف بن عوض الأحمدي مليون ريال ونصف وقطعة أرض كوقف للجمعية في مكة.
الشيخ عبدالرحمن الجريسي مليون ريال .
أمانة الرياض قطعة أرض كمنحة حكومية في وقتٍ سابق
الشيخ بدر الحماد 4 سيارات للجمعية. 
"عجلان وإخوانه" 200 ألف ريال .
الشيخ أحمد بن غيث مائة ألف ريال .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
"تركي بن عبدالله " يدشّن "القاموس الإشاري".. ويؤكد: يخدم فئة غالية
سبق
فيصل النوب، عيسى الحربي, عبدالرحمن العنبري, أحمد سرور - سبق - الرياض: دشّن مساء اليوم  الأمير تركي بن عبدالله آل سعود نائب أمير منطقة الرياض القاموس الإشاري السعودي الموحد لجمعية السعودية للإعاقة السمعية " سمعية " برعاية "سبق", حيث بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم تلاها أحد طلاب الجمعية ثم ألقى رئيس مجلس إدارة الجمعية علي بن راشد الهزاني كلمة افتتاحية ذكر فيها أبرز مهام الجمعية وإنجازها وجهودها في إنجاز القاموس الإشاري الموحد ثم قدّم شكره للأمير تركي بن عبدالله على حضوره ودعمه للجمعية كما شكر الجهات الداعمة للجمعية.
 
وعقب ذلك عبّر أطفال الجمعية عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين على ما أولاه لهم من دعم واهتمام وذلك بفقرة إنشادية تقديراً منهم وعرفاناً  في مشهد مؤثر نال إعجاب الحضور، وبعد ذلك قام نائب أمير الرياض بتكريم المتميزين من أبناء الجمعية والداعمين لها.  وفي نهاية الحفل قام  بالتقاط صورة  تذكارية مع  أعضاء مجلس إدارة الجمعية وطلاب الجمعية المتفوقين .
 
ومن جهة أخرى  أكد رجل الأعمال الشيخ يوسف الأحمدي أن ما قدمه من دعم لصالح الجمعية السعودية للإعاقة السمعية "سمعية" سواء من الناحية المعنوية أو المادية، إنما هو واجب ديني وإنساني، وإحساس بالمسؤولية الاجتماعية، مطالباً رجال الأعمال بالمنافسة في هذا الجانب، مستشهداً بقوله تعالى "وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ".
 
وأضاف الأحمدي في تصريح لـ "سبق": "لاشك أن مبادرة خادم الحرمين الشريفين حفزتنا للتنافس في هذا المجال، كما أن حضور نائب أمير الرياض الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز لحفل تدشين القاموس الإشاري السعودي الموحد وفق ما وجه به خادم الحرمين الشريفين للجمعية السعودية للإعاقة السمعية، يعد داعماً كبيراً لتفعيل الدعم للجمعية وتفعيل الجانب الخيري، وإني إذ أُهيب برجال الأعمال للدعم والتبرع ومساعدة الجمعية لتفعيل أنشطتها وبرامجها، وأتمنى من جميع أمناء المناطق بالتبرع بالأراضي الوقف للجمعية،
يُذكر أن الشيخ الأحمدي قد تبرع  أثناء الحفل بمبلغ مليون وخمسمائة ألف ريال وقطعة أرض للجمعية في مكة المكرمة.
 
‏وفي سياق متصل وصف أمين منطقة الرياض المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل تدشين القاموس الإشاري السعودي الموحد الذي نظمته الجمعية السعودية للإعاقة السمعية بالتعاون مع أمانة المنطقة بالمشروع الضخم الذي يخدم فئة غالية على القلوب وله الأثر في توحيد لغة الإشارة. 
وقال المقبل في تصريحات لـ"سبق": إنه سعيد بهذه المناسبة، مؤكّداً دور أمانة الرياض في منح الأرض للجمعية كدعم لها، مضيفاً أنه شرفٌ لا ندعيه. 
 
