برنامج الغذاء العالمي يكثف الاستجابة الإنسانية للاجئ الروهينجا في بنجلاديش

بعد أن دمرت الأمطار الغزيرة مخيماتهم في "كوكس بازار"

أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة تكثيف الاستجابة الإنسانية للاجئي الروهينجا في بنجلاديش بعد أن دمرت الأمطار الغزيرة مخيماتهم في كوكس بازار في بنجلاديش، وأدت إلى خسائر في الأرواح وشردت 5600 شخص.

وأفاد البرنامج أنه تم نقل أشد المتضررين إلى مناطق أكثر أمانًا، مبيناً منذ مطلع يوليو الجاري قدم مساعدات لنحو 11 ألف لاجئ متضرر من الأمطار الموسمية.
وأوضح المتحدث التابع للأمم المتحدة أرفيه فيرهوسل أنه بعد مرور نحو عامين على تدفق لاجئي الروهينجا من ميانمار إلى بنجلاديش، لازالت الأوضاع حرجة ودرجة انعدام الأمن الغذائي مرتفعة وتتدهور بسرعة، مشيرًا إلى أن تكلفة برنامج المساعدات الغذائية المقدمة لهم بلغ 24 مليون دولار شهريًا.

اعلان
برنامج الغذاء العالمي يكثف الاستجابة الإنسانية للاجئ الروهينجا في بنجلاديش
سبق

أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة تكثيف الاستجابة الإنسانية للاجئي الروهينجا في بنجلاديش بعد أن دمرت الأمطار الغزيرة مخيماتهم في كوكس بازار في بنجلاديش، وأدت إلى خسائر في الأرواح وشردت 5600 شخص.

وأفاد البرنامج أنه تم نقل أشد المتضررين إلى مناطق أكثر أمانًا، مبيناً منذ مطلع يوليو الجاري قدم مساعدات لنحو 11 ألف لاجئ متضرر من الأمطار الموسمية.
وأوضح المتحدث التابع للأمم المتحدة أرفيه فيرهوسل أنه بعد مرور نحو عامين على تدفق لاجئي الروهينجا من ميانمار إلى بنجلاديش، لازالت الأوضاع حرجة ودرجة انعدام الأمن الغذائي مرتفعة وتتدهور بسرعة، مشيرًا إلى أن تكلفة برنامج المساعدات الغذائية المقدمة لهم بلغ 24 مليون دولار شهريًا.

12 يوليو 2019 - 9 ذو القعدة 1440
02:44 PM

برنامج الغذاء العالمي يكثف الاستجابة الإنسانية للاجئ الروهينجا في بنجلاديش

بعد أن دمرت الأمطار الغزيرة مخيماتهم في "كوكس بازار"

A A A
1
816

أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة تكثيف الاستجابة الإنسانية للاجئي الروهينجا في بنجلاديش بعد أن دمرت الأمطار الغزيرة مخيماتهم في كوكس بازار في بنجلاديش، وأدت إلى خسائر في الأرواح وشردت 5600 شخص.

وأفاد البرنامج أنه تم نقل أشد المتضررين إلى مناطق أكثر أمانًا، مبيناً منذ مطلع يوليو الجاري قدم مساعدات لنحو 11 ألف لاجئ متضرر من الأمطار الموسمية.
وأوضح المتحدث التابع للأمم المتحدة أرفيه فيرهوسل أنه بعد مرور نحو عامين على تدفق لاجئي الروهينجا من ميانمار إلى بنجلاديش، لازالت الأوضاع حرجة ودرجة انعدام الأمن الغذائي مرتفعة وتتدهور بسرعة، مشيرًا إلى أن تكلفة برنامج المساعدات الغذائية المقدمة لهم بلغ 24 مليون دولار شهريًا.