"الإحصاءات": الاقتصاد السعودي بالمرتبة الـ 19 عالمياً

نصيب الفرد من الناتج المحلي 93 ألف ريال

غزوان الحسن- سبق- الرياض: شهدت المملكة العربية السعودية، خلال عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، تطوراً ملحوظاً تجسّد على مختلف الأصعدة الاقتصادية والصحية والتعليمية.
 
ويُقاس الأداء الاقتصادي لدول العالم بمؤشرات عدة، من أهمها الناتج المحلي "gdp"، الذي يمثل القيمة السوقية لجميع السلع والخدمات المنتجة، وبحسب مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات وفي تقريرها الأخير، الذي أظهر أن الاقتصاد السعودي يتوسع بشكل مطرد، حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي من 1231 مليار ريال سعودي عام 2005 إلى 1949 مليار ريال عام 2008، وبسبب عددٍ من الأزمات المالية الاقتصادية العالمية عام 2009 انخفض الناتج المحلي إلى 1609 مليارات ريال، ليعود مجدّداً إلى الانتعاش السريع؛ ليصل إلى 2795 مليار ريال عام 2013.
 
 وشهد نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي أداءً مماثلاً، حيث ارتفع من 53 ألف ريال عام 2005 إلى 93 ألف ريال عام 2013، ونتيجة لهذا التطور حلّ الاقتصاد السعودي في المرتبة الـ 19 على المستوى العالمي عام 2013، متقدماً ثلاث مراتب عن عام 2005.
 
 واحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الـ 31 بالنسبة لنصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي عام 2013، بعد أن كانت في المرتبة 39 عام 2005، وإن ما يميز هذا الاقتصاد والمملكة بأنها العضو العربي، وعضو "أوبك" الوحيد، الذي ينتمي إلى مجموعة العشرين "g20" أكبر اقتصادات العالم.

اعلان
"الإحصاءات": الاقتصاد السعودي بالمرتبة الـ 19 عالمياً
سبق
غزوان الحسن- سبق- الرياض: شهدت المملكة العربية السعودية، خلال عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، تطوراً ملحوظاً تجسّد على مختلف الأصعدة الاقتصادية والصحية والتعليمية.
 
ويُقاس الأداء الاقتصادي لدول العالم بمؤشرات عدة، من أهمها الناتج المحلي "gdp"، الذي يمثل القيمة السوقية لجميع السلع والخدمات المنتجة، وبحسب مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات وفي تقريرها الأخير، الذي أظهر أن الاقتصاد السعودي يتوسع بشكل مطرد، حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي من 1231 مليار ريال سعودي عام 2005 إلى 1949 مليار ريال عام 2008، وبسبب عددٍ من الأزمات المالية الاقتصادية العالمية عام 2009 انخفض الناتج المحلي إلى 1609 مليارات ريال، ليعود مجدّداً إلى الانتعاش السريع؛ ليصل إلى 2795 مليار ريال عام 2013.
 
 وشهد نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي أداءً مماثلاً، حيث ارتفع من 53 ألف ريال عام 2005 إلى 93 ألف ريال عام 2013، ونتيجة لهذا التطور حلّ الاقتصاد السعودي في المرتبة الـ 19 على المستوى العالمي عام 2013، متقدماً ثلاث مراتب عن عام 2005.
 
 واحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الـ 31 بالنسبة لنصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي عام 2013، بعد أن كانت في المرتبة 39 عام 2005، وإن ما يميز هذا الاقتصاد والمملكة بأنها العضو العربي، وعضو "أوبك" الوحيد، الذي ينتمي إلى مجموعة العشرين "g20" أكبر اقتصادات العالم.
30 إبريل 2014 - 1 رجب 1435
10:16 AM

نصيب الفرد من الناتج المحلي 93 ألف ريال

"الإحصاءات": الاقتصاد السعودي بالمرتبة الـ 19 عالمياً

A A A
0
9,931

غزوان الحسن- سبق- الرياض: شهدت المملكة العربية السعودية، خلال عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، تطوراً ملحوظاً تجسّد على مختلف الأصعدة الاقتصادية والصحية والتعليمية.
 
ويُقاس الأداء الاقتصادي لدول العالم بمؤشرات عدة، من أهمها الناتج المحلي "gdp"، الذي يمثل القيمة السوقية لجميع السلع والخدمات المنتجة، وبحسب مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات وفي تقريرها الأخير، الذي أظهر أن الاقتصاد السعودي يتوسع بشكل مطرد، حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي من 1231 مليار ريال سعودي عام 2005 إلى 1949 مليار ريال عام 2008، وبسبب عددٍ من الأزمات المالية الاقتصادية العالمية عام 2009 انخفض الناتج المحلي إلى 1609 مليارات ريال، ليعود مجدّداً إلى الانتعاش السريع؛ ليصل إلى 2795 مليار ريال عام 2013.
 
 وشهد نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي أداءً مماثلاً، حيث ارتفع من 53 ألف ريال عام 2005 إلى 93 ألف ريال عام 2013، ونتيجة لهذا التطور حلّ الاقتصاد السعودي في المرتبة الـ 19 على المستوى العالمي عام 2013، متقدماً ثلاث مراتب عن عام 2005.
 
 واحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الـ 31 بالنسبة لنصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي عام 2013، بعد أن كانت في المرتبة 39 عام 2005، وإن ما يميز هذا الاقتصاد والمملكة بأنها العضو العربي، وعضو "أوبك" الوحيد، الذي ينتمي إلى مجموعة العشرين "g20" أكبر اقتصادات العالم.