المطارات الكندية تزدحم بالسعوديين.. ومساجد تخصص مواقع لبيع مقتنياتهم

ينهون ارتباطاتهم كافة في "أوتاوا" لمغادرتها قبل 31 أغسطس الجاري

غادر آلاف الطلاب السعوديين كندا خلال اليومين الماضيين؛ وذلك عقب الخلاف الدبلوماسي بين السعودية وكندا، فيما يستعد آخرون للرحيل خلال الأيام القليلة المقبلة بعد الانتهاء من بيع ممتلكاتهم بمساعدة عدد من المسلمين والمساجد التي خصصت لهم مواقع لعرضها.

وفي التفاصيل، خصص مسجد الأمة والمركز الاجتماعي في هاليفاكس للطلاب السعوديين يومي 12 و17 أغسطس مواقع لمساعدتهم في بيع ممتلكاتهم، فيما تقوم مساجد أخرى بتخصيص مواقف السيارات لمساعدة السعوديين لبيع سياراتهم والأجهزة الإلكترونية والأغراض الأخرى للعودة بأسرع وقت إلى بلادهم.

وذكرت صحيفة "بزنس انسايدر" البريطانية أن المطارات الكندية شهدت ازدحامًا من السعوديين العائدين إلى السعودية؛ إذ إنهم ينهون ارتباطاتهم كافة في كندا لمغادرتها قبل 31 أغسطس الجاري.

ومن ناحيته، قال الإمام عبد الله يسري، الذي يدير مسجد الأمة، إنه قرر إجراء عرض المبيعات عندما رأى أن العديد من الطلاب كانوا يحاولون التخلص من أشيائهم عبر مواقع إلكترونية، وإن عددًا آخر من المساجد كذلك يسهم في تقديم المساعدة.

وأوضح "يسري" لهيئة الإذاعة الكندية أن السعوديين يبيعون سياراتهم ومنازلهم وأثاثهم وجميع مقتنياتهم، وكل ما يملكونه في كندا؛ لذلك كان لا بد من مساعدتهم بطريقة أفضل من عرضها على المواقع الإلكترونية.

اعلان
المطارات الكندية تزدحم بالسعوديين.. ومساجد تخصص مواقع لبيع مقتنياتهم
سبق

غادر آلاف الطلاب السعوديين كندا خلال اليومين الماضيين؛ وذلك عقب الخلاف الدبلوماسي بين السعودية وكندا، فيما يستعد آخرون للرحيل خلال الأيام القليلة المقبلة بعد الانتهاء من بيع ممتلكاتهم بمساعدة عدد من المسلمين والمساجد التي خصصت لهم مواقع لعرضها.

وفي التفاصيل، خصص مسجد الأمة والمركز الاجتماعي في هاليفاكس للطلاب السعوديين يومي 12 و17 أغسطس مواقع لمساعدتهم في بيع ممتلكاتهم، فيما تقوم مساجد أخرى بتخصيص مواقف السيارات لمساعدة السعوديين لبيع سياراتهم والأجهزة الإلكترونية والأغراض الأخرى للعودة بأسرع وقت إلى بلادهم.

وذكرت صحيفة "بزنس انسايدر" البريطانية أن المطارات الكندية شهدت ازدحامًا من السعوديين العائدين إلى السعودية؛ إذ إنهم ينهون ارتباطاتهم كافة في كندا لمغادرتها قبل 31 أغسطس الجاري.

ومن ناحيته، قال الإمام عبد الله يسري، الذي يدير مسجد الأمة، إنه قرر إجراء عرض المبيعات عندما رأى أن العديد من الطلاب كانوا يحاولون التخلص من أشيائهم عبر مواقع إلكترونية، وإن عددًا آخر من المساجد كذلك يسهم في تقديم المساعدة.

وأوضح "يسري" لهيئة الإذاعة الكندية أن السعوديين يبيعون سياراتهم ومنازلهم وأثاثهم وجميع مقتنياتهم، وكل ما يملكونه في كندا؛ لذلك كان لا بد من مساعدتهم بطريقة أفضل من عرضها على المواقع الإلكترونية.

26 أغسطس 2018 - 15 ذو الحجة 1439
11:08 PM

المطارات الكندية تزدحم بالسعوديين.. ومساجد تخصص مواقع لبيع مقتنياتهم

ينهون ارتباطاتهم كافة في "أوتاوا" لمغادرتها قبل 31 أغسطس الجاري

A A A
14
50,075

غادر آلاف الطلاب السعوديين كندا خلال اليومين الماضيين؛ وذلك عقب الخلاف الدبلوماسي بين السعودية وكندا، فيما يستعد آخرون للرحيل خلال الأيام القليلة المقبلة بعد الانتهاء من بيع ممتلكاتهم بمساعدة عدد من المسلمين والمساجد التي خصصت لهم مواقع لعرضها.

وفي التفاصيل، خصص مسجد الأمة والمركز الاجتماعي في هاليفاكس للطلاب السعوديين يومي 12 و17 أغسطس مواقع لمساعدتهم في بيع ممتلكاتهم، فيما تقوم مساجد أخرى بتخصيص مواقف السيارات لمساعدة السعوديين لبيع سياراتهم والأجهزة الإلكترونية والأغراض الأخرى للعودة بأسرع وقت إلى بلادهم.

وذكرت صحيفة "بزنس انسايدر" البريطانية أن المطارات الكندية شهدت ازدحامًا من السعوديين العائدين إلى السعودية؛ إذ إنهم ينهون ارتباطاتهم كافة في كندا لمغادرتها قبل 31 أغسطس الجاري.

ومن ناحيته، قال الإمام عبد الله يسري، الذي يدير مسجد الأمة، إنه قرر إجراء عرض المبيعات عندما رأى أن العديد من الطلاب كانوا يحاولون التخلص من أشيائهم عبر مواقع إلكترونية، وإن عددًا آخر من المساجد كذلك يسهم في تقديم المساعدة.

وأوضح "يسري" لهيئة الإذاعة الكندية أن السعوديين يبيعون سياراتهم ومنازلهم وأثاثهم وجميع مقتنياتهم، وكل ما يملكونه في كندا؛ لذلك كان لا بد من مساعدتهم بطريقة أفضل من عرضها على المواقع الإلكترونية.