بعد أن رفض مبلغاً من حاجّة.. "وزير الداخلية" يقدم ١٠٠ ألف ريال وسيارة للطالب "ماجد بن نادر"

أجرى به اتصالاً وشكره ووجه بتعيينه في المدينة التي يرغب بها

أجرى الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية اتصالاً هاتفياً بالطالب العسكري ماجد بن نادر العبدالعزيز، مقدماً شكره وتقديره له على إخلاصه وتفانيه في عمله، كما قدم سموه له مكافأة مالية قدرها 100 ألف ريال بالإضافة إلى سيارة، ووجه سموه بتعيين الطالب العسكري بعد تخرجه في المدينة التي يرغب بها، داعياً إياه إلى زيارته والالتقاء بسموه بعد انتهاء مهمته في الحج، ودورته التدريبية.

وكان الطالب العسكري ماجد بن نادر العبدالعزيز قد رفض مبلغاً مالياً، قدمته له حاجة من جنسية عربية، خلال أداء مهمته بالعمل بقطار المشاعر في محطة منى 1، عندما كان يوجِّه الحجاج، قائلاً لها: "هذا واجبي يا حاجة، ولا أتقاضى عليه أي مبلغ من أي حاج". ورغم إصرار الحاجة إلا أن "العسكري ماجد" ظل على موقفه وهو يتكلم معها بلطف حتى اقتنعت.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
بعد أن رفض مبلغاً من حاجّة.. "وزير الداخلية" يقدم ١٠٠ ألف ريال وسيارة للطالب "ماجد بن نادر"
سبق

أجرى الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية اتصالاً هاتفياً بالطالب العسكري ماجد بن نادر العبدالعزيز، مقدماً شكره وتقديره له على إخلاصه وتفانيه في عمله، كما قدم سموه له مكافأة مالية قدرها 100 ألف ريال بالإضافة إلى سيارة، ووجه سموه بتعيين الطالب العسكري بعد تخرجه في المدينة التي يرغب بها، داعياً إياه إلى زيارته والالتقاء بسموه بعد انتهاء مهمته في الحج، ودورته التدريبية.

وكان الطالب العسكري ماجد بن نادر العبدالعزيز قد رفض مبلغاً مالياً، قدمته له حاجة من جنسية عربية، خلال أداء مهمته بالعمل بقطار المشاعر في محطة منى 1، عندما كان يوجِّه الحجاج، قائلاً لها: "هذا واجبي يا حاجة، ولا أتقاضى عليه أي مبلغ من أي حاج". ورغم إصرار الحاجة إلا أن "العسكري ماجد" ظل على موقفه وهو يتكلم معها بلطف حتى اقتنعت.

14 أغسطس 2019 - 13 ذو الحجة 1440
04:48 AM
اخر تعديل
16 سبتمبر 2019 - 17 محرّم 1441
10:54 PM

بعد أن رفض مبلغاً من حاجّة.. "وزير الداخلية" يقدم ١٠٠ ألف ريال وسيارة للطالب "ماجد بن نادر"

أجرى به اتصالاً وشكره ووجه بتعيينه في المدينة التي يرغب بها

A A A
144
307,980

أجرى الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية اتصالاً هاتفياً بالطالب العسكري ماجد بن نادر العبدالعزيز، مقدماً شكره وتقديره له على إخلاصه وتفانيه في عمله، كما قدم سموه له مكافأة مالية قدرها 100 ألف ريال بالإضافة إلى سيارة، ووجه سموه بتعيين الطالب العسكري بعد تخرجه في المدينة التي يرغب بها، داعياً إياه إلى زيارته والالتقاء بسموه بعد انتهاء مهمته في الحج، ودورته التدريبية.

وكان الطالب العسكري ماجد بن نادر العبدالعزيز قد رفض مبلغاً مالياً، قدمته له حاجة من جنسية عربية، خلال أداء مهمته بالعمل بقطار المشاعر في محطة منى 1، عندما كان يوجِّه الحجاج، قائلاً لها: "هذا واجبي يا حاجة، ولا أتقاضى عليه أي مبلغ من أي حاج". ورغم إصرار الحاجة إلا أن "العسكري ماجد" ظل على موقفه وهو يتكلم معها بلطف حتى اقتنعت.