ومن جهة أخرى أكّد المهندس عبدالعزيز الخريجي رئيس هيئة أعضاء الشرف للجمعية السعودية للإعاقة السمعية "سمعية" أن هذا الحفل بعد توفيق الله ينسب لخادم الحرمين الشريفين ونائب أمير الرياض وأعضاء الجمعية والعاملين فيها، قائلاً "هذا باب من أبواب الخير وعمل البر والسعيد من يوفق في العمل إليه أشكر الجميع ولا أستثني أحداً كما أحب أن أشيد بوقفة رجال الأعمال على هذه البادرة واجتماعنا مساء هذا اليوم يدل على أن مجتمعنا بخير ورجال الأعمال لديهم حس المسؤولية وباب التبرع مفتوح لهم في أي وقت سائلاً الله أن يجعلها في ميزان حسناتهم."
 
وقال علي الهزاني رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للإعاقة السمعية "سمعية" بدوره في حديثه لـ "سبق":  نبارك  هذا التدشين وهذه الرعاية الكريمة حيث يعد هذا القاموس هو نواة داعمة لثقافتهم ولغتهم في المملكة التي سوف توحد الإشارة وتنهي معاناتهم واليوم نجني ثمار الدراسات التي أعدتها الجمعية بالتعاون مع مكاتب استشارية متخصصة وفوق هذا كله ثقة الملك حفظه الله هي من دعمت هذا القاموس والقضاء على القواميس التي خرجت أو سوف تخرج وهي غير معتمدة وسوف يكون هذا القاموس هو الوحيد المعتمد في المملكة ونسعى إلى اعتماده من قِبل وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي ولاسيما أنه اهتم في جوانب كثيرة من حياة الصم".
 
وأضاف : يشتمل المشروع على القاموس التعليمي والقاموس الصحي والقاموس الأمني وكذلك القاموس الديني وأحب في هذه المناسبة أن أوجّه الشكر لخادم الحرمين الشريفين على ثقته في الجمعية وكذلك نائب أمير الرياض على تشريفه اليوم وإدخال البهجة والسرور في نفس ذوي الإعاقة السمعية وقد رأينا ذلك منهم وهم فخورون بهذا الإنجاز والمشروع الضخم .
 
ُذكر أن "القاموس السعودي الإشاري الموحد"، جاء بناء على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ للجمعية السعودية للإعاقة السمعية بتولي إنشاء مركز للترجمة والتدريب على لغة الإشارة، وتوحيد لغة الإشارة، ونشر ثقافتها، وتدريب أولياء أمور الصم، والمختصين.
 
ويأتي القاموس في ثلاث نسخ "رئيسة" وهي : القاموس المرجعي، ويشمل الأبجدية، والأرقام، بالإضافة إلى أكثر من 2700 إشارة لكلمات، وعبارات أصلية "ويعد من أضخم القواميس الإشارية الصادرة للعرب إلى تاريخه"، والقاموس "المختصر"، ويشمل بالإضافة للأبجدية، والأرقام، أكثر من 750 إشارة لكلمات وعبارات أصلية؛ هي الأكثر استخداماً "وهذا ما يمكن أن يصبح قاموساً للجيب"، وقاموس "الأطفال"، ويشمل الأبجدية، والأرقام، بالإضافة إلى نحو 400 إشارة لكلمات، وعبارات أصلية أقرب للأطفال خصوصاً في مرحلة التعلم.
 
كما يصدر القاموس بعدة أشكال منها : النسخ الورقية المطبوعة، والنسخ الرقمية للتداول عبر موقع إنترنت مرجعي أو مواقع عالمية مرجعية، ونسخ قابلة للتداول العام، ونسخ رقمية مصغرة للتداول على الهواتف الذكية، ونسخ تفاعلية مرنة وذكية للتعليم والتدريب، بالإضافة إلى وسائل الإيضاح والمجسمات التي ستكون نتاجاً طبيعياً من مثل هذا المشروع الحي الذي سيستمر تطويره عبر عمر الجمعية ومنسوبيها والجهات المساندة لها.
 
 
كلمة نائب أمير الرياض
ومن جانبه قال صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبد العزيز، نائب أمير الرياض في كلمته بهذه المناسبة:" الدين الإسلامي حثنا على مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، ونحن دائماً نتمسك بهذه الوصايا ما جعل المجتمع يتعايش مع بعضه، وما شاهدناه اليوم من التعاون والتآخي من جميع الجهات المعنية والقطاع الخاص الهدف منه  درء المشاكل التي تواجههم في حياتهم اليومية، ومشروع خادم الحرمين للمعجم السعودي الإشاري الموحد في المملكة، من شأنه أن يسهل التعامل مع هذه الفئة الغالية على قلوبنا" .
وحول الدعم الذي قدمه ويقدمه رجال الأعمال للجمعية السمعية، قال الأمير "رجال الأعمال عليهم عبء وما قصروا، وكل مواطن عليه أيضاً مسؤولية، ونحن كسعوديين نكون قريبين دائماً من أعمال الخير، وأُهيب بالجميع أن يقدم كل ما يستطيع لهؤلاء".
 
 
 مشاهدات من داخل الحدث:
- حضور جيد لذوي الإعاقة السمعية. 
- تغطية إعلامية جيدة للحفل. 
- تنظيم راعٍ من قِبل اللجنة المنظمة للحفل.
- لقيت قراءة أحد ذوي الإعاقة السمعية استحسان الحضور. 
- لقيت فقرة الترحيب من قِبل الأطفال على المسرح إشادة من الحضور. 
- قدّم عددٌ من رجال الأعمال دعماً مادياً أثناء الحفل.
 
 
من كلمة الهزاني أثناء الحفل :
- نشر القاموس الإشاري على الأجهزة الذكية.
- قبل نهاية هذا العام سيتم الانتهاء من 10 آلاف كلمة.
- سيتم اعتماد القاموس من وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي .
- القاموس طبي وأمني وتعليمي، وسيخدم الطفل ما قبل المدرسة .
- شركة أرامكو قامت بتدريب 250 شخصاً من ذوي الإعاقة السمعية على برامج الحاسب الآلي .
- الجمعية الدولية للتدريب قامت بتدريب طلاب الجمعية وزيادة عدد الاختبارات على مستوى الجامعة .
 
 
التبرعات :
الشيخ خالد البراهيم مليون ريال.
الشيخ عبدالله بن سعد الراشد مليون ريال. 
الشيخ يوسف بن عوض الأحمدي مليون ريال ونصف وقطعة أرض كوقف للجمعية في مكة.
الشيخ عبدالرحمن الجريسي مليون ريال .
أمانة الرياض قطعة أرض كمنحة حكومية في وقتٍ سابق
الشيخ بدر الحماد 4 سيارات للجمعية. 
"عجلان وإخوانه" 200 ألف ريال .
الشيخ أحمد بن غيث مائة ألف ريال .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
28 فبراير 2014 - 28 ربيع الآخر 1435
12:17 AM

رسم الابتسامة على وجوه أطفال "سمعية" في حفل رعته "سبق" إلكترونياً

"تركي بن عبدالله " يدشّن "القاموس الإشاري".. ويؤكد: يخدم فئة غالية

A A A
0
10,891

فيصل النوب، عيسى الحربي, عبدالرحمن العنبري, أحمد سرور - سبق - الرياض: دشّن مساء اليوم  الأمير تركي بن عبدالله آل سعود نائب أمير منطقة الرياض القاموس الإشاري السعودي الموحد لجمعية السعودية للإعاقة السمعية " سمعية " برعاية "سبق", حيث بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم تلاها أحد طلاب الجمعية ثم ألقى رئيس مجلس إدارة الجمعية علي بن راشد الهزاني كلمة افتتاحية ذكر فيها أبرز مهام الجمعية وإنجازها وجهودها في إنجاز القاموس الإشاري الموحد ثم قدّم شكره للأمير تركي بن عبدالله على حضوره ودعمه للجمعية كما شكر الجهات الداعمة للجمعية.
 
وعقب ذلك عبّر أطفال الجمعية عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين على ما أولاه لهم من دعم واهتمام وذلك بفقرة إنشادية تقديراً منهم وعرفاناً  في مشهد مؤثر نال إعجاب الحضور، وبعد ذلك قام نائب أمير الرياض بتكريم المتميزين من أبناء الجمعية والداعمين لها.  وفي نهاية الحفل قام  بالتقاط صورة  تذكارية مع  أعضاء مجلس إدارة الجمعية وطلاب الجمعية المتفوقين .
 
ومن جهة أخرى  أكد رجل الأعمال الشيخ يوسف الأحمدي أن ما قدمه من دعم لصالح الجمعية السعودية للإعاقة السمعية "سمعية" سواء من الناحية المعنوية أو المادية، إنما هو واجب ديني وإنساني، وإحساس بالمسؤولية الاجتماعية، مطالباً رجال الأعمال بالمنافسة في هذا الجانب، مستشهداً بقوله تعالى "وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ".
 
وأضاف الأحمدي في تصريح لـ "سبق": "لاشك أن مبادرة خادم الحرمين الشريفين حفزتنا للتنافس في هذا المجال، كما أن حضور نائب أمير الرياض الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز لحفل تدشين القاموس الإشاري السعودي الموحد وفق ما وجه به خادم الحرمين الشريفين للجمعية السعودية للإعاقة السمعية، يعد داعماً كبيراً لتفعيل الدعم للجمعية وتفعيل الجانب الخيري، وإني إذ أُهيب برجال الأعمال للدعم والتبرع ومساعدة الجمعية لتفعيل أنشطتها وبرامجها، وأتمنى من جميع أمناء المناطق بالتبرع بالأراضي الوقف للجمعية،
يُذكر أن الشيخ الأحمدي قد تبرع  أثناء الحفل بمبلغ مليون وخمسمائة ألف ريال وقطعة أرض للجمعية في مكة المكرمة.
 
‏وفي سياق متصل وصف أمين منطقة الرياض المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل تدشين القاموس الإشاري السعودي الموحد الذي نظمته الجمعية السعودية للإعاقة السمعية بالتعاون مع أمانة المنطقة بالمشروع الضخم الذي يخدم فئة غالية على القلوب وله الأثر في توحيد لغة الإشارة. 
وقال المقبل في تصريحات لـ"سبق": إنه سعيد بهذه المناسبة، مؤكّداً دور أمانة الرياض في منح الأرض للجمعية كدعم لها، مضيفاً أنه شرفٌ لا ندعيه. 
 
ومن جهة أخرى أكّد المهندس عبدالعزيز الخريجي رئيس هيئة أعضاء الشرف للجمعية السعودية للإعاقة السمعية "سمعية" أن هذا الحفل بعد توفيق الله ينسب لخادم الحرمين الشريفين ونائب أمير الرياض وأعضاء الجمعية والعاملين فيها، قائلاً "هذا باب من أبواب الخير وعمل البر والسعيد من يوفق في العمل إليه أشكر الجميع ولا أستثني أحداً كما أحب أن أشيد بوقفة رجال الأعمال على هذه البادرة واجتماعنا مساء هذا اليوم يدل على أن مجتمعنا بخير ورجال الأعمال لديهم حس المسؤولية وباب التبرع مفتوح لهم في أي وقت سائلاً الله أن يجعلها في ميزان حسناتهم."
 
وقال علي الهزاني رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للإعاقة السمعية "سمعية" بدوره في حديثه لـ "سبق":  نبارك  هذا التدشين وهذه الرعاية الكريمة حيث يعد هذا القاموس هو نواة داعمة لثقافتهم ولغتهم في المملكة التي سوف توحد الإشارة وتنهي معاناتهم واليوم نجني ثمار الدراسات التي أعدتها الجمعية بالتعاون مع مكاتب استشارية متخصصة وفوق هذا كله ثقة الملك حفظه الله هي من دعمت هذا القاموس والقضاء على القواميس التي خرجت أو سوف تخرج وهي غير معتمدة وسوف يكون هذا القاموس هو الوحيد المعتمد في المملكة ونسعى إلى اعتماده من قِبل وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي ولاسيما أنه اهتم في جوانب كثيرة من حياة الصم".
 
وأضاف : يشتمل المشروع على القاموس التعليمي والقاموس الصحي والقاموس الأمني وكذلك القاموس الديني وأحب في هذه المناسبة أن أوجّه الشكر لخادم الحرمين الشريفين على ثقته في الجمعية وكذلك نائب أمير الرياض على تشريفه اليوم وإدخال البهجة والسرور في نفس ذوي الإعاقة السمعية وقد رأينا ذلك منهم وهم فخورون بهذا الإنجاز والمشروع الضخم .
 
ُذكر أن "القاموس السعودي الإشاري الموحد"، جاء بناء على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ للجمعية السعودية للإعاقة السمعية بتولي إنشاء مركز للترجمة والتدريب على لغة الإشارة، وتوحيد لغة الإشارة، ونشر ثقافتها، وتدريب أولياء أمور الصم، والمختصين.
 
ويأتي القاموس في ثلاث نسخ "رئيسة" وهي : القاموس المرجعي، ويشمل الأبجدية، والأرقام، بالإضافة إلى أكثر من 2700 إشارة لكلمات، وعبارات أصلية "ويعد من أضخم القواميس الإشارية الصادرة للعرب إلى تاريخه"، والقاموس "المختصر"، ويشمل بالإضافة للأبجدية، والأرقام، أكثر من 750 إشارة لكلمات وعبارات أصلية؛ هي الأكثر استخداماً "وهذا ما يمكن أن يصبح قاموساً للجيب"، وقاموس "الأطفال"، ويشمل الأبجدية، والأرقام، بالإضافة إلى نحو 400 إشارة لكلمات، وعبارات أصلية أقرب للأطفال خصوصاً في مرحلة التعلم.
 
كما يصدر القاموس بعدة أشكال منها : النسخ الورقية المطبوعة، والنسخ الرقمية للتداول عبر موقع إنترنت مرجعي أو مواقع عالمية مرجعية، ونسخ قابلة للتداول العام، ونسخ رقمية مصغرة للتداول على الهواتف الذكية، ونسخ تفاعلية مرنة وذكية للتعليم والتدريب، بالإضافة إلى وسائل الإيضاح والمجسمات التي ستكون نتاجاً طبيعياً من مثل هذا المشروع الحي الذي سيستمر تطويره عبر عمر الجمعية ومنسوبيها والجهات المساندة لها.
 
 
كلمة نائب أمير الرياض
ومن جانبه قال صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبد العزيز، نائب أمير الرياض في كلمته بهذه المناسبة:" الدين الإسلامي حثنا على مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، ونحن دائماً نتمسك بهذه الوصايا ما جعل المجتمع يتعايش مع بعضه، وما شاهدناه اليوم من التعاون والتآخي من جميع الجهات المعنية والقطاع الخاص الهدف منه  درء المشاكل التي تواجههم في حياتهم اليومية، ومشروع خادم الحرمين للمعجم السعودي الإشاري الموحد في المملكة، من شأنه أن يسهل التعامل مع هذه الفئة الغالية على قلوبنا" .
وحول الدعم الذي قدمه ويقدمه رجال الأعمال للجمعية السمعية، قال الأمير "رجال الأعمال عليهم عبء وما قصروا، وكل مواطن عليه أيضاً مسؤولية، ونحن كسعوديين نكون قريبين دائماً من أعمال الخير، وأُهيب بالجميع أن يقدم كل ما يستطيع لهؤلاء".
 
 
 مشاهدات من داخل الحدث:
- حضور جيد لذوي الإعاقة السمعية. 
- تغطية إعلامية جيدة للحفل. 
- تنظيم راعٍ من قِبل اللجنة المنظمة للحفل.
- لقيت قراءة أحد ذوي الإعاقة السمعية استحسان الحضور. 
- لقيت فقرة الترحيب من قِبل الأطفال على المسرح إشادة من الحضور. 
- قدّم عددٌ من رجال الأعمال دعماً مادياً أثناء الحفل.
 
 
من كلمة الهزاني أثناء الحفل :
- نشر القاموس الإشاري على الأجهزة الذكية.
- قبل نهاية هذا العام سيتم الانتهاء من 10 آلاف كلمة.
- سيتم اعتماد القاموس من وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي .
- القاموس طبي وأمني وتعليمي، وسيخدم الطفل ما قبل المدرسة .
- شركة أرامكو قامت بتدريب 250 شخصاً من ذوي الإعاقة السمعية على برامج الحاسب الآلي .
- الجمعية الدولية للتدريب قامت بتدريب طلاب الجمعية وزيادة عدد الاختبارات على مستوى الجامعة .
 
 
التبرعات :
الشيخ خالد البراهيم مليون ريال.
الشيخ عبدالله بن سعد الراشد مليون ريال. 
الشيخ يوسف بن عوض الأحمدي مليون ريال ونصف وقطعة أرض كوقف للجمعية في مكة.
الشيخ عبدالرحمن الجريسي مليون ريال .
أمانة الرياض قطعة أرض كمنحة حكومية في وقتٍ سابق
الشيخ بدر الحماد 4 سيارات للجمعية. 
"عجلان وإخوانه" 200 ألف ريال .
الشيخ أحمد بن غيث مائة ألف ريال